التوتر يجعلك أقصر.. وأشياء أخرى غريبة يفعلها في جسمك!

main image

هل تعلم أنك تفقد واحداً بالمائة من طولك في الفترة بين الاستيقاظ صباحاً والعودة إلى السرير مساءً؟ إذا لم تكن مصدقاً، فاستخدم أداة قياس الطول؛ لتتأكد بنفسك.

يبدو هذا الأمر غريباً بالفعل، ولكن السبب في هذا الانكماش يعود إلى ضغوط العمل اليومية، وفقاً لدراسة أُجريت في سويسرا.

اختبار| هل وظيفتك مدمرة؟ وكيف تتغلب على ضغوط العمل؟

كيف يحدث ذلك؟

عندما يكون الجسم عمودياً على الأرض؛ فإن الجاذبية والحركة تضغطان على السائل الموجود بين الفقرات، بينما ضغط العمل والتوتر يتسببان في تقلص عضلات الكتف والظهر، الأمر الذي يدفع السائل أكثر من المعتاد، ما يؤدي في النهاية إلى التقليل من طول الشخص متوسط الطول بمعدل 1,7 سنتيمتر تقريباً، حسبما يوضح القائمون على الدراسة، التي نشرها موقع «men'shealth».

ولكن ليست هذه الطريقة الوحيدة الغريبة التي يؤثر بها ضغط العمل في الجسم. إليك بعض التأثيرات الأخرى.

التأثير السحري لكلمة «شكراً».. «تحسن صحتك وتزيد ثقتك»

1- السمع وطنين الأذن

وفقاً لدراسة أُجريت في السويد، تزداد احتمالية إصابة الرجال بفقد السمع أو طنين الأذن بنسبة 39 بالمائة إذا واجهوا ضغوطاً توجب عليهم تغيير وظيفتهم.

وقد يكون السبب هو أن هرمونات الضغط والتوتر والقلق يبدو أنها تسبب إثارة ضارة في المستقبلات الموجودة في قوقعة الأذن، وفقاً لمؤلفي الدراسة.

2- حكة الجلد

عندما تنهمك في العمل وتشعر بالتوتر، فقد يؤدي ذلك إلى نشاط غير عادي في بعض مناطق المخ المرتبطة بمركز التحكم في الحكة. وقد يتسبب ذلك في حكة الجلد أو الطفح أو أعراض جلدية أخرى.

كيف تصبح متفوقاً في أي عمل؟ 4 تقنيات هي دليلك لذلك

3- تقلص حجم المخ

وفقاً لدراسة أُجريت في جامعة ييل بالولايات المتحدة، يعمل التوتر على زيادة وجود البروتينات التي تبطئ أو توقف تماماً قدرة المخ على تنمية مناطق الاشتباك العصبي، وهي المناطق التي تلتقي فيها الخلايا العصبية ببعضها البعض لنقل الرسائل العصبية.

ويؤدي هذا إلى نقص في كتلة القشرة الجبهية للمخ، وهي الجزء المسؤول عن اتخاذ القرارات.

ويقول الباحثون إن هذا الانكماش في المخ قد تكون له علاقة بالإصابة بأمراض الشيخوخة مثل الخرف والزهايمر.

مهما كان منصبك في العمل.. يمكنك أن تملك القوة والتأثير بهذه الطرق

4- ألم المعدة

التفاعلات بين المخ والمعدة لم يتم فهمها بالكامل، لكن هرمونات التوتر يظهر أنها تفرط في تحفيز مناطق المخ المسؤولة عن تنظيم الأمعاء، الأمر الذي قد يسبب الغثيان وتهيُّج المعدة، وفقاً لدراسة في جامعة كاليفورنيا.

إذا كنت تشعر بالتوتر والضغوط الدائمة في العمل، فعليك اتخاذ إجراءات فورية لعلاج القلق.

5 طرق للشعور بالسعادة الحقيقية يومياً.. «كُل ضفدعةً أولاً»!

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات