6 أسباب وراء شجارك الدائم مع زوجتك

6 أسباب تدفعك للتشاجر مع حبيبتك

محبط ولا يمكنك أن تكون مثالي لشريكك

حاول نسيان الماضي والتركيز على الحاضر والمستقبل

فقدان الصبر والتوتر الشديد

قد يظن البعض أن الزوجان المتحابان لا تقع بينهم المشاكل والمشاجرات ولكن الحقيقة أن الحب لعبة من العاطفة ومعها تأتي كثافة معينة من المشاعر، وكثيراً ما تؤدي هذه المشاعر إلى الشجار، إلا أنها ليست بالضرورة علامة على أن علاقتك العاطفية سوف تنهار، وإليك 6 أسباب تسبب الشجار بينك وبين شريكتك.

1- التوقعات غير المعقولة:

هذا يمكن أن يكون صعباً للغاية وخاصة بعد خروجك من مرحلة شهر العسل. الحب الرومانسي قوي بشكل لا يصدق، ويمكن أن يجعلنا نتصور أن شريكنا لن يقوم بتصرف مفاجئ. ولكن يمكن أن يسبب هذا لنا الصدمة والاستياء عندما يتصرف بطريقة تتعارض مع توقعاتنا. هذا النوع من الشجار شائع في وقت مبكر من العلاقة.

2- تتساءل إن كانت المشاعر حقيقية:

الحب هو شعور قوي، ولكن في كثير من الأحيان يكون غامضا، فقد تبدأ بالتساؤل عما إذا كان كل هذه المشاعر حقيقية فعلاً أم لا، وانعدام الأمن هذا قد يكون سببا للشجار بين العاشقين، حيث يكون من الصعب جداً تحديد شعور الآخر، ناهيك عن شعورك، ولكن في هذه الحالات، فمن الأفضل أن تثق بنفسك لمعرفة ما هو حقيقي وما هو ليس كذلك.

3- قلق بشأن التسوية بينكما:

بمجرد الانخراط  بعلاقة جدية مع الحبيب، قد تبدأ تشعر بشيء ما يدعو للقلق، أي أن هناك شيئاً أفضل من حبه، هذا إحساس طبيعي، وكثيراً ما تشعر بذلك عند حدوث مشاكل. ومن الأفضل أن تكون حذراً وأن تتجنب اتخاذ أي قرارات متهورة، واعط لنفسك الوقت والمساحة؛ لتقرر كيف تشعر حقاً حيال هذا الوضع، وتذكر جميع الأشياء الرائعة التي تجمعك بها.

4- محبط ولا يمكنك أن تكون مثالياً لشريكك:

أحياناً ينبع الشجار من الإحباط المرتبط بسلوكك. على الرغم من أنك قد لا تدرك ذلك، يمكنك أن تكون أفضل مثال في المحبة لدعم شريك حياتك، ولكن النفسية تلعب دورها لوجود النزاع خلال فترة الإحباط.

5- تخلط الماضي بالحاضر:

طبعاً قد تكونا قد واجهتما مشاكل في الماضي. حاول الاستمرار في التركيز على الحاضر وإجراء محادثة منفصلة عن الماضي إذا كنت في حاجة إلى الاستمرار في العلاقة وتخطي الخلافات.

6- فقدان الصبر والتوتر الشديد:

العلاقات الناضجة تتطلب عقلية العمل الجماعي، وعليك أن تتعلم كيف تعمل مع شريك حياتك، والنظر في خياراتك على أساس ما هو الأكثر فائدة لكليكما، ولكن ذلك يتطلب الصبر والتواصل وتفادي التوتر والعصبية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

كيف يؤثر حرمانك من النوم على رغبتك الجنسية؟ الأطباء يجيبون

الحرمان من النوم والعجز عن الحصول على قسط كافٍ منه، بات الآن شيئاً طبيعياً في ظل الحياة المزدحمة المليئة بالمهام، ولكن العلم والأبحاث ربطت بين قلة النوم وارتفاع ضغط الدم، وضعف الجهاز المناعي، وزيادة...

نصائح ذهبية.. كيف تملك قلب زوجتك؟

 ليس الأمر كما هو شائع، بأن إرضاء النساء أمر صعب، الأمر فقط يتوقف على طريقة الرجل في التعبير عن حبه ، وكيف ينجح في الاعتذار إن أخطأ، خطوات بسيطة سنتعرف عليها في هذا التقرير إن اتبعتها تستطيع أن...