إلغاء نظام التعليم الموازي في الجامعات السعودية

main image
ذكرت مصادر صحفية متعددة أن وزارة التعليم قررت إلغاء ما يعرف ببرامج التعليم الموازي في الجامعات، اعتباراً من العام المقبل بحجة ضعف مخرجاته وعدم الحاجة له، مشيرة إلى أن القرار استثنى التخصصات الطبية والهندسية وبرامج التجسير للدبلومات الصحية.
 
وبيّنت المصادر أن وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل، وجه جميع مدراء الجامعات بإيقاف برامج التعليم الموازي اعتباراً من العام الدراسي المقبل 1436/1437هـ، وتضمن الخطاب أن الوزارة قامت بإجراء دراسة حول واقع التعليم الموازي، وتبين لها أن الجامعات توسعت فيه بشكل غير مبرر، مما أثر على جودة مخرجات التعليم.
 
وقد انعكس هذا القرار على غضب العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة "تويتر"، حيث عبروا عن امتعاضهم وسخطهم من قرار إلغاء برامج التعليم الموازي، وأنشأوا هاشتاقاً يحمل الاسم ذاته، معبرين فيه عن سخطهم وقلقهم من إلغاء البرامج، ذاكرين أن إلغاءه سيتسبب بمشاكل أكثر من استمراره، وقد شارك في الهاشتاق عدد من حاملي الشهادات العليا.
 
كما ندد عددٌ من أساتذة الجامعات عبر حساباتهم على "تويتر" بالقرار، واعتبر بعضهم أن المستفيد الأول من القرار هي الجامعات والكليات الأهلية، حيث أشار أكاديمي في جامعة الملك سعود إلى أن العديد من القرارات الأكاديمية تتخذ دون دراسة علمية، وتمنى آخر لو كان القرار لضبط التعليم الموازي وتطويره وعدم إلغائه، وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "أزد" الإلكترونية.
 
وأكد عدد من الطلاب نيتهم توكيل محامٍ وتقديم شكوى ضد وزارة التعليم؛ لأن القرار صدر بعد تسجيلهم وقبولهم وتسديد الرسوم. 
 
 

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال