روائح الجسم المختلفة وما تكشفه عن صحتك

main image
11 صور
روائح الجسم المختلفة وما تكشفه عن صحتك

روائح الجسم المختلفة وما تكشفه عن صحتك

الروائح تكشف عن امراض معينة

الروائح تكشف عن امراض معينة

رائحة كالسمك دليل على إضطراب التمثيل الغذائي

رائحة كالسمك دليل على إضطراب التمثيل الغذائي

رائحة حلوة قد تعني اما التهابات أو سكري

رائحة حلوة قد تعني اما التهابات أو سكري

 رائحة الجسد المرة تعني أنك تعاني من مشكلة ما في الكبد

رائحة الجسد المرة تعني أنك تعاني من مشكلة ما في الكبد

رائحة الزنخة تعني نقص في المغنيسيوم

رائحة الزنخة تعني نقص في المغنيسيوم

رائحة البيض العفن تعني انك تستهلك الكثير من اللحوم

رائحة البيض العفن تعني انك تستهلك الكثير من اللحوم

رائحة غازات الكريهة دليل عدم قدرة على امتصاص الدهون

رائحة غازات الكريهة دليل عدم قدرة على امتصاص الدهون

رائحة القدمين الكريهة بسبب فطريات باطن القدم والأصابع

رائحة القدمين الكريهة بسبب فطريات باطن القدم والأصابع

رائحة بول قوية أو حلوة التهابات أو السكري

رائحة بول قوية أو حلوة التهابات أو السكري

رائحة معتدلة غير مألوف تعني انك تتقدم بالسن

رائحة معتدلة غير مألوف تعني انك تتقدم بالسن

لكل شخص رائحة جسد خاصة به، تختلف جذرياً عن الآخرين؛ فكأنها أشبه ببصمة خاصة به تجعله فريداً من نوعه، الرائحة التي نتحدث عنها هنا هي الرائحة المحايدة التي لا تكون كريهة أو جميلة؛ بل ببساطة رائحة الجلد.
 
لكن حين تصبح رائحة الجسد مختلفة، سواء أفضل أو أسوأ من المعتاد؛ فإن الأمر لا يرتبط هنا فقط بنظافة شخصية من عدمها؛ بل هي رسالة واضحة من جسدك يبلغك من خلالها بأنك تعاني من خطب ما. 
 
فلنتعرف على هذه الروائح، وما الذي تعنيه كل واحدة منها. 
رائحة كالسمك
 
 
عندما تصبح رائحة جسدك أقرب الى رائحة السمك الكريهة؛ فأنت على الأرجح تعاني من إضطراب التمثيل الغذائي بيلة الثلاثي ميثيل أمين، والذي يعرف بمتلازمة رائحة السمك، هو اضطراب يؤدي إلى عجز الجسم عن استقلاب مركب «ثلاثي ميثيل الأمين» وهو مادة كيميائية ذات رائحة لاذعة؛ مما يؤدي إلى تراكمها ثم طرحها عن طريق البول أو العرق أو حتى من خلال رائحة الفم، عادة تصبح هذه الرائحة قوية جداً عند تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات، مثل: السمك، البيض، وبعض أنواع الخضار. 
 
رائحة حلوة
 
 
في حال كانت رائحة العرق حلوة؛ فهذا يعني أنك تعاني من التهابات بكتيرية جلدية أو بسبب الفطريات، أما في حال كانت رائحة الفم حلوة؛ فأنت على الأرجح تعاني من السكري، حين يصاب أي شخص بالسكري؛ فإن الجسم يقوم بحرق البروتينات والدهون عوضاً عن الغلوكوز؛ مما يجعل مستويات السكر في الدم ترتفع، وعليه تصبح رائحة الفم حلوة.
رائحة مرة 
 
 
 رائحة الجسد المرة تعني أنك تعاني من مشكلة ما في الكبد، الأعراض «الداخلية» للكبد المتضرر تكون مشاكل في الجهاز الهضمي: الغثيان، وخلل في التمثيل الغذائي للدهون، أما الأعراض الخارجية؛ فهي الروائح المرة الكريهة، والتي عادة ترتبط بتراكم الدهون على الكبد، في هذه الحالة عليك مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن. 
 
رائحة الزنخة
 
 
هذه الرائحة مألوفة ومعروفة، وعادة ترتبط بالبيض واللحوم والدجاج التي لا يتم تنظيفها أو طهيها كما يجب، في حال أصبحت هذه الرائحة الكريهة تلازمك؛ فأنت تعاني من نقص في المغنيسيوم، وأي شخص لا يملك دراية واسعة بالأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم أو تلك التي يمكن أن تخفض معدلاتها، معرض لمثل هذه الحالة، تناول الأطعمة الغنية بالسكر يمكنه أن يخفض مستويات المغنيسيوم في الجسم؛ مما يجعل رائحة جسدك كريهة للغاية، في هذه الحالة، عليك استهلاك كميات أكبر من الخضار، وخصوصاً السبانخ والبروكلي. 
رائحة البيض العفن
 
 
هذه الرائحة المنفرة جداً، ترتبط بمعدل استهلاكك اللحوم، استهلاك كميات كبيرة من اللحوم وخصوصاً الحمراء، تجعل رائحة الجسم كبريتية وأقرب إلى رائحة البيض العفن بسبب الأحماض الأمينية التي ترتفع مستوياتها في الجسم، بطبيعة الحال استهلاك كميات كبيرة من اللحوم الحمراء يؤدي الى إلحاق أضرار بالغة بالكبد، ومشاكل في الجهاز الهضمي؛ مما يعني أنه قد يتسبب بمجموعة متنوعة من الروائح، سواء المرة، أو غازات البطن ذات الرائحة الكريهة. 
 
رائحة غازات البطن الكريهة
 
 
بطبيعة الحال، رائحة الغازات لا تكون جميلة على الإطلاق، لكن حين تصبح كريهة للغاية؛ فهذا دليل على خلل ما، الراوئح الكريهة لغازات البطن تعني بأن الجهاز الهضمي غير قادر على امتصاص الدهون من الطعام، السبب الرئيسي لهذه المشكلة هو عدم إفراز الكبد بشكل كافٍ لإنزيمات ضرورية تساعد الجسم على امتصاص الدهون؛ لذلك حاول أن تمضع الطعام جيداً؛ لجعل عملية الهضم أسهل، وفي حال لم تتحسن حالتك؛ فعليك استشارة الطبيب.
رائحة القدمين الكريهة
 
 
عادة وفي حال كنت تحافظ على نظافة القدمين؛ فمن الطبيعي ألا تعاني من أي روائح كريهة، لكن في حال كنت تملك رائحة قدمين رغم حرصك على نظافتها؛ فأنت تعاني من الالتهابات، قدم الرياضي حالة أخرى يمكنها أن تتسبب بالروائح الكريهة، وهي بسبب فطريات باطن القدم والأصابع والمناطق الداخلية لأظفار القدم. 
 
رائحة بول قوية أو حلوة
 
 
البول عادة لا يملك رائحة قوية، لكن حين تعاني من الجفاف عادة؛ فإن الرائحة تكون أقوى من المعتاد، لكنها ضمن الإطار المألوف، حين يصبح للبول رائحة قوية وحادة؛ فهذا مرده إلى التهاب المسالك البولية، عادة يمكن معالجة هذا الأمر من خلال الإكثار من السوائل، لكن في حال ترافقت الرائحة القوية مع شعور بالحرقة خلال التبول والألم؛ فيجب مراجعة الطبيب، في المقابل إن كانت رائحة البول حلوة؛ فهذا دليلك أن الجسم يتخلص من السكر الفائض في الجسم من خلال البول، وعليه أنت تعاني من السكري.
 
رائحة معتدلة غير مألوفة
 
 
في الواقع هذا يعني أنك تتقدم بالسن لا أكثر؛ فوفق الدراسات، كلما تقدم الرجل بالسن، كلما أصبحت رائحته أقل حدة وأكثر اعتدالاً، الروائح هنا لا تكون كريهة بشكل عام كما هي حال الفئات العمرية الشابة؛ لذلك لا داعي للقلق، الأمر يتعلق بكل بساطة بتقدمك بالسن. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل