كلنا نعيش يوماً مدته 24 ساعة.. ولكن إليك حيل تجعل مدة يومك أطول!

main image
4 صور
10 حيل ذكية لإدارة الوقت وكيفية تنظيمه

10 حيل ذكية لإدارة الوقت وكيفية تنظيمه

تعتبر مهارات إدارة الوقت في العصر الحالي أداة رئيسية للنجاح في العمل والحياة عموما. ومع كثرة الأشغال وتعددها، قد يكون من المستحيل إيجاد بعض الوقت الإضافي لممارسة نشاط جديد، ومن هنا تبرز أهمية تنظيم الوقت وحسن استغلاله.

تعتبر مهارات إدارة الوقت في العصر الحالي أداة رئيسية للنجاح في العمل والحياة عموما. ومع كثرة الأشغال وتعددها، قد يكون من المستحيل إيجاد بعض الوقت الإضافي لممارسة نشاط جديد، ومن هنا تبرز أهمية تنظيم الوقت وحسن استغلاله.

عليك أن تحدد وقتا معلوما لمتابعة مواقع التواصل وفحص الإيميل، لأن هذا يساعدك في إعطاء التركيز الكامل للمهمة التي تعمل عليها، وبذلك تستطيع إنجازها في وقت أقرب وبمجهود أقل.

عليك أن تحدد وقتا معلوما لمتابعة مواقع التواصل وفحص الإيميل، لأن هذا يساعدك في إعطاء التركيز الكامل للمهمة التي تعمل عليها، وبذلك تستطيع إنجازها في وقت أقرب وبمجهود أقل.

إذا تركت نفسك لتضييع خمس دقائق هنا وهناك، فستأتي في نهاية اليوم وقد ضيعت ساعات. ولذلك يجب أن تكون حازما في التعامل مع الوقت. فإذا أعطيت نفسك 30 دقيقة للاستراحة، فالتزم بهذه المدة فقط بلا أي زيادات مهما كانت الظروف. وإذا حددت وقتا معينا للنوم، فالتزم به دائما.

إذا تركت نفسك لتضييع خمس دقائق هنا وهناك، فستأتي في نهاية اليوم وقد ضيعت ساعات. ولذلك يجب أن تكون حازما في التعامل مع الوقت. فإذا أعطيت نفسك 30 دقيقة للاستراحة، فالتزم بهذه المدة فقط بلا أي زيادات مهما كانت الظروف. وإذا حددت وقتا معينا للنوم، فالتزم به دائما.

تعتبر مهارات إدارة الوقت في العصر الحالي أداة رئيسية للنجاح في العمل والحياة عموما. ومع كثرة الأشغال وتعددها، قد يكون من المستحيل إيجاد بعض الوقت الإضافي لممارسة نشاط جديد، ومن هنا تبرز أهمية تنظيم الوقت وحسن استغلاله.

وإذا كنت تبحث عن إدارة الوقت، فهذه بعض النصائح والحيل الذكية التي تساعدك في استغلال الوقت أفضل استغلال وتشعرك بأن مدة يومك أصبحت أطول؛ حتى تحقق النجاح والسعادة.

كُن قائدًا استثنائيًّا على طريقة الإمبراطور ماركوس أوريليوس

1- أغلق التلفاز

كل الخبراء تقريبًا يحذرون من الاستغراق في مشاهدة التلفاز؛ لأن الوقت يمر أمامه بسرعة لتفاجأ أنك قضيت ساعتين أو ثلاثًا في متابعة أحد البرامج ظنًّا منك أنك لن تجلس سوى ربع ساعة فقط. ولا ينبغي أن نلوم أحدًا على هذا؛ فوظيفة التلفاز الأولى هي التسلية وهدفه الأهم هو جذب الجمهور.

بالطبع لا يجوز الإقلاع عن مشاهدة التلفاز بالكامل، فبعض التسلية والاسترخاء مطلوب، ولكن يمكن الاكتفاء بنصف ساعة يوميًّا، مع إمكانية زيادتها في أيام الإجازات.

هكذا تتصرف عندما تشعر أنك لا تملك الوقت الكافي

2- استغل أوقات التنقل

يعتقد البعض أن الأوقات التي نقضيها في ركوب السيارة أو القطار أو المشي إلى العمل هي أوقات مشغولة بالفعل، ولكن الحقيقة هي أنها أوقات فراغ يمكن استغلالها والاستفادة منها.

يمكنك –مثلًا- الاحتفاظ على هاتفك بكتب صوتية أو فيديوهات مفيدة تستطيع الاستفادة منها في طريقك إلى العمل.

كيف تناقش من يظن أنه دائمًا على حق؟

3- ابتعد عن الإيميل ومواقع التواصل الاجتماعي

كم مرة بدأت في العمل ثم قاطعتك رنة بريدك الإلكتروني فتركت المهمة التي تعمل عليها وتصفحت الإيميل؟! والأمر بالطبع يتكرر مرارًا وتكرارًا مع تنبيهات مواقع التواصل الاجتماعي.

عليك أن تحدد وقتًا معلومًا لمتابعة مواقع التواصل وفحص الإيميل؛ لأن هذا يساعدك في إعطاء التركيز الكامل للمهمة التي تعمل عليها، وبذلك تستطيع إنجازها في وقت أقرب وبمجهود أقل.

يمكن أن تحدد هذا الوقت ليكون خمس دقائق -مثلًا- على رأس كل ساعة أو بين كل مهمتي عمل.

اختبار الثقة بالنفس.. اكتشف شخصيتك الآن

4- ترتيب الأولويات

يقع كثيرون في خطأ الانشغال بأمور تافهة عن أعمال مهمة؛ ولهذا يجب أن تحدد بدقة أي الأمور يأتي على رأس أولوياتك، وأيها يأتي في ذيلها. وبادر بإنجاز ما تراه مهمًّا أولًا، وإن تبقى وقت فخصصه للأقل أهمية. كن صارمًا وجادًّا في هذا الأمر، ولا تتساهل فيه أبدًا.

كيف تتحكم بأعصابك خلال مقابلة العمل؟

5- خطط لأسبوع

قد يأخذ وضع الخطط بعض الوقت، ولكنه بالتأكيد يأتي بفوائد كثيرة. نهاية كل أسبوع، عليك بتحليل ما تم إنجازه خلال الأسبوع، وما أخفقت فيه، وما الأسباب التي أدت إلى ذلك، وما الطرق التي تنوي استخدامها لتحسين أدائك في الأسبوع التالي.

حدد أهداف الأسبوع القادم، وفقًا للأولويات التي حددتها في الخطوة السابقة، واحرص أن تكون هذه الأهداف مكتوبة. التخطيط المسبق يحميك من تضييع الوقت في التفكير في ما يجب فعله الآن.

هل تعرف لماذا نكره بداية الأسبوع؟.. «الأمر بعيد عن الكسل»

6- مارس التمارين في أي وقت

التمارين الرياضية ضرورية جدًّا للحفاظ على صحة الجسم ونشاط العقل، فاحرص على ممارستها باستمرار، حتى لو مدة خمس دقائق فقط بين كل مهتمي عمل. ولا يشترط أن تقوم بتمارين صعبة، بل اختر ما يناسبك ويناسب المكان الذي أنت فيه. الذهاب إلى الجيم أيضًا مهم، فخصص وقتًا له، ولو كان قصيرًا.

7- استغل الأوقات البينية

يمكنك استغلال أوقات الفراغ القصيرة بين كل عملين أو في أثناء الانتقال من مكان لآخر، كما ذكرنا سابقًا. في هذه الأوقات تمكنك ممارسة التمارين أو الصلاة أو مشاهدة فيديو طريف يعيد تنشيط ذهنك.

اختبار| هل وظيفتك مدمرة؟ وكيف تتغلب على ضغوط العمل؟

8- تجنب لغو الكلام

كثير من الأحاديث مع الأصدقاء والزملاء لا تحمل أي قيمة سوى تضييع الوقت وحسب. قد تذهب إلى الجيم –مثلًا- وتبدأ المحادثة مع زميلك ويستمر الكلام مدة نصف ساعة، لتفاجأ أنك لم تبدأ التمرين أصلًا. إذا كان لديك هدف واضح، فاعمل على إنجازه دون التفات لأي نقاشات جانبية. هذه النقاشات يمكن تأجيلها إلى وقت الفراغ بعد الانتهاء من المهمات الضرورية. نؤكد مرة أخرى أهمية تحديد الأولويات وكتابة الأهداف بصورة واضحة.

كيف تمنع انتقادات الآخرين من هز ثقتك بنفسك؟

9- كن حازمًا في إدارة الوقت

إذا تركت نفسك لتضييع خمس دقائق هنا وهناك؛ فستأتي في نهاية اليوم وقد ضيعت ساعات. ولذلك يجب أن تكون حازمًا في التعامل مع الوقت. فإذا أعطيت نفسك 30 دقيقة للاستراحة؛ فالتزم بهذه المدة فقط بلا أي زيادات مهما كانت الظروف. وإذا حددت وقتًا معينًا للنوم؛ فالتزم به دائمًا.

7 خطوات يجب أن تتخذها لتتمكن من تحقيق أحلامك

10- استيقظ مبكرًا

الاستيقاظ مبكرًا هو أفضل طريقة للاستفادة من الوقت؛ لأنه يعطيك وقتًا للتحرك والإنجاز قبل أن تغرقك مسؤوليات اليوم المتعددة. وليس شرطًا أن تبدأ يومك فجرًا، ولكن احرص على ضبط منبهك قبل موعد استيقاظك الحالي بربع ساعة فقط، خلالها قم ببعض التمارين الصباحية أو اكتب شيئًا مهمًّا أو فقط جهز طعام الإفطار.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات