«التباع» و«الهوا» يثيران زوبعة في مصر بعد ظهورهما مع «رامز جلال»

فاجأ رامز جلال مقدم برنامج "رامز واكل الجو" مشاهديه أمس الإثنين باستضافة شخصيتين لم يتوقع المصريون أبداً أن يكونا ضيوفًا على مثل هذه البرامج التي تبحث عن استضافة المشاهير من الدرجة الأولى.

فقد كان ضحايا مقلب رامز الجديد هما "أحمد التباع" و"سعيد الهوا"، ولا أحد خارج دائرة الشباب المصري المهتم بمواقع التواصل الاجتماعي يعرف من هذين الشخصين على وجه التحديد، إلا أن وجودهما في برنامج يتابعه الملايين لابد وأن يكون وراءه سبب ما.

التباع

ولمن لا يعرف "أحمد التباع"، فهو صاحب أشهر مكالمة جنسية في التاريخ، كما يتندر المصريون، وهي عبارة عن مقلب آخر قام به أحد أصدقاء "التباع" وأوهمه أنه يحدث امرأة لعوبا تريد الارتباط به، فانجرّ "التباع" في مواصلة الاتصال بها ومتابعتها إلى أن أخبرته أنها مسافرة، وهذه المكالمة مسجلة ومنشورة على موقع يوتيوب.

واشتهرت المكالمة على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر، ثم قام أحد المواقع الإخبارية بالبحث عن "التباع" وإجراء حوار معه، مما زاد من شهرته، حتى أصبح أحد نجوم العالم الافتراضي، قبل أن ينتقل إلى شاشة الفضائيات عن طريق "رامز واكل الجو".

الهوا

أما "سعيد الهوا" وهو من منطقة شعبية في الإسكندرية، فقصته تبدأ من قبل ذلك، في التسعينيات من القرن الماضي، حينما ذاع صيته كمطرب شعبي يغني في أفراح البسطاء، ويقال إنه يرتجل بعض هذه الأغاني، لكن أفل نجمه منذ فترة طويلة ولم يعد أحد يسمع به، إلا أن الشهرة الواسعة التي نالها كانت بسبب أغنيته "أنا اسمي سعيد الهوا" التي انتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي في السنة الماضية، على الرغم من أن تاريخ الأغنية يعود إلى فترة التسعينيات، ولا أحد يعلم بالضبط من السبب وراء إعادة إبرازها وإحيائها مرة أخرى في هذه الآونة، حيث تخطى عدد مشاهداتها على يوتيوب أكثر من مليوني مشاهدة، ثم قامت إحدى القنوات بالاتفاق مع "سعيد الهوا" لإعادة إحياء أغنيته وتصوير فيديو كليب لها.

الأثر

ويشتهر الاثنان ببعض الأقوال الفكاهية التي تسمى في مصر "إفيهات" ومن المعروف أن "التباع" مشهور بإفّيه "أحبيبة قلبي أهبة" الذي أصبح كالأمثال الشعبية على فيسبوك وتويتر، أما "الهوا" فهو مشهور بإفيهات "واحد أمبليه" و"اتنين فرقعة في الشكمان ورا" وغيرها.

رد الفعل

وتسببت استضافة رامز جلال لهؤلاء "النجوم الشعبية" في إثارة كثير من اللغط والجدل في الشارع المصري، حيث عبر كثير من الشباب عن مدى خجله عندما قام والده أو والدته بسؤاله عن سبب استضافة هؤلاء الأشخاص غير المعروفين لهم في برنامج لا يستضيف سوى المشاهير، وكان الخجل والإحراج في قمته عند محاولة شاب أن يشرح سبب شهرة "أحمد التباع" خصوصاً، وكتب العديد من الشباب أنهم تغاضوا عن السؤال وأجابوا إجابات مبهمة أو اتجهوا لتغيير مسار الحديث، وذكر بعضهم أنه اضطر للكذب حتى ينقذ نفسه من هذا الموقف.

وكعادة المصريين، امتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بالنكات والكوميكس التي تسخر من هذا الظهور غير المتوقع، وشهدت وسومات "هاشتاجات" #أحمد_التباع و #سعيد_الهوا التي تنتقد أو تسخر أو تؤيد الفكرة، إلا أن الطابع الاستنكاري كان السائد في معظم التعليقات.

يمكنك مشاهدة حلقة "رامز واكل الجو" مع "أحمد التباع" و"سعيد الهوا" من هنا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير

فيديو حلقة برنامج إحسان من المدينة للإعلامي أحمد الشقيري رمضان ٢٠١٩

لن تكون حلقة اليوم التي سوف يقدمها الإعلامي أحمد الشقيري، كسابقاتها، حيث ينتظر الجميع عرض حلقة برنامج إحسان من المدينة للإعلامي أحمد الشقيري في رمضان ٢٠١٩، وذلك اليوم الجمعة في تمام الساعة 5.45 وذلك...