التثاؤب المتكرر يسبب لك الإحراج أحياناً؟ تعلم كيف تتحكم به

التثاؤب المتكرر يسبب لك الإحراج أحيانا؟ تعلم كيف تتحكم به

التثاؤب هو فعل لا إرادي يقوم به البشر بهدف إدخال أكبر كمية من الهواء إلى الرئتين. يستمر عادة لست ثوان تتقلص خلالها عضلات الوجه والرقبة مع إغلاق العينين مع توقف تام لجميع المعلومات الحسية ما يعني أن الشخص ينعزل كلياً عن عالمه لست ثوان أو أكثر.

عدوى التثاؤب حيرت العلماء

الجلوس في مكان بارد

التنفس بعمق

السعال حل سحري

نزهة قصيرة

شرب الماء

التنفس من خلال الأنف للتحكم بالتثاؤب

بعض الادوية

 
التثاؤب هو فعل لا إرادي يقوم به البشر بهدف إدخال أكبر كمية من الهواء إلى الرئتين. يستمر عادة لست ثوان تتقلص خلالها عضلات الوجه والرقبة مع إغلاق العينين مع توقف تام لجميع المعلومات الحسية ما يعني أن الشخص ينعزل كلياً عن عالمه لست ثوان أو أكثر. 
 
التثاؤب عملية معقدة تبدأ من قشرة المخ وعنق المخ، وتشارك فيها الأعصاب الجمجمية والعصب الحجابي وعضلة الحجاب الحاجز والأعصاب التي تحرك عضلات التنفس الثانوية، بالإضافة إلى النواقل العصبية مثل الدوبامين والسيروتونين والأوكسيتوسين وغيرها. 
 
 
ما هو الهدف من التثاؤب؟ 
 
 
في الواقع لا إجابة واضحة على هذا السؤال، فالعلماء لم يتمكنوا من معرفة الهدف منه وإن كانت النظريات عديدة. النظرية الأولى هي التنفسية والتي تقول بأن السبب هو رفع مستويات الأوكسجين في الدم، لكن الأبحاث أظهرت عدم صحتها إذ تبين في التجارب أن تنفس هواء بكميات منخفضة من الأوكسجين ومرتفعة بثاني أكسيد الكربون لم تزد نسبة التثاؤب. 
 
النظرية الثانية تتمحور حول زيادة مستوى الوعي والتركيز وذلك عندما يشعر الإنسان بالخمول. ورغم كونها منطقية لكن التجارب أظهرت أن النشاط الكهربائي في الدماغ قبل وبعد التثاؤب هو نفسه لكن ما يسبب اليقظة بعد التثاؤب هو زيادة تدفق الدم إلى الدماغ. 
 
وبعيداً عن الأسباب المباشرة هناك بعض العوامل المرتبطة وبشكل مؤكد بالتثاؤب ومنها التعب الشديد، الشعور بالنعاس، عند الاستيقاط، الشعور بالاسترخاء، القلق والملل والضجر. 
 
التثاؤب المستمر قد يكون علامة مرضية أيضاً فهناك بعض الأمراض العصبية المزمنة كالرعاش والجلطات الدماغية ومشاكل الفص الأمامي وزيادة ضغط المخ والصرع وغيرها من الأمراض العصبية التي تجعل الشخص يتثاءب بشكل مستمر.
 
بعض الأدوية والحالات المرضية كالحمى والتهاب السحايا الحاد والفشل الكلوي وفشل الكبد وكسل الغدة الدرقية جميعها تؤدي إلى التثاؤب المستمر.
 
لذلك إن كنت تعاني من تثاؤب مستمر يزيد عن المعدل الطبيعي، فعليك مراجعة طبيبك بأسرع وقت ممكن. لكن إن كنت تعاني من تثاؤب طبيعي يتكرر أحياناً فيمكنك الاستعانة بالخدع التالي للتخلص منه. 
 
 
التنفس من خلال الأنف
 
 
التثاؤب من الأمور المعدية، فحين تشاهد شخصاً يتثاءب فستقوم بالأمر عينه، ولعلك حالياً تقوم بالتثاؤب لأنك تقرأ الموضوع هذا. ما عليك القيام به هو التنفس من خلال الأنف.
 
الخلاصة هذه نشرتها مجلة «أفوليوشنيري سيكولوجي» بعد أن حاولت دراسة سبب تحول التثاؤب إلى عدوى. خلال التجربة طلب من نصف المجموعة التنفس من خلال أنوفهم بينما لم يتم إعطاء الآخرين أي تعليمات. وبعد عرض فيديو لمجموعة من الأشخاص يقومون بالتثاؤب، لم يقم الذين تنفسوا من خلال أنوفهم بتقليد الحركة تلك.
 
السبب وفق العلماء أن البشر يشعرون برغبة بالتثاؤب حين يصبح الدماغ دافئاً أكثر مما يجب وعليه فإن التنفس من خلال الأنف يساعده على تعديل الحرارة. 
 
الجلوس في مكان بارد
 
 
دراسة أخرى حاول رصد تأثير الحرارة على التثاؤب، وتبين بأن المشاركين الذين تم وضعهم في غرف باردة لم يقوموا بالتثاؤب، بينما الذين كانوا في غرف دافئة إنخرطوا في تثاؤب متكرر ولفترة طويلة. لذلك حين تجد نفسك تتثاءب بشكل متكرر قم بخفض درجة الحرارة أو تناول الأطعمة أو المشروبات التي تخفض درجة حرارة الجسم. 
 
 
التنفس بعمق
 
 
نعود هنا إلى النظرية الشائعة والتي هي أن مستويات الأوكسجين المتدنية تحفز التثاؤب، لكن في المقابل فإن مستويات الأوكسجين العالية لها التأثير نفسه أيضاً. لذلك التنفس بعمق وببطء هو أفضل حل ممكن لإعادة مستويات الأوكسجين إلى طبيعتها. لا تتنفس بسرعة لأن جسمك سيفسر ذلك على أنك تعاني من فرط التنفس ما سيجعل التثاؤب أسوأ.
 
السعال حل سحري 
 
 
لا تحاول كتم التثاؤب، بل قم بإخراج الهواء وبقوة من الرئتين من خلال سعال مفتعل. السعال هنا هدفه كسر النمط المتكرر من إدخال النفس بعمق إلى الرئتين وإخراجها من خلال التثاؤب. حينها ستمنح دماغك تلك الثواني القليلة لاستعادة السيطرة، وبالتالي ترجمة ما يحصل في جسمك بشكل منطقي.
 
 
نزهة قصيرة 
 
 
إن كنت تشعر بنفاذ الصبر أو التوتر المصحوب بالتثاؤب، فهذه رسالة من جسدك يبلغك فيها بأنه عليك القيام بأي نشاط بدني. لذلك قم بأي جولة حول المكتب أو نزهة قصيرة خارجه، الوقوف لفترة قصيرة أيضاً من الخيارات المتاحة في حال لا يمكنك التجول. 
 
شرب الماء 
 
 
عندما تصاب بالجفاف فجسمك يشعر بالوهن وعليه تبدأ بالتثاؤب. لذلك قم بشرب الماء بكثرة كي ترطب جسدك وبالتالي تقضي على السبب الذي أدخلك في سلسلة التثاؤب المستمرة. 
 
بعض الأدوية 
 
 
السبب قد يرتبط ببعض الأدوية التي تتناولها. مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية وأدوية معالجة الاكتئاب، ومضادات الهيستامين، وبعض أنواع مسكنات الألم يمكنها أن تجعلك تشعر بالنعاس، وبالتالي تحفز نوبات التثاؤب. 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل