من الطفل الذي رافق ميسي في مباراة برشلونة والأهلي؟ «صور»

main image
5 صور
كان أحمدي أمس على موعد مع الأضواء مرة أخرى عندما قام بمرافقة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وحضر مباراة برشلونة والأهلي أمس، وكان أحمدي التقى ميسي في الدوحة قبل المباراة

كان أحمدي أمس على موعد مع الأضواء مرة أخرى عندما قام بمرافقة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وحضر مباراة برشلونة والأهلي أمس، وكان أحمدي التقى ميسي في الدوحة قبل المباراة

هل تذكرون الطفل مرتضى أحمدي الذي تصدر العناوين على الإنترنت في يناير بعدما نشر شقيقه الأكبر صورة له على موقع "فيسبوك" وهو يرتدي قميصاً "بلاستيكيا" باللونين الأزرق والأبيض "مثل قميص منتخب الأرجنتين"، وعليه اسم ميسي ورقمه 10.

هل تذكرون الطفل مرتضى أحمدي الذي تصدر العناوين على الإنترنت في يناير بعدما نشر شقيقه الأكبر صورة له على موقع "فيسبوك" وهو يرتدي قميصاً "بلاستيكيا" باللونين الأزرق والأبيض "مثل قميص منتخب الأرجنتين"، وعليه اسم ميسي ورقمه 10.

ساعدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المنظمة لكأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها قطر، أحمدي على تحقيق حلمه في قطر، واللقاء بميسي وبفريق برشلونة ومتابعة المباراة

ساعدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المنظمة لكأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها قطر، أحمدي على تحقيق حلمه في قطر، واللقاء بميسي وبفريق برشلونة ومتابعة المباراة

أظهرت الصور ميسي وهو يصافح أحمدي، في حين قام بحمله في الشريط المصور، وهو محاط بلاعبي برشلونة ومسؤولين قطريين.

أظهرت الصور ميسي وهو يصافح أحمدي، في حين قام بحمله في الشريط المصور، وهو محاط بلاعبي برشلونة ومسؤولين قطريين.

نقلت اللجنة في بيان عن الطفل الأفغاني أنه قال "أنا سعيد جداً لكوني التقيت ببطلي المفضل. كان الأمر بمثابة حلم بالنسبة لي

نقلت اللجنة في بيان عن الطفل الأفغاني أنه قال "أنا سعيد جداً لكوني التقيت ببطلي المفضل. كان الأمر بمثابة حلم بالنسبة لي

هل تذكرون الطفل مرتضى أحمدي الذي تصدر العناوين على الإنترنت في يناير بعدما نشر شقيقه الأكبر صورة له على موقع «فيسبوك» وهو يرتدي قميصًا «بلاستيكيا» باللونين الأزرق والأبيض «مثل قميص منتخب الأرجنتين»، وعليه اسم ميسي ورقمه 10.
وكان أحمدي على موعد مع الأضواء مرة أخرى عندما قام بمرافقة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وحضر مباراة برشلونة والأهلي أمس، وكان أحمدي التقى ميسي في الدوحة قبل المباراة؛ حيث ساعدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المنظمة لكأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها قطر، أحمدي على تحقيق حلمه في قطر، واللقاء بميسي وبفريق برشلونة ومتابعة المباراة. 
وأظهرت الصور ميسي وهو يصافح أحمدي، في حين قام بحمله في الشريط المصور، وهو محاط بلاعبي برشلونة ومسؤولين قطريين.
 
ونقلت اللجنة في بيان عن الطفل الأفغاني أنه قال: «أنا سعيد جدًّا لكوني التقيت ببطلي المفضل. كان الأمر بمنزلة حلم بالنسبة إليّ».
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة