هل فكرت في تبعات الانفصال؟.. «الرجل العربي دموع وجنون»!

main image
10 صور
هل فكرت في تبعات الانفصال؟.. «الرجل العربي دموع وجنون»!

هل فكرت في تبعات الانفصال؟.. «الرجل العربي دموع وجنون»!

كيف يتصرف الرجل العربي بعد الانفصال ؟

كيف يتصرف الرجل العربي بعد الانفصال ؟

إستجداء العطف وتوسلها لتعود إليه

إستجداء العطف وتوسلها لتعود إليه

إرسال الرسائل النصية والإتصال

إرسال الرسائل النصية والإتصال

تشويه الحقائق ليشعر بالرضى

تشويه الحقائق ليشعر بالرضى

تجنب التفكير بالأمر.. ثم جلد للذات

تجنب التفكير بالأمر.. ثم جلد للذات

السهر والصخب والمرح

السهر والصخب والمرح

جهلة ما بعد الانفصال

جهلة ما بعد الانفصال

المناكفات والملاحقات على مواقع التواصل

المناكفات والملاحقات على مواقع التواصل

الإنتقام تخطيطاً أو تنفيذاً

الإنتقام تخطيطاً أو تنفيذاً

الفكرة الشائعة والمغلوطة هي أن الرجال لا يتأثرون بالانفصال كما هو حال المرأة. لكنها فكرة غير صحيحة فوفق دراسة صدرت مؤخراً تبين بأن الرجال يعانون من آلام الحب والانفصال أكثر من النساء بـ ٢٥٪. 
 
الرجل العربي لا يشذ عن القاعدة، وهو بالتأكيد ليس من أصحاب القلوب المتحجرة. صحيح أن كل يعاني على طريقته بعد الانفصال ولكن هناك مقاربات مشتركة وشائعة بين الرجال العرب. بعضها منطقي وطبيعي وبعضها يصعب تفسيرها. لكن هكذا هي حال القلوب المحطمة، فالتصرفات لا يمكن توقعها أو حتى تفسيرها. 
استجداء العطف وتوسلها لتعود إليه
 
 
بعض الرجال العرب وحتى ولو كانوا المبادرين بالانفصال يقومون بهذه المقاربة. فجأة يكتشف أنه ارتكب خطأ لا يغتفر، وأنه لا يمكنه أن يعيش من دونها فيدخل في مرحلة استجداء العطف والتوسل. المشكلة هنا تكمن في أن السبب لا يكون واضحاً حتى بالنسبة إليه، فكل ما يعرفه هو أنه مشتاق إليها لكنه قد يكون في حالة شوق لفكرة وجود شريكة وليس للشخص. المرحلة هذه حافلة بالألم والحزن والدموع، وهي الأكثر خطورة؛ لأن الرجل المتألم لا يمكن توقع ردات فعله.  
 
إرسال الرسائل النصية والاتصال 
 
 
التحجج بالاطمئنان على أحوالها أو إرسال معايدة أو أي من التفاصيل من أجل الاتصال بها تصرف عام وشائع جداً عند الرجال العرب. عادة يقوم بهذا الأمر خلال الفترة الأولى للانفصال والسبب هو أنه يعاني من انعدام الوضوح في التفكير والتحليل والرؤية. فحتى ولو كان الرجل قد قرر الانفصال فإن عالمه سينقلب رأساً على العقب، وسيجد أنه لم يعد يملك أرضية صلبة، فالحل يكون التمسك بما اعتاد عليه.  
تشويه الحقائق ليشعر بالرضا 
 
 
في حال كانت المرأة قد انفصلت عنه فهي ستكون حتماً سيئة وربما خائنة ولم تستحق حبه، رغم أنها قد لا تكون كذلك. تشويه سمعة المرأة التي تتجرأ وتقول لزوجها لم أعد أريدك سمة شائعة في كل المجتمعات العربية.
 
في المقابل هناك تشويه للحقائق من نوع آخر وهو إقناع النفس بوقائع مغايرة تماماً للحقيقة. فإن كانت هي من انفصل عنه فبعد أيام قليلة سيصبح الرجل على اقتناع تام بفكرة أن القرار كان مشتركاً. وفي الواقع المقاربة هذه صحية تماماً؛ لأنه تخرجه من فكرة الضحية وتجعله أقوى. لذلك إن كنت تعتمد هذه المقاربة فأنت تقوم بالصواب. 
 
تجنب التفكير بالأمر.. ثم جلد للذات
 
 
يتجاهل الألم ويحاول عدم التفكير بالأمر أو حتى الحديث مع أي شخص مقرب منه حول مشاعره. مدة التجاهل وتجنب مواجهة الألم تختلف باختلاف شخصية الرجل، ثم فجأة تبدأ مرحلة جلد النفس خصوصاً إن كان يحمل جزءاً كبيراً من اللوم. الحالة هنا مأساوية بكل ما للكلمة من معنى، فالرجل الذي يعاني أصلاً من القلب المحطم والغرور المتضرر والثقة بالنفس المتدنية سيجعل نفسه  يشعر بسوء أكبر.
السهر والصخب والمرح
 
 
وكأنه كان في سجن لسنوات طويلة وفجأة بدأ يتذوق طعم الحرية. فتجده يعتمد أسلوب حياة مغاير تماماً لما كان يقوم به، وحتى سيقدم على تصرفات جنونية لا تشبه شخصيته. السهر حتى ساعات الفجر والمرح والصخب تصبح عادة يومية ولفترة قد تمتد لأشهر.
 
وهذه المقاربة هي مجرد تخدير للذات وللمشاعر، ولن تعود عليه بأي فائدة تذكر، على العكس حين يصل إلى مرحلة الوضوح ويستعيد حياته ستكون تلك الفترة أشبه بكابوس يتمنى لو يمكنه إزالته تماماً. 
 
جهلة ما بعد الانفصال
 
 
يحق للرجل أن يحب من يشاء بعد الانفصال، لكن عند الرجل العربي المحطم الفؤاد فهو يصبح حالة حب عامة تشمل جميع النساء. مخزونه الذي لا ينضب من الحب سيتم توزيعه كيفما اتفق، وفي الواقع سيكون سعيداً خلال هذه المرحلة؛ لأنه يشعر بأنه بحل من الالتزام، فعذره جاهز. مر بتجربة مريعة ويريد الوقت للتعافي. في المقابل البعض الآخر يقفز مباشرة في زواج آخر، وهذا قرار خاطئ ومتسرع. 
المناكفات والملاحقات  
 
 
في عصر مواقع التواصل الاجتماعي فإن معرفة ما تقوم به أمر سهل نسبياً. فتبدأ عملية الملاحقة الإلكترونية، والمشكلة هنا أن كل واحد منهما يدرك أن الآخر يقوم بالإطلاع على الصور والمنشورات فتبدأ مرحلة المناكفات والاستفزازات. فتنشر صورها السعيدة أو تستفزه بمنشور ما، وقد يقوم هو بالمثل.
 
الملاحقات لا تنحصر بالعالم الافتراضي، فالرجل العربي وحتى بعد الانفصال يشعر وكأنه المعني المباشر بتصرفاتها. فإن وصل إلى مسامعه مثلاً بأنها تقوم بتصرفات غير مقبولة فسيشعر، وكأنها تهينه وقد يتدخل أحيانًا. 
 
الانتقام 
 
 
التخطيط للانتقام يكون في الحالات التي يتعرض فيها الرجل للهجران. وعليه فإن الرغبة بالانتقام لا تعني بالضرورة أنه رجل سيئ بل مجرد حاجة «بشرية» بجعل الآخر يشعر بنفس الألم الذي يشعره هو. لكن حين يتجاوز الرجل بعض الخطوط الحمراء مثل تشويه السمعة أو محاولة إفساد حياتها أو إذلالها علنًا فحينها يصبح شخصاً سيئاً.
 
القصص عديدة في مجتمعاتنا العربية عن رجال انتقموا من طليقاتهم أو حبيباتهم السابقات، فهناك الإذلال على مواقع التواصل، والتقرب من صديقات الشريكة السابقة، وحتى وصل الأ مر بالبعض الى القتل. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة