اللطافة والتزامن والمساومة.. هل سمعت عن التوافق الجنسي؟

التوافق الجنسي أساسي للسعادة الزوجية

التزامن في الرغبات الجنسية

تستمتعان بالأمور نفسها

التواصل مثالي

تقدير العلاقة الجنسية

اللطافة الجنسية

لا تكترثان للأداء

المساومة

الإخلاص

خارج غرفة النوم

 
خلال المراحل الأولى للزواج، كانت العلاقة الجنسية ممتازة، فأنت مستعد دائمًا وهي لا تمانع. ثم شيئًا فشيئًا بدأت الحدة تتراجع، فكل واحد منكما اعتاد على الآخر، وأصبحتما في مكان مريح في العلاقة، وعليه المزاج الجنسي تبدل.
 
التبدل قد يكون بشكلين، الأول لم يعد أي منكما يمانع عدم ممارسة الجنس ورفض الآخر، والشكل الثاني هو إفصاح ، فعلاً أو قولاً، أي طرف منكما عن رغبات معينة أو تفضيلات معينة لا تعجب الآخر على الإطلاق. 
 
من الأسباب أيضًا اختلاف مفهوم الجنس عند الطرفين، والذي يبدأ بفرض وجوده، فالرجل لا يمانع اعتماد مبدأ الجنس من أجل الجنس، بينما المرأة لا يمكنها مقاربته من هذه الزاوية، فالمشاعر والراحة يجب أن تكونا حاضرتين.  
 
التوافق الجنسي ضروري في العلاقة، وهو إما موجود بشكل تلقائي، أو يتم العمل من قبل الزوجين للوصول إليه. لذلك في حال لم يكن موجودًا لا داعي للقلق؛ لأنه يمكن ومن خلال الأحاديث الناضجة والواعية والبعيدة عن الاتهامات والانفعال يمكن الوصول إليه. 
 
فكيف تعرف إن كنت تملك التوافق الجنسي مع شريكتك؟ 
 
 
التزامن في الرغبات الجنسية
 
 
إن كنت أنت وشريكتك على الصفحة نفسها، حين يتعلق الأمر بموعد ومعدل ومدة العلاقة الجنسية، فهذا يعني التوافق الكلي. الشعور بالرغبة الجنسية في الوقت عينه أو على الاقل في إطار تلك المدة الزمنية، أو بعد إفصاح أحدكما عن رغبته، فهذا يبعد سمة إرغام النفس على تلبية احتياجات الآخر، ويدخلها إطار الرغبة المتبادلة.
 
تستمتعان بالأمور نفسها 
 
 
الغالبية الساحقة من الأزواج يمتلكون اهتمامات مشتركة خارج غرفة النوم، لكن داخلها فالأذواق مختلفة تمامًا. لكن في حال كنتما تستمتعان بالأمور نفسها، فهذا أكبر دليل على التوافق الجنسي. الانفتاح على مشاركة التفضيلات، وعدم ممانعة الآخر تجربتها في حال لم تكن تروق له أيضًا، يصنف ضمن خانة التوافق الجنسي. الشرط الأساسي هنا هو الانفتاح على التجربة طوعًا والاستمتاع بها وليس خوفًا من جرح مشاعر الآخر. 
 
 
التواصل مثالي
 
 
التواصل خلال العلاقة الجنسية مثالي، فكل طرف يدرك ما الذي يريده الآخر من دون أن يطلب ذلك أو يصرّح به علانية. هذا النوع من التواصل دليل على علاقة متينة جدًا خارج غرفة النوم، وهي التي أسست للتواصل الجنسي اللفظي وغير اللفظي المثالي. 
 
تقدير العلاقة الجنسية
 
 
إن كنتما من النوع الذي يدرك ويفهم أهمية العلاقة الجنسيةن من أجل استمرارية العلاقة الزوجية، فهذا من مؤشرات التوافق الجنسي. في العلاقة التي يكون فيها أحد الطرفين لا يقدّر أهمية العلاقة الجنسية، فإن طرف ما سيرغم نفسه على السير مع التيار، أو قد يرفض، وعليه سيمارس واحد منكما الجنس من أجل الجنس، بينما يكون الآخر في مكان مختلف كليًا. تقدير الجنس يعني تخصيص الوقت والتحضير له والاستمتاع به. 
 
اللطافة الجنسية
 
 
كل واحد منكما يعطي بقدر ما يمنح.. أي حين يتعلق الأمر بالرضا الجنسي، فالأنانية لا وجود لها في علاقتكما. كل طرف يحرص على إمتاع الآخر، وعليه فإن علاقة مرضية لطرف لا مكان لها في حياتكما. أيضًا اللطافة الجنسية تعني أن الجنس لا يتم استخدامه كعقاب أو لفرض سيطرة طرف على الآخر، بل هو جزئية لا تستخدم لغايات أنانية تؤذي الآخر. 
 
 
لا تكترثان للأداء
 
 
السبب الأول لفشل الحياة الجنسية هو الخوف من الأداء، وهذا الخوف ينبع من خلل أساسي في العلاقة، يجعل أيًا من الطرفين على قناعة تامة بأن الآخر يطلق الأحكام ويقيم ويكون القناعات السلبية. لكن حين تكون العلاقة أشبه بكتاب مفتوح، ولا خوف من أي أداء تعيس، فحينها لن يكون هناك أصلاً أي أداء تعيس؛ لأن أي فعل جنسي يتم تقديره. التركيز على الأداء يجعل العلاقة الجنسية وكأنها مهمة يجب إنجازها بشكل مثالي، وعليه تفقد خصوصيتها. 
 
المساومة 
 
 
التوافق الجنسي يرتبط وبشكل كبير بالمساومة. فحتى لو كنتما تملكان الأذواق المختلفة، فإن استعدادكما للمساومة أفضل دليل على التوافق الجنسي. المساومة أيضًا تعني تفهم مستوى ومعدل الرغبات الجنسية عند الآخر، فحتى حين لا يكون أحدكما في المزاج فهو مستعد للمساومة؛ من أجل سعادة الآخر.. وفي الواقع هي لا تعتبر مساومة سلبية على العكس. 
 
 
الإخلاص
 
 
الإخلاص هو قمة التوافق الجنسي، فهو رسالة واضحة ومباشرة بأن كل واحد منكما لا يريد أي شخص آخر في هذا الكون. فكرة أن الرجل مثلاً لا يمكنه تخيل نفسه مع امرأة أخرى، باستثناء زوجته، دليل حاسم وقاطع على توافق جنسي على أعلى المستويات. 
 
خارج غرفة النوم
 
 
تستمتعان برفقة بعضكما البعض، وحتى التفاصيل التافهة، كتناول العشاء، ومشاهدة التلفزيون، من الأمور التي تنتظرها طوال اليوم. الاستمتاع بهذه التفاصيل معها خارج غرفة النوم، يعني أن الاستمتاع أكبر بأشواط داخلها. التأثير متبادل، فما يحدث خارج غرفة النوم يؤسس لعلاقة متينة داخلها، وما يحدث داخلها يقوي الروابط خارجها. 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

«الزوج الحنون رزق»..شاهد كيف فاجأ هذا السعودي زوجته بهدية مميزة؟ «فيديو»

فاجأ مواطن سعودي، يدعى محمد المدشوش، زوجته بهدية مميزة؛ بمناسبة حصولها على بكالوريوس في اللغة الإنجليزية، بعدما انتصف أصغر أولادهم في دراسته الجامعية.سعودي يفاجئ زوجته بـ «مرسيدس» هدية.....

سيدة سعودية تدعو الرجال للتعدد.. بتقبل تتزوج على مرتك؟ «فيديو»

نشرت إحدى السيدات مقطع فيديو تدعو فيه الرجال للتعدد والزواج للمرة الثانية، مطالبة الزوجات بالسماح لهم بذلك وعدم معارضتهم.هل تفكر في الزواج الثاني؟.. لكن الأمر ليس بسيط لهذه الأسبابسيدة تدعو الرجال...

دخلنا دماغ البنات وعرفنا ..«إيش بيصير إذا اختفى الرجال عن العالم»؟ «فيديو»

وجه أحد الشباب سؤالاً إلى فتاتين سعوديتين بأحد شوارع المملكة، حول ما الذي يمكن أن يحدث إذا اختفى الرجال عن العالم.دخلنا دماغ البنات وعرفنا.. «شو أكثر شيء يغضبهن؟»إيش بيصير إذا اختفى...