الصرامة ليست الحل.. لكي تكون أبًا أفضل.. عليك كسر تلك القواعد!

main image
4 صور
الصرامة ليست الحل ..لتكن أب أفضل عليك كسر تلك القواعد !

الصرامة ليست الحل ..لتكن أب أفضل عليك كسر تلك القواعد !

عش طفولتك مرة أخرى : إذا كنت تذكر صراخ والدك لك عندما كنت تفكر في اللعب بداخل المنزل و حداث بعض الفوضى و لكن الان و بعدما أصبحت أباً ربما عليك كسر تلك القاعدة بل و تقوم بمشاركة أطفالك اللعب فهذا الأمر يساهم في بناء علاقة إيجابية فتتحول من رمز للرهبة بالنسبة لهم إلى صديق و قدوة لهم .

عش طفولتك مرة أخرى : إذا كنت تذكر صراخ والدك لك عندما كنت تفكر في اللعب بداخل المنزل و حداث بعض الفوضى و لكن الان و بعدما أصبحت أباً ربما عليك كسر تلك القاعدة بل و تقوم بمشاركة أطفالك اللعب فهذا الأمر يساهم في بناء علاقة إيجابية فتتحول من رمز للرهبة بالنسبة لهم إلى صديق و قدوة لهم .

اذهب لأمك !   :تلك هي الجملة الأكثر شهرة والتي يرددها جميع الاباء في العالم تقريباً فعندما لا يفهم الأب ما يريده أطفالهم أو يشعر بانه ليس في مزاج للتعامل معهم فإن أسهل شيء يقوم به هو إرسالهم لوالدتهم و بالتأكيد هذا الأمر خاطئ فبجانب أنه يزيد الحمل على الوالدة يجعل أطفالك على مدى البعيد ينظرون إليك بأنك قليل الحيلة و لا يثقون بك .

اذهب لأمك ! :تلك هي الجملة الأكثر شهرة والتي يرددها جميع الاباء في العالم تقريباً فعندما لا يفهم الأب ما يريده أطفالهم أو يشعر بانه ليس في مزاج للتعامل معهم فإن أسهل شيء يقوم به هو إرسالهم لوالدتهم و بالتأكيد هذا الأمر خاطئ فبجانب أنه يزيد الحمل على الوالدة يجعل أطفالك على مدى البعيد ينظرون إليك بأنك قليل الحيلة و لا يثقون بك .

قل الحمد لله !  : بعد أن أصبحت أب و دخلت إلى عالم الأبوة لا تقوم بالشكوى إلى كل شخص تراه عن مشاكل الأبوة و تعبها و ما تستنزفه من مجهودك بل كن على قدر المسؤولية و قل الجمد لله أنك رزقت بأولاد و هي نعمة يتمناها غيرك الكثيرين .

قل الحمد لله ! : بعد أن أصبحت أب و دخلت إلى عالم الأبوة لا تقوم بالشكوى إلى كل شخص تراه عن مشاكل الأبوة و تعبها و ما تستنزفه من مجهودك بل كن على قدر المسؤولية و قل الجمد لله أنك رزقت بأولاد و هي نعمة يتمناها غيرك الكثيرين .

من المفترض أن كل رجل على سطح كوكبنا يعلم جيدًا أن الأبوة والشعور بأن تكون أبًا هو أمر استثنائي تماماً لا يشابهه أي شيء في هذا العالم، فبدخول الرجل عالم الأبوة تنقلب حياته رأسًا على عقب. 

4 علامات تدل على أنك وجدت توأم روحك

فالأبوة تعني مزيجًا من الحنان مع الحزم والمسؤولية والتضحية، وأحيانًا قلة النوم والراحة، فتربية طفل أو مجموعة أطفال ليس بالأمر السهل على الإطلاق، وفي عالم الأبوة سوف تتذكر والدك جيدًا وتدعو له بدوام الصحة أو الرحمة.

ولأن الزمن تغيّر وعقول أطفال هذا الزمان تغيرت عن عقولنا، سوف يعرض لك التقرير التالي بعض القواعد التي يجب أن تكسرها؛ حتى تصبح أبًا يتماشى مع عقول وتفكير أطفال اليوم. 

8- أغلق فمك!

يجب أن تعرف أن صراخ الأب لأطفاله لم يعد من الأسحلة الفعالة، فأطفال اليوم لم يعد الصراخ يزعجهم أو يخيفهم على الإطلاق، بل يزيدهم عنادًا وتصميمًا على خرق القواعد، لذلك حاول أن تحتفظ برباط جأشك أمام تصرفات أطفالك، وقم بتنمية مساحات التواصل بينك وبينهم؛ حتى يهابوا احترامك وليس صراخك، وبالتالي يتجنبون ارتكاب أفعال يعرفون أنها تغضبك. 

لأنه شيء يحطم الفؤاد.. علامات مؤلمة تدل على أنك تحب من طرف واحد

7- عش طفولتك مرة أخرى

إذا كنت تذكر صراخ والدك لك عندما كنت تفكر في اللعب بداخل المنزل وحدوث بعض الفوضى، ولكن الآن وبعدما أصبحت أبًا، ربما عليك كسر تلك القاعدة، بل وتقوم بمشاركة أطفالك اللعب، فهذا الأمر يساهم في بناء علاقة إيجابية، فتتحول من رمز للرهبة بالنسبة لهم إلى صديق وقدوة لهم. 

6- اهتم بنفسك 

نعم الأبوة تضحية وتحمل للمسؤولية، ولكن لا تنسى نفسك وتلبية رغباتك واحتياجاتك الشخصية، بالتوازي مع رغبات أطفالك، فتدليلك لنفسك يجعلك أكثر استعدادًا لتحمّل الأطفال ومشاكلهم، ولا يجعلك تنفجر في وجه الجميع. 

5- اذهب لأمك!

تلك هي الجملة الأكثر شهرة، والتي يرددها جميع الآباء في العالم تقريبًا، فعندما لا يفهم الأب ما يريده أطفالهم، أو يشعر أنه ليس في مزاج للتعامل معهم، فإن أسهل شيء يقوم به هو إرسالهم لوالدتهم، وبالتأكيد هذا الأمر خاطئ، فبجانب أنه يزيد الحِمل على الوالدة، يجعل أطفالك على مدى بعيد ينظرون إليك بأنك قليل الحيلة، ولا يثقون فيك.

4- التكنولوجيا قاتلة

أنت لم تتزوج وتنجب أطفالًا حتى تقضي يومك مع هاتفك الذكي أو التلفاز أو الجلوس لـ24 ساعة أمام الإنترنت. 

3- احترم نفسك!

والمقصود بهذه العبارة أنه يجب أن تعرف وتدرك جيدًا أنه شتان الفرق بين تعنيف ونصح أطفالك وبين إهانتهم، فالأطفال رقيقو المشاعر إلى درجة لن تستطيع استيعابها، فمع تكرار الإهانات سوف تجعل أطفالك يعانون من افتقار الثقة في النفس، ويمكن أن يصل الأمر إلى الاكتئاب والتوحد، وبالتأكيد التربية السليمة لا تكون بالإهانات. 

تعرف إلى الإعجاز في حرمانية الجماع أثناء الدورة الشهرية!

2- قل الحمد لله! 

بعد أن أصبحت أبًا ودخلت إلى عالم الأبوة، لا تقم بالشكوى إلى كل شخص تراه عن مشاكل الأبوة وتعبها وما تستنزفه من مجهودك، بل كن على قدر المسؤولية وقل "الحمد لله" أنك رزقت بأولاد، وهي نعمة يتمناها الكثيرون غيرك. 

1- أنت والدهم وليس العكس! 

والمقصود بتلك العبارة هو ألا تعطي أو تمنح أو توافق أطفالك على كل مطالبهم من أجل شراء راحة بالك، والحفاظ على الهدوء، فهذا الأمر يجعلهم مدللين إلى درجات تتسبب لهم بالكثير من المخاطر النفسية مع التعامل ممن يحيط بهم من الناس، كما يجعلهم عاجزين عن الاعتماد على أنفسهم، والوقوف في وجه مصاعب الحياة بعد ذلك. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة