5000 ريال تطالب بها المدارس الأهلية لحجز مقعد والتعليم تحذر

main image

كثّفت وزارة التعليم من لجانها الفرعية بإدارات المناطق والمحافظات المختلفة لاستقبال شكاوى التظلم المتعلقة بالرسوم الدراسية ضد المدارس غير الملتزمة بقرارات الرسوم الصادرة لها.

كما حذرت الوزارة مدارس التعليم الأهلي والأجنبي من طلب رسوم إضافية، كرسوم حجز مقاعد للطلاب، ورسوم التسجيل التي تطلبها بعض المدارس، مؤكدةً أنها ستكون عرضةً للعقوبات وسيتم تطبيق الجزاءات النظامية بحقها.

أتى ذلك في الوقت الذي وجهت فيه بعض المدارس الأهلية إلى أولياء الأمور رسائل نصية بوقف ترحيل ملفات الطلاب إلى مرحلة جديدة في حال عدم حجز مقاعد دراسية لطلاب المدرسة ذاتها بمقابل رسوم إضافية، حيث بلغت رسوم حجز المقعد بتكلفة تراوحت بين ألفين وخمسة آلاف ريال، وتختلف من مدرسة إلى أخرى.

وأوضح مبارك العصيمي المتحدث الرسمي لوزارة التعليم أنّ أي مطالبات لرسوم إضافية خلاف الرسوم الدراسية التي تمّ اعتمادها وإبلاغ ولي أمر الطالب بها يعد مخالفًا للقواعد المنصوص عليها، ويعرّض المدارس المطالبة لها لتوقيع العقوبات ضدّها؛ حيث إنّ الرسوم الدراسية التي تعتمد للمدارس الأهلية والأجنبية تشمل جميع الخدمات التعليمية التي تقدمها المدرسة عدا النقل المدرسي، وذلك وفقًا للقواعد المنظمة للرسوم الدراسية في المدارس الأهلية والأجنبية الصادرة بالقرار الوزاري رقم 34464011 وتاريخ 1434/3/8.

وأكد العصيمي أنّ هناك رابطًا إلكترونيًّا خاصًا بالتظلمات والشكاوى المتعلقة بالرسوم الدراسية يمكن لأولياء الأمور من خلاله تعبئة نموذج الشكوى حيال أي تجاوزات في هذا الجانب.

 كما أنّ هناك رسومًا إضافيةً تطلبها المدارس الأهلية مستغلةً الحاجة إليها مثل: رسوم اختبار قبول، ورسوم التسجيل ورسوم حجز المقعد، ورسوم الكتب التي عادةً ما تتأخّر لتوزع على الطلاب في منتصف "الفصل" مصوّرةً، وجميعها رسوم تُدفع مخالفةً للقانون. كل هذه المسميات ما هي إلا تلاعب لمحاولة جذ من الأهالي وتحايل لكسب مبالغ مادية إضافية. 

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال