برنامج «حصن» يرفع نسبة الإبلاغ عن الأمراض المعدية لـ100%

main image
واصلت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة الرياض ممثلة بإدارة الصحة العامة في تطبيق برنامج "حصن" بهدف رفع مستوى التوعية الصحية، والتعريف بأهمية التحصينات في الوقاية من الأمراض المعدية، وتوعية المواطنين والمقيمين من التماس التطعيم والانتظام في أخذ الجرعات الوقائية لهم ولأسرهم من خلال المراكز الطبية والمستشفيات.
 
يأتي ذلك في إطار الاستعداد المبكر للأوبئة والتصدي لتلك الأمراض فقد قامت المديرية بالاهتمام بتقوية المراقبة الوبائية لمتلازمة الجهاز التنفسي الحاد التي يسببها النمط الجديد من فيروس "كورونا"  من خلال إعداد خطة لمنطقة الرياض تشمل جميع الأهداف من تطبيق الإجراءات والسياسات الوقائية الصادرة من وزارة الصحة، والتأكد من تطبيق جميع الإجراءات والسياسات بالمستشفيات وجميع المرافق، والتأكد من أعمال الاستقصاء الوبائي والبلاغات، فيما ورد بتعريف الحالة المشتبهة والحالة المؤكدة.
 
وأوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية أنه منذ انطلاقة برنامج حصن في منطقة الرياض منتصف العام الماضي ارتفعت نسب التبليغ عن الأمراض المعدية إلى 100% من جميع المستشفيات والمرافق الصحية بالمنطقة، ما أسفر عن تحسين التقصي الوبائي للأمراض المعدية والسيطرة عليها من خلال تدريب الكوادر الصحية على وحدة التقصي والتطعيم والبدء في استخدام البرنامج لإدخال بيانات التحصينات والتهابات الكبد الفيروسية.
 
وأشارت المديرية إلى قيامها بتدشين تسجيل بيانات متلازمة الشرق الأوسط التنفسية مع مطلع العام الحالي 1436هـ في جميع المستشفيات مع تدريب أكثر من 200 موظف من مستشفيات داخل وخارج الرياض.
 
وبينت أنّ نسبة التسجيل في منطقة الرياض 100% واكتمال البيانات بلغ أكثر من 95%؛ حيث احتلت الرياض مركزًا متقدمًا ضمن أفضل المناطق في المملكة، وبلغ عدد الحالات المشتبهة التي تم تسجيلها في نظام حصن خلال العام 1436هـ، أكثر من 7450 حالةً حتى تاريخ اليوم 12/9/1436هـ.
 

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال