التحقيق في وفاة مواطن سعودي داخل غرفة العمليات

main image
توفي مواطن بعد إدخاله غرفة عمليات مستشفى الرس؛ لإجراء عملية جراحية في الركبة بحسب شكوى أهله، بعد أن أُدخل إليها في منتصف شعبان الماضي جراء حادث مروري تعرض خلاله لإصابات عدة، من بينها: إصابة في الحوض، وأخرى في العمود الفقري، إضافة إلى كسر في صابونة الركبة.
 
وقال أحد أقارب المتوفى محمد هاجد جلوي الحربي لـ"سبق": "إن المتوفى أدخل مستشفى الرس العام نتيجة تعرضه لحادث مروري بالقرب من ضرية في 14/8/1436، وتعرض لكسور في العمود الفقري والحوض والركبة، وظل منوماً في المستشفى حتى أدخل أمس؛ لإجراء عملية في "صابونة الركبة"، وتم تخديره تخديراً كاملاً مع أنه يعاني من صعوبة في التنفس، مما أدى لوفاته، ولم يُجر له اختبار التخدير قبل العملية، وأعلن المستشفى وفاته الساعة 5:30 عصراً وسط حجج واهية من إدارة المستشفى، التي لم تحدد مسببات الوفاة لنا".
 
من جانب آخر، أوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة القصيم أنها قامت بتشكيل لجنة متخصصة؛ للتحقيق في وفاة المواطن محمد هاجد الحربي، الذي تم قبول حالته في مستشفى الرس العام على إثر حادث مروري.
 
كما تم التحفظ على الملف الطبي للمتوفى، والتوجيه بعدم تمكين أي ممارس شارك في تقديم الخدمة الطبية له من السفر حتى انتهاء إجراءات التحقيق، حيث أشارت صحة القصيم إلى أنها ستحيل القضية إلى الهيئة الصحية الشرعية التي يرأسها قاضٍ شرعي.
 

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال