أسرار نجوم هوليوود كما يرويها حراسهم الشخصيون.. ‏«جورج كلوني بخيل؟»‏

أسرار النجوم والمشاهير تكشف وبعضها مقزز

جورج كلوني ..بخل وإنعدام للياقة

راين غوسلينغ .. يمشي كالحيوانات !

جنيفر أنيستون عري دائم

ألفيس بريسلي عشق للقاصرات

جوليا روبرتس تكره الإستحمام

فرانك سيناترا و المافيا الإيطالية

باريس هيلتون وهوس السرقة

جيم كاري ..مزاجي بتطرف

جنيفر لوبز.. بخل بلا حدود

 
يقدم النجوم عادة أجمل وأفضل صورة ممكنة عن أنفسهم، فهم يملكون فريقاً خاصاً يحدد لهم كيفية السير والكلام والتصرف أمام عدسات الكاميرا. كما يملكون فريقاً آخر مهمته التعامل مع تداعيات أي تصرف أو تصريح أو حادثة قد ترتد عليهم بشكل سلبي. 
 
صحيح أنه يحق للنجوم التصرف بجنون أو بعشوائية، فهم في نهاية المطاف من البشر، لكن واقع أنهم اختاروا مهنة تجعلهم وبشكل دائم تحت الأضواء فهم يدركون مسبقاً أن أبسط التفاصيل سيتم مراقبتها. 
 
بطبيعة الحال يحق لهم الاحتفاظ بخصوصيتهم وأسرارهم لكن وبما أنهم مادة دسمة للإعلام فإن أسرارهم غالباً ما يتم كشفها. أسرار النجوم هذه المرة تأتي من حراسهم الشخصيين الذين يرافقونهم أينما حلوا والتي تتنوع بين العري والبخل والتصرفات الغربية جداً. 
 
 
جورج كلوني ..بخل وانعدام اللياقة
 
 
الممثل الذي سرق قلوب نساء العالم منذ سنوات يبدو أنه لا يعرف اللياقات على الإطلاق، كما أنه بخيل جداً. كلوني لم يكن يجد حرجاً في إطلاق الريح والتجشؤ أمام العاملين في منزله. الأمر لا يتوقف هنا؛ لأنه بخيل جداً حين يتعلق الأمر بمشروباته الكحولية؛ إذ كان يضع علامة على كل القوارير؛ كي يعرف ما إن كان العاملون يشربون منها خلال غيابه عن المنزل. 
 
راين غوسلينغ .. يمشي كالحيوانات! 
 
 
للممثل الشاب بعض العادات الغريبة جداً فهو وعلى ما يبدو يمشي على يديه ورجليه في المنزل كالحيوانات تماماً، ويفضل أن ينام بشكل معاكس بحيث يكون رأسه عند الطرف السفلي للسرير. عادة أخرى يبالغ في تطبيقها وهي إزالة الشعر عن جسده بالشمع وفي الواقع يدأب غوسلينغ على القيام بذلك بضع مرات شهرياً. 
 
 
جنيفر أنيستون عري دائم 
 
 
الممثلة جنيفر أنيستون تحب التجول في ملابسها الداخلية في منزلها. وفق حارسها الشخصي السابق فإن النجمة كانت تفتح الباب صباحاً وهي بالكاد ترتدي ما يغطي جسدها. العري هذا لم يكن يزعج الحراس الشخصيين أو أياً من العاملين معها؛ لأنهم «اعتادوا على الأمر لدرجة أنهم باتوا يعرفون عدد الشامات في جسدها». 
 
ألفيس بريسلي عشق للقاصرات 
 
 
المغني الراحل ألفيس بريسلي كان يجد الفتيات القاصرات جذابات جداً ووفق أحد الحراس الشخصيين الذي رافقه خلال تلك الفترة فإن الأمر أثار رعبه. ادعاء قد يكون حقيقياً خصوصاً وأن بريسلا زوجة ألفيس كانت تبلغ الرابعة عشرة من عمرها عندما ارتبطت به عاطفياً. صحيح أنه تم رسم صورة مشرقة للعلاقة في الإعلام، وتم التأكيد أكثر من مرة أنها خالية من أي تواصل جسدي لكن واستناداً إلى ميول ألفيس فمن يدري ما كان يحدث. 
 
 
جوليا روبرتس تكره الاستحمام
 
 
جوليا روبرتس تملك رائحة جسد كريهة؛ لأنها لا تحب الاستحمام كثيراً. الحارس الشخصي السابق الخاص بروبرتس يؤكد أنها كانت تمتنع عن الاستحمام لأيام عديدة وأن رائحتها تصبح كريهة بشكل يفوق الوصف.
 
السبب الغريب هو «توفير الماء»، وبالتالي القيام بدورها في مكافحة الاحتباس الحراري. وما هو أكثر غرابة هو أن زوجها لا ينزعج من رائحتها، بل على العكس يقدر رائحة الزيوت الطبيعية لجسدها. 
 
فرانك سيناترا والمافيا الإيطالية
 
 
المغني الذي أسر قلوب الجميع وما زال كان على علاقة وثيقة بالمافيا الإيطالية. المعلومات هي أن العلاقات هذه متوارثة، وبدأت مع الوالد المهاجر الإيطالي الذي جاء إلى أميركا وحتى أنه هناك فضل للمافيا الإيطالية في وصول سيناترا إلى الشهرة. فضل لم يتردد قبل رده من خلال تقديمه لخدمات عديدة للمافيا خلال سنوات المجد. 
 
 
باريس هيلتون وهوس السرقة 
 
 
وفق أحد حراس باريس هيلتون السابقين فإن الوريثة الفاحشة الثراء هذه لا تحب دفع الأموال لشراء الملابس والأحذية، ولا تمانع في سرقتها.
 
ورغم أن هيلتون أنكرت الأمر لكن الحارس السابق يؤكد أنها عندما كانت تشارك في أي مناسبة اجتماعية كانت تسرق ما يعجبها من السترات المعلقة أو المجوهرات أو أي مما كانت تجده خلال تجولها في المنزل أو المحال التي تتم دعوتها لحضور حفل افتتاحها. حتى أنه ذكر أكثر من حادثة كانت تطلب منه إخفاء الأحذية  في سترته وتهريبها إلى السيارة رغم أنه يمكنها شراء ألف حذاء. 
 
جيم كاري ..مزاجي بتطرف 
 
 
لعل السبب في نجاح جيم كاري المهول على الشاشة يكمن في واقع أنه كذلك في الحياة الواقعية. فكاري يتحول من مزاج هادئ إلى آخر جنوني بلمح البصر. النجم الذي يكون لطيفاً وحنوناً ومراعياً لمشاعر العاملين في منزله كان يتحول إلى شيطان بلمح البصر، ويبدأ بالصراخ والتصرف كديكتاتور. 
 
جنيفر لوبز.. بخل بلا حدود 
 
 
جنيفير لوبيز بخيلة لدرجة أنه تم إطلاق تسمية خاصة عليها مستوحاة من «جاي لو» وهي «باي لو». لوبيز تتوقع من جميع العاملين لديها أن يقوموا بخدمتها كالعبيد طوال الوقت لكنها تدفع لهم نصف ما يستحقون. السخرية تلاحقها خصوصاً وأنها من الفنانات اللواتي اختبرن حياة الفقر لذلك كان الأجدى بها تقدير جهود العاملين لا استعبادهم. 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير

كيف حسم عبدالله السدحان الجدل حول عودته للعمل مع ناصر القصبي ؟ (فيديو)

أثار ظهور الفنان ناصر القصبي في فيديو من تصوير عبدالله السدحان خلال حفل صناع الترفيه بالرياض، الجدل لدى محبيهما بأن هناك احتمالية لعودتهما للعمل معًا من جديد قريباً.هجوم عنيف من خالد منقاح على القصبي...

حقيقة أم شائعة... هل تُوفي كاظم الساهر؟

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي صباح اليوم، الأربعاء، بخبر متداول على نطاق واسع، يفيد بوفاة الفنان العراقي، كاظم الساهر.وسط حشود جماهيرية.. كاظم الساهر يلهب حماس الجماهير في موسم السودة (فيديو)حقيقة وفاة...

محمد حماقي لـ"سيدي": فعاليات موسم الرياض شيء خيالي لم يحدث في العالم (فيديو)

قال الفنان المصري محمد حماقي، إن مستوى السياحة الترفيهية الذي تحظى به المملكة السعودية يعد عالمياً.  ماذا قال محمد حماقي عن الجمهور السعودي بعد حفله الغنائي بموسم جدة ؟ (فيديو)محمد حماقي:...