أميرة سعودية «رئيساً فخرياً» للاتحاد الدولي للشباب

main image
أعلن المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي للشباب على موقعه الإلكتروني، عن تعيين الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز رئيساً فخرياً له.
وأكد رئيس الاتحاد كريستال سانيه، أن تعيين الأميرة شرف عظيم لهذه المؤسسة الدولية التي تُعنى بالشباب، مشيراً إلى أنها  مؤيدة وداعمة منذ فترة طويلة للشباب وقضايا التنمية الدولية والإنسانية.
 
وعبَّرت الأميرة بسمة عن سعادتها بارتباط اسمها بالمنظمة الدولية للشباب، مضيفة أن الجهود الحالية تهدف لتمكين الشباب من العيش في عالم أفضل، وليكون الشباب قوة دافعة ومحركة للعالم الذي يحتاج إلى تطور وليس ثورة. 
والأميرة بسمة بنت سعود حاصلة على درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في علم الاجتماع من الجامعة الوطنية الأمريكية في عام 1984، والماجستير في الاقتصاد الاجتماعي والعلوم السياسية من لندن  عام 1986. 
 
وتنشط سمو الأميرة بشكل يومي على مواقع التواصل الاجتماعي ويحرص على متابعة أنشطتها الآلاف على موقعها في تويتر والفيسبوك وكذلك قناتها الخاصة بها على اليوتيوب.
يُذكر أن الاتحاد الدولي للشباب عبارة عن شبكة منظمات شبابية غير ربحية دولية يحكمها النظام الأساسي والقانون المدني السويسري، ومن المنظمات المحايدة سياسياً، وتهدف إلى تمكين الشباب في جميع أنحاء العالم من خلال تحسين وضع الشباب وتعزيز التعاون بين المنظمات الشبابية في مختلف البلدان.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال