فيديو وصور| «تانا توراجا».. قرية تخرج الموتي لتغير ملابسهم

main image
6 صور
يتبع سكان منطقة توراجا من مقاطعة سولاويزي جنوب إندونيسيا، نوعاً من الطقوس الفريدة من نوعها والتي تسمى «ماء نيني»، والتي يقيمها السكان كل عام، حيث يقوم أفراد الأسرة خلال الطقوس بإلباس أقاربهم المحنطين ملابس جديدة للاعتزاز بجذورهم وإحياء ذكراهم، إذ يعتقد السكان المحليين أن أفراد أسرتهم الموتى لا يزالون يعيشون معهم، حتى ولو أنهم ماتوا منذ مئات السنين.
 
وترجع الأسطورة وراء تلك الطقوس إلى أنه في الماضي عندما كانت قرى تانا توراجا معزولة تماماً ويصعب الوصول إليها، قيل إن هناك بعض الأشخاص لديهم القدرة على جعل الميت يمشي؛ حتى يصل إلى قريته؛ لكي يحضر جنازته الخاصة.
 
وفي هذه الأيام، أصبحت ممارسة مشي الأموات إلى مواطنهم الأصلية نوعاً من الطقوس، هدفها جمع العائلة واستعادة ذكريات أجدادهم؛ حيث يقومون بجعل الجثث تمشي مدة لا تقل عن عشر دقائق. 
 
حيث يخرج أهل البلدة الأموات من قبورهم، ويقومون باستبدال ملابسهم القديمة بأخرى جديدة. ورغم أن الجثث تبدو متحللة نوعاً ما، إلا أن الطقس الديني يحتم على هؤلاء إجراء تغيير الملابس، وفقاً لمدون إندونيسي نشر عدة صور للعملية.
 
ومعظم السكان هم من المسيحيين وبعض المسلمين، أو لديهم معتقدات وثنية محلية معروفة باسم "ألوك" التي تعني "السبيل". وقد اعترفت الحكومة الإندونيسية بهذا الاعتقاد الوثني تحت اسم "ألوك تو دولو"، أو ما يعني "سبيل الأجداد".
 
 

سمات

المزيد من غرائب ومنوعات