أدوية يجب أن تتواجد في كل بيت عربي

أساسيات يجب ان تتوفر في كل صيدلية منزلية

عدة الإسعافات الأولية هامة وضرورية جداً

الامراض الشائعة المعتدلة يمكن مداواتها من دون طبيب

إحرص على ترتيبها بشكل منطقي لان عند الاصابة بفقد الانسان تركيزه

لا تتجاهل مراجعة تاريخ الصلاحية بين حين واخر

استخدم الأدوية بعد مراجعة الاعراض الجانبية

الاستخدامات الخاصة بالمراهم يجب ان تكون موضعية خارجية

في حال لم تتحسن حالتك خلال بضعة ايام يجب مراجعة الطبيب

بعض الحالات الصحية لا تتطلب اللجوء الى الأطباء ومع ذلك هي وللغرابة الحالات الأكثر شيوعاً التي يراجع بها المرضى الأطباء كنزلات البرد أو الصداع. 
 
 بعض الحالات يمكن معالجتها في المنزل وفي الواقع المعالجة المنزلية تجعل الشفاء أسرع، لأن الانتظار حتى تسوء الحالة يجعل مرحلة التعافي أطول. ولأن تطبيب الذات عادة ما تؤدي إلى نتائج معاكسة باعتبار أن بعض المرضى يظنون بأنهم يمكن مداواة أنفسهم بغض النظر عن المرض فسنتحدث عن الحالات التي يمكن مداواتها في المنزل وعن الأدوية التي يجب أن تتوفر في كل منزل عربي والأمراض التي تعالجها. 
 
الصيدلية المنزلية هامة جداً والهدف الرئيسي منها هو حفظ الأدوية واللوازم الطبية والصيدلية بشكل صحيح، بحيث يسهل الوصول إليها بشكل سريع، وذلك لأنه خلال الحالات المفاجئة والطارئة يفقد الشخص القدرة على التركيز.
الحالات الشائعة التي يمكن معالجتها في المنزل
 
 
الحالات هذه تشكل ٧٥٪ من الأمراض التي يتم اللجوء إلى الأطباء لمعالجتها، رغم كونها مشاكل بسيطة وهي: آلام الظهر، التهاب الجلد، حرقة المعدة وعسر الهضم، احتقان الأنف، الإمساك أو الإسهال، الصداع والصداع النصفي، السعال، البثور، التواء المفاصل، الحروق والجروح الطفيفة. 
الصيدلية المنزلية
 
تنقسم محتويات الصيدلية المنزلية إلى مجموعتين رئيسيتين، الأولى مجموعة اللوازم الطبية، أما الثانية فهي مجموعة الأدوية وملحقاتها. 
 
المجموعة الأولى : اللوازم الطبية 
- الضمادات والأربطة: هناك عدة أشكال من الضمادات والأربطة الطبية ويعتمد استخدام كل منها على نوع الإصابة وموضعها ويفضل أن تكون من النوع المعقم. الضمادات والأربطة هي ضمادات الشاش التي تساعد على التحكم بالنزيف وتعمل على امتصاص الدم وإفرازات الجروح والوقاية من العدوى ومنع التلوث. 

 
بالإضافة إلى الأربطة اللاصقة وهي مؤلفة من شاش قابل للامتصاص مثبتة في مكانها بظهر لاصق وتستخدم للجروح السطحية والمتوسطة. الرباط الملفوف يستعمل للحفاظ على الضمادات في أماكنها ولوقف النزيف أو لتقويم التواء. أما الرباط المثلث فيستخدم كرباط لتضميد الجروح أو لتعليق يد مصابة بكسر.

 
-القطن الطبي والكمادات الباردة : القطن الطبي ضرورة لا يمكن الاستغناء عنه، كما أن الكمادات الباردة تستخدم لإسعاف الرضات الداخلية والتواء المفاصل ولتخفيف الألم ولمنع التورم.
- قفازات طبية معقمة: تستعمل هذه القفازات عند القيام بتطهير الجروح، أو وقف النزيف  للوقاية من حدوث عدوى.
 
- المحاليل المطهرة : عبارة عن كحول مطهر لتطهير الجروح ويجب أن تكون نسبة التركيز ٧٠٪ لا أكثر ولا أقل. 
 
-مقص وملقط: يستخدم المقص لقطع الجلد الميت عند حدوث إصابة تستلزم ذلك، وقطع العصابات والضمادات. أما الملقط فهو ضروري لإزالة الأجسام الصغيرة والشظايا من الجسم. 
 
- ميزان حرارة طبي: لقياس درجة الحرارة، ويفضل توفير نوعين: الأول لقياس درجة الحرارة عن طريق الفم للكبار، والآخر لقياس الحرارة عن طريق الشرج للصغار.
المجموعة الثانية: الأدوية
 
 
-للألم والصداع وارتفاع الحرارة : الأسبرين، اسيتامينوفين أو الباراستيامول (تايلينول) لتسكين الألم وخفض الحرارة، الإيبوبروفين (أدفيل) وهو مسكن للألم والاحتقان. 
 
-الزكام: بسودوفدرين (أوترينول) و فينيليفرين ( إيفريمكس، ايزوبتوفرن، نيو ساينيفرين).
 
-السعال: نوعان من أدوية السعال تلك التي تستعمل للسعال الجاف والأخرى للرطب. للسعال الجاف يجب استخدام المطريات ومنها هاميكس، تسينور، كونتراسال، ديكسوفان، ايكسيديكس برونكوكالم. للسعال الرطب يمكن استخدام راينثيول، كاربوسيستين وتوسبيك. 
 
-الجروح والحروق : البيتادين وهو مطهر للجروح والحروق، فلامازين كريم فعال جداً لمعالجة الحروق والجروح ومنع الالتهابات.  ميركروكروم لتطهير الجروح والحروق مع الإشارة إلى أنه يحتوي على الزئبق، لذلك يجب عدم استخدامه أكثر من مرة أو مرتين يومياً. 
 
 
 
-حساسية الجيوب الأنفية: مضادات الهيستامين على أنواعها. وراتادين، فيكسوفينادين، السيتريزين وهذه هي الأسماء العلمية لها أما الاسماء التجارية فتختلف من بلد لآخر ومنها كلاريتين وكلاريناس وبخاخ أوتروفين. 
 
-المضادات الحيوية الموضعية: نوعان من المضادات الحيوية الموضوعية تلك التي تكون دهنية و تكافح الالتهابات وتحمي لكونها تشكل طبقة عازلة وتلك التي تكون كريمات يمتصها الجلد بسهولة. فيوسدين من المراهم الفعالة والقوية. 
 
-مشاكل الجهاز الهضمي: مضادات الحموضة تشمل رينيه، جافسكون وفاموتيدين ولانزوبرازول، ميزاكول والمالوكس وغيرها. لعسر الهضم يمكن استخدام فاموتدين، سيميتيدين، ورانتدين. 
 
-حكة الجلد والتحسس: مرطب الكالماين، مضادات الهيستامين مثل كلارتين، زيرتك، تافجيل، كريم بيتوفيت، أيلوكون. 
 
-أدوية محفزة للقيء: تستعمل في حالات التسمم بمواد غير بترولية. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

ما العلاقة بين فرط التعرق واحترام الذات؟

بعض الأشخاص يعانون من مشكلة فرط التعرق، التي قد تضعهم في بعض الأحيان في مواقف مُحرجة، وتؤثر في مظهرهم وسط الآخرين، وقد يكون لهذا الأمر تأثير في احترام الشخص لذاته، وفي بعض الأحيان قد تجد نفسك في حاجة...

ما علاقة نظافة الأسنان بأمراض القلب؟

كشفت دراسة طبية حديثة عن وجود علاقة وثيقة بين غسل الأسنان بالفرشاة ومخاطر الإصابة بأمراض القلب.علاقة نظافة الأسنان وأمراض القلبوأشارت الدراسة التي نشرتها المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائية، أن...