أصول التعزية والمواساة دينيًّا واجتماعيًّا.. كيف تتصرف وقت العزاء وماذا تقول؟

main image
13 صور
أصول التعزية والمواساة دينيًّا واجتماعيًّا.. كيف تتصرف وقت العزاء وماذا تقول؟

أصول التعزية والمواساة دينيًّا واجتماعيًّا.. كيف تتصرف وقت العزاء وماذا تقول؟

الموت له خصوصيته؛ فهو يفرض مقاربات معينة سواء للناحية الدينية أو الاجتماعية. بعض الأشخاص لا يجيدون التعامل مع هذا الموقف؛ لأنهم لا يعرفون ما الذي عليهم قوله، أو لأن الموقف برمته يكون أكبر من قدرتهم على التحمل.

الموت له خصوصيته؛ فهو يفرض مقاربات معينة سواء للناحية الدينية أو الاجتماعية. بعض الأشخاص لا يجيدون التعامل مع هذا الموقف؛ لأنهم لا يعرفون ما الذي عليهم قوله، أو لأن الموقف برمته يكون أكبر من قدرتهم على التحمل.

للتعزية أصولها الدينية والاجتماعية

للتعزية أصولها الدينية والاجتماعية

التعزية والمواساة مستحبة

التعزية والمواساة مستحبة

وقت التعزية

وقت التعزية

لمن تكون التعزية وما هي الألفاظ المستخدمة؟

لمن تكون التعزية وما هي الألفاظ المستخدمة؟

الأسود غير إلزامي

الأسود غير إلزامي

إسأل عن قصص تتعلق بالميت

إسأل عن قصص تتعلق بالميت

لا تقل شيئاً

لا تقل شيئاً

يمكن عرض المساعدة المادية

يمكن عرض المساعدة المادية

الإبتسام غير ممنوع

الإبتسام غير ممنوع

لا تصطحب الأطفال معك

لا تصطحب الأطفال معك

لا تلتقط الصور

لا تلتقط الصور

الموت له خصوصيته؛ فهو يفرض مقاربات معينة سواء للناحية الدينية أو الاجتماعية. بعض الأشخاص لا يجيدون التعامل مع هذا الموقف؛ لأنهم لا يعرفون ما الذي عليهم قوله، أو لأن الموقف برمته يكون أكبر من قدرتهم على التحمل.

التعزية تحولت مؤخرًا إلى ما يشبه «المناسبة الاجتماعية» التي لها مجاملاتها الخاصة وقواعدها التي على أهل الميت والحشود المعزية الالتزام بها

بطبيعة الحال هناك جوانب اجتماعية للتعزية، لكن التركيز عليها بشكل كبير جعلنا نحيد عن الجانب الديني لها.

تجنبًا للإحراج.. هكذا تتصرف في مناسبة لا تعرف فيها أحدًا

التعزية في الدين
 
 
التعزية والمواساة مستحبة، وهناك الكثير من الأحاديث الشريفة التي تشدد على أهمية تعزية المسلم في مصابه. التعزية هي حمل المصاب على الصبر، وليس لها الألفاظ الخاصة بها، وجميع علماء الدين، استنادًا إلى الأحاديث الشريفة، يؤكدون أن عبارات التعزية يجب أن تكون من النوع الذي يحمل أهل الميت على الصبر، ويخفف من حزنهم ويسليهم، بالإضافة إلى الدعاء للميت والترحم عليه والاستغفار له.
 
وقت التعزية
 
 
هناك اختلاف بين العلماء حول وقت التعزية، فمنهم من يقول بأنها يجب أن تتم قبل دفن الميت لكون تلك الفترة تكون مرحلة الصدمة عند الأهل؛ ولذلك فالدعم والدعوة للصبر مهمان جدًّا. في المقابل هناك فئة تؤكد أن التعزية هي بعد الدفن مباشرة.ووفق بعض الفتاوى، وبما إن النبي –صلى الله عليه وسلم- لم ينقل عنه رفضه للعزاء في وقت معين؛ فإن العلماء وجدوا أنه لا حرج في التعزية قبل الدفن وبعده إلى ثلاثة أيام.

لمن تكون التعزية؟ وما الألفاظ المستخدمة؟

 
من الناحية الدينية تكون التعزية لأهل الميت جميعهم بلا استثناء: الكبار والصغار والذكور والإناث، لكن لا يعزي الرجل المرأة الشابة إلا إذا كانت من محارمه.

أما استخدام «مرحوم» أو «المغفور له» أو جمل تؤكد أنه من أهل الجنة خلال الحديث عن الميت فهي غير جائزة؛ فوفق علماء الدين هذه الأمور لا يعلمها إلا الله، فالميت ذهب إلى ربه –تعالى- وهو أعلم به.

هناك مجموعة من ألفاظ التعزية التي وردت في كتب علماء الدين هي: عَظَّم الله أجرك، وغفر لميتك، وألهمك صبرًا، وأجزل لنا ولك بالصبر أجرًا، في المقابل يمكن تغييرها كلها بالدعوة للميت بالرحمة.

 
من الناحية الاجتماعية
 
 
-الأسود غير إلزاميبطبيعة الحال اللون الأسود هو لون الحداد، ولعله الخيار الآمن، لكن الرجال غير ملزمين في الواقع بهذا اللون. بطبيعة الحال هذا لا يعني أن ترتدي الأحمر، بل يمكنك اختيار أي لون داكن، ولن يكون هناك أي حرج.
 
 
-اسأل عن قصص تتعلق بالميت: القصص هنا يجب أن تبتعد عن طريقة الوفاة أو أن كان قد قال كلمات أخيرة ما لم يتطرق إليها الشخص الذي تعزيه شخصيًّا. ما نقوله هنا أنه لا بأس بسؤاله عن قصص بذكريات جميلة عن الميت. علماء النفس يؤكدون أن الذين يعانون من فقدان حبيب أو قريب يشعرون بشكل أفضل حين يتحدثون عن أحداث جميلة تتعلق بالميت. الذكريات هذه في الواقع لها تأثير علاجي.
 
 
-لا تقل شيئًا: في حال كنت من النوع الذي لا يعرف ما الذي عليه قوله، فاعلم أن مجرد وجودك يكفي؛ لذلك إن كان انخراطك في حديث مع أهل الميت سيجعلك تتفوه بأمور ستندم عليها لاحقًا فيمكنك الصمت وتقديم دعمك من خلال وجودك هناك. 
 
 
 
-يمكن عرض المساعدة المادية: عرض المساعدة المادية في حال كانت تربطك علاقة جيدة بالعائلة من الأمور المقبولة خصوصًا إن كان الميت هو رب العائلة. ففي نهاية المطاف الفترة هذه مكلفة من الناحية المادية وعرض مساعدتك هو دعم معنوي وواقعي سيتم تقديره بشدة.
 
 
-الابتسام غير ممنوع: ما نقصده هو أنه لا بأس من التفاعل مع أهل الميت وتسليتهم وجعلهم يضحكون في حال كانت هناك فرصة للقيام بذلك بلباقة. تذكر حادثة تتعلق بالميت من شأنها أن ترسم البسمة على وجه أهله أمر مقبول تمامًا. في الواقع أنت تسديهم خدمة بحثهم على تذكره في لحظاته الجميلة. 
 
 
-لا تصطحب الأطفال معك: اصطحاب الأطفال دون الثامنة من عمرهم إلى الجنازات وللتعزية أمر غير مقبول على الإطلاق لسببين: الأول يتعلق بسلامة الأطفال النفسية حيث لا يجوز تعريضهم لهذه المواقف على الإطلاق، والثاني هو صعوبة السيطرة عليهم. في حال كانت تربطك علاقة وثيقة بعائلة الميت أو صلة قرابة فحينها يمكنك اصطحابهم، لكن اجعلهم يقومون بأمر ما إيجابي من خلال مساعدة أهل الميت.
 
 
- لا تلتقط الصور: في الواقع لا تستخدم هاتفك على الإطلاق. أسوأ ما يمكنك فعله هو دفن رأسك في الهاتف وإمضاء وقتك وأنت تتصفح مواقع التواصل. وبالتأكيد عليك عدم التقاط الصور إلا في حالة واحدة، وهي قيام أحد أفراد العائلة بالطلب منك توثيق المرحلة تلك بالصور.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات