6 مسلسلات مصرية مهددة بوقف عرضها في رمضان

main image
6 صور
الإعتراض لاحقت مسلسل أستاذ ورئيس قسم قبل عرضه

الإعتراض لاحقت مسلسل أستاذ ورئيس قسم قبل عرضه

مسلسل العهد متهم بالدعوة للماسونية

مسلسل العهد متهم بالدعوة للماسونية

حارة اليهود متهم بالتطبيع

حارة اليهود متهم بالتطبيع

العنف ولغة العصابات غير ملائمة لرمضان

العنف ولغة العصابات غير ملائمة لرمضان

مولانا العاشق يكثر من المشاهد الساخنة

مولانا العاشق يكثر من المشاهد الساخنة

اللغة المعتمدة في المسلسل خرجت عن السيطرة

اللغة المعتمدة في المسلسل خرجت عن السيطرة

من الطبيعي أن ترتفع الأصوات المنتقدة لبعض المسلسلات الرمضانية، فالنقد رفيق أزلي لأي عمل تلفزيوني، لكن في عالمنا العربي يتحول النقد إلى مطالبات بوقف العرض مباشرة.

 

علت الأصوات المطالبة بوقف عرض عدد من المسلسلات الرمضانية المصرية بشكل مبكر، فلم تكد تعرض ثلاث أو أربع حلقات من بعض المسلسلات حتى أثارت حفيظة البعض الذين وجدوا فيها رسائل مهينة أو تشويه لصورة مقام ما أو دعوات للتطبيع. 

 

مسلسل العهد 

 

وجد عدد من المشاهدين في مسلسل العهد دعوة للماسونية منذ الحلقات الأولى. فالمسلسل الذي يدور في عالم الأساطير في قرية ملعونة، ويتطرق للحدود التي يتجاوزها البشر؛ من أجل الحصول على السلطة «إفساد للذوق العام» على ما يبدو. 

 

وتقود حملة المطالبة بوقف عرضه صفحة «ضد الماسونية»، التي قامت بنشر مجموعة من الصور من المسلسل توضح فيها ارتباط أحداث المسلسل بالدعوة إلى الماسونية. والحجة الرئيسية التي انطلقت منها هذه الصفحة هي الفكرة الأساسية للمسلسل «قرية مصرية مسلمة يحكمها كتاب داخل صندوق يسمى العهد». 

 

تحت السيطرة 

 

رغم تطرقه إلى قضية إدمان المخدرات التي تعيث بمجتمعاتنا العربية فساداً وخراباً، إلا أن الألفاظ المستخدمة أثارت حفيظة المشاهدين. منذ الحلقات الأولى برزت مشكلة بين الشركة المنتجة والرقابة التي اعترضت على مشهد استحمام الممثلة نيللي كريم وطالبت بحذفه، الأمر الذي رفضته الجهات المعنية لكون الرقابة لم تعترض حين عرضت عليها الحلقات قبل شهر رمضان. 

 

المشكلة الثانية ظهرت بسبب الألفاظ والتعابير الجريئة التي تمرر في المسلسل، وخصوصاً المشهد الذي يجمع بين طالبة مدرسية مدمنة على المخدرات تستعرض مع زميلها المدمن أيضاً بألفاظ خادشة للحياء «مواهبها» الجنسية. المعترضون وجدوا أن المسلسل تجاوز الخطوط الحمراء لشهر رمضان، ولما يمكن للمجتمعات العربية تقبله. فهكذا حوار صادر عن ممثلة مراهقة أثار انزعاج عدد كبير جداً من المشاهدين. 

 

حواري بوخاريست

 

يعج المسلسل بالنجوم لكن ذلك لم يشفع له، خصوصاً وأنه يدأب على عرض مشاهد الرقص ومعاقرة الممثل أمير كرارة الخمر ناهيك عن ملابس البطلات «الخادشة للحياء»

الاعتراضات بدأت منذ الحلقة الأولى التي تناولت انخراط أمير كرارة في عالم تجار المخدرات، وما تفرضه تلك المشاهد من لغة خاصة بها. وبطبيعة الحال انطلقت الأصوات المعترضة مطالبة بوقف المسلسل؛ لعدم مراعاته الشهر الفضيل ضارباً عرض الحائط مشاعر الصائمين وقيمهم.

 

أستاذ ورئيس قسم 

 

المطالبات بوقف عرض المسلسل هذا انطلقت حتى قبل عرضه، وزادت حدة منذ انطلاقه. البداية كانت مع دعوى قضائية تتهم المؤلف يوسف معاطي بالاستيلاء على القصة دون وجه حق. من جهتها طالبت نقابة علماء مصر بوقف عرضه وذلك لانزعاجهم من الشخصية التي يجسدها عادل إمام، والتي تحمل إساءة لهيئة التدريس بحيث يظهر كأستاذ غير ملتزم وغير مسؤول يتردد على الملاهي الليلة.

 

كما أن البعض انتقد وسم الشخصيات اليسارية بالجنون، وانغماسها في عالم الخمر والنساء وأنها تقول ولا تفعل، بالإضافة إلى تلميحات عديدة طالت شباب الثورة الذين أظهرهم المسلسل بأنهم تابعون لا يملكون فكراً خاصاً بهم. 

 

حارة اليهود 

 

رغم المديح الذي طال المسلسل لمستواه الفني الراقي وأداء الشخصيات، إلا أنه اتهم بالدعوة للتطبيع والعمالة. ومنذ الحلقات الأولى برزت عدة أخطاء تاريخية جعلت البعض يطالب بوقف عرضه، وتوالت التهديدات بمقاضاة القائمين عليه. الطائفة اليهودية في مصر أكدت أنها لن تتردد في رفع دعوى قضائية في حال قام المسلسل بالإساءة لليهود، أو حاول تشويه صورتهم. 

 

مواقع التواصل لم ترحم المسلسل من جهتها وأطلقت حملات متتالية مطالبة بوقف عرضه متهمة إياه بتعبيد طريق التطبيع بين القاهرة وتل أبيب، خصوصاً وأن السفارة الإسرائيلية كالت المديح للمسلسل، لتعود لاحقاً وتنتقده. 

 

المعترضون يقولون إن المسلسل لا يعادي إسرائيل لا قولاً ولا فعلاً، وأن المشاهد التي يتم تمريرها تشي بما يريدون إبرازه كمشهد احتضان البطلة اليهودية الزي العسكري لحبيبها الضابط في الجيش المصري. 

 

مولانا العاشق

 

«ألم يكن بالإمكان تأجيل عرض المسلسل» جملة رددها عدد كبير من المعترضين، خصوصاً وأن مسلسل «مولانا العاشق» يعج بفتيات الليل والكثير من الإيحاءات الجنسية. المسلسل انطلق بمشهد جمع بين محمد الشقنقيري وفاطمة الناصر، وهما يقيمان علاقة حميمة، وأكمل بعدها بالكثير من المشاهد الساخنة التي أثارت الكثير من الجدل والغضب. 

 

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير