الأثرياء السعوديون والسيارات الفارهة في بريطانيا

main image

ظهرت السيارات في زمننا الحديث، وأصبحت بلا شك رمزاً من رموز الحضارة، ففي موسم الصيف يتجه الكثير من الأثرياء السعوديين لقضاء إجازاتهم في مدينة الضباب "لندن" فتتزين شوارع المدينة بسياراتهم، ولتصبح كمعرض مفتوح يعرض أفخم السيارات الفارهة والباهظة الثمن، والتي تعود للسائحين القادمين من المملكة العربية السعودية.

فقد تميزت العديد من السيارات والعائدة ملكيتها للسعوديين، ومنها: سيارة من طراز رينج روفر المعروفة بكثرتها في شوارع المدينة البريطانية، والتي تبلغ قيمتها 100 ألف جنيه إسترليني أي ما يقارب "600 ألف ريال سعودي"، ولكن ما تميزت به السيارة السعودية هو لونها الذهبي اللافت للأنظار، بالإضافة إلى التعديلات التي أضافتها شركة ألمانية متخصصة لتعديل السيارات على هذه السيارة بتكلفة 50 ألف جنيه إسترليني، لتصبح قيمة السيارة 150 ألف جنيه إسترليني أي ما يعادل "900 ألف ريال سعودي".

كما شكا العديد من سكان أحياء غرب لندن في السنوات السابقة من انزعاجهم من أصوات تلك السيارت وكثرتها مما يسبب الازدحام في تلك الشوارع والأحياء، وبينها سيارات من طراز لامبورغيني، وفيراري، وبوجاتي، والمعروفة بأسعارهم الباهظة، كما تصل قيمة التأمين الخاص بتلك المركبات حين دخولها الأراضي البريطانية إلى 50 ألف جنيه إسترليني "300 ألف ريال سعودي"، والتي يتم شحنها جواً إلى مدينة الضباب.

سمات

المزيد من سيارات ومحركات