تحذيرات من وضع iPhone 7 على الأذن.. هل هاتفك ينطبق عليه التحذير؟

تحذيرات من اقتراب iPhone 7 من الأذان .. فما السبب وهل هاتفك ينطبق عليه التحذير أيضًا؟

والسبب في ذلك هو إصدار الهاتف لإشعاعات كهرومغناطيسية عالية للغاية، ويتم قياسها بطريقة علمية محددة، وهو ما يعرف بـ Specific absorption rate واختصارا بـ SAR، أو معدل الامتصاص النوعي، بحيث تصدره هذه الإشعاعات عن الموجات التي يتم التواصل بها بين الهواتف، فعندما يقوم شخص ما بإجراء مكالمة هاتفية، فإن هاتفه يقدم الطلب من مزود الخدمة، وبطبيعة الحال يذهب الطلب إلى أقرب برج إرسال، الذي بدوره يرسله إلى معالج الاتصال الخاص بالشركة ليعيد ربطه مع أقرب برج للشخص المستقبل .

ووفقا لموقع لجنة الاتصالات الفدرالية، "موافقة لجنة الاتصالات الفدرالية على إصدار الهاتف تعني أن الجهاز لن يتجاوز أقصى مستويات التعرض لموجات الراديوية المسموح به من قبل الإرشادات الفيدرالية، لكنه ذلك لا يشير إلى كمية الترددات الراديوية التي يتعرض لها المستخدم أثناء الاستخدام العادي للجهاز". وهذا يعني أن الحد الأقصى الذي تلتزم به لجنة الاتصالات الفدرالية قد لا تعكس سلامة الجهاز لمتوسط الاستخدام اليومي للمستخدم.

كلما قلة معدل إصدار هاتفك للإشعاعات الكهرومغناطيسية SAR كلما كان معدل الأضرار التي تؤثر بها على صحتك وخلايا مخك أقل بكثير، ولعل من أبرز الهواتف التي تصدر معدل إشعاعات SAR أقل هو هاتف Galaxy S7 Edge بقيمة إشعاع 0.264 ، وأعلاهم iPhone 7 بقيمة إشعاع 1.38 ، ولمعرفة قيمة الإشعاع بهاتفك قم بالإطلاع على دليل الاستخدام المرفق مع الجهاز، والبحث عن معدل إشعاع Specific absorption rate، والذي يكون موضح بالدليل. للمعرفة قيمة إشعاعات SAR الخاصة لكل هاتف من هواتف ساسمونج أضغط هنا

أصدرت شركة آبل تحذيراتها حول اقتراب هاتف iphone 7 من الأذن خلال التحدث عبر الهاتف وإجراء المكالمات، ولكن في نفس الوقت أصدرت نفس الشركة تصريحاتها أن الهاتف قد خضع واجتاز اختبارات "التعرض للترددات اللاسلكية".

هل ينصح باقتناء هاتف هواوي نوفا بلاس بمواصفاته وأسعاره؟

ولقد أعطت الشركة اختيارات أخرى تتناسب مع تحذيرات اقتراب هاتف آيفون 7 من الأذن، وذلك من خلال استخدام السماعات اللاسلكية الخاصة بالهاتف أو استخدام ميزة "مكبر الصوت" أثناء إجراء المكالمات، ولكن يبقي السؤال عالقًا، ما الأسباب الفعلية لتلك التحذيرات، وهل هاتفك أيا كان نوعه ينطبق عليه تلك التحذيرات أيضًا؟.

كيف تنقل بياناتك من هاتفك القديم إلى هاتف آيفون 7 الجديد

والسبب في ذلك هو إصدار الهاتف لإشعاعات كهرومغناطيسية، ويتم قياسها بطريقة علمية محددة، وهو ما يعرف بـSpecifi absorption rate واختصارا بـSAR، أو معدل الامتصاص النوعي، بحيث تصدره هذه الإشعاعات عن الموجات التي يتم التواصل بها بين الهواتف، فعندما يقوم شخص ما بإجراء مكالمة هاتفية، فإن هاتفه يقدم الطلب من مزود الخدمة، وبطبيعة الحال يذهب الطلب إلى أقرب برج إرسال، الذي بدوره يرسله إلى معالج الاتصال الخاص بالشركة ليعيد ربطه مع أقرب برج للشخص المستقبل.

هل فكرت في شراء هاتف «سامسونج A7» في نسخته الجديدة 2017؟

ويتم إصدار تلك الإشعاعات أثناء تشغيل الهاتف، والتي يكون المستخدم أكثر عرضها لها عند اقتراب الهاتف من الرأس والتي عادة ما تحدث خلال التحدث عبر الهاتف.

ووفقا لموقع لجنة الاتصالات الفدرالية، "موافقة لجنة الاتصالات الفدرالية على إصدار الهاتف تعني أن الجهاز لن يتجاوز أقصى مستويات التعرض لموجات الراديوية المسموح به من قبل الإرشادات الفيدرالية، لكن ذلك لا يشير إلى كمية الترددات الراديوية التي يتعرض لها المستخدم أثناء الاستخدام العادي للجهاز". وهذا يعني أن الحد الأقصى الذي تلتزم به لجنة الاتصالات الفدرالية قد لا تعكس سلامة الجهاز لمتوسط الاستخدام اليومي للمستخدم.

أغلى 15 هاتفاً ذكياً في العالم.. أحدها تخطي 3 مليارات ريال

هل يسير هذا التحذير على هاتفك؟

كلما قل معدل إصدار هاتفك للإشعاعات الكهرومغناطيسية SAR كان معدل الأضرار التي تؤثر بها على صحتك وخلايا مخك أقل بكثير، ولعل من أبرز الهواتف التي تصدر معدل إشعاعات SAR أقل هو هاتف Galaxy S7 Edge بقيمة إشعاع  0.264، وأعلاها iPhone 7 بقيمة إشعاع 1.38، ولمعرفة قيمة الإشعاع بهاتفك قم بالاطلاع على دليل الاستخدام المرفق مع الجهاز، والبحث عن معدل إشعاع Specific absorption rate، والذي يكون موضحا بالدليل.

للمعرفة قيمة إشعاعاتSAR  الخاصة لكل هاتف من هواتف ساسمونج أضغط هنا

أدوات تكنولوجية غيرت مفهوم ممارسة الرياضة (صور)

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

روبوت للتنظيف والمساعدة في أعمال المنزل.. آخر ابتكارات أطفال Expo 2020

يقدم معرض Expo 2020 في دبي نماذج براقة لعقول مذهلة تبشر بمستقبل باهر، ومنهم الطفل بوتسوالا هارشيت ذو التسعة أعوام، التلميذ بالصف الرابع في مدرسة برايت رايدرز أبو ظبي، والذي يشارك بمشروعه «عزل...