احذر.. هذه قيمة خسائر السعوديين بعد تعرضهم للنصب بتركيا

main image
تعرض أكثر من 20 مستثمراً سعودياً وسعودية لقضايا نصب واحتيال أثناء شرائهم منازل وشققاً سكنية في تركيا، بلغت نحو 30 مليون ريال دفعوها لمكاتب ومؤسسات عقارية ووكلاء شركات وهمية وغير رسمية.
وكشفت الوطن التي أوردت الخبر أن  المستثمرين وقعوا ضحية شبكة نصب واحتيال تستغل السعوديين الراغبين في الاستثمار، أو شراء العقارات السكنية في تركيا، من خلال مكاتب وهمية خدعتهم بعروض استثمارية، على أن يتم تسليم مبلغ الشراء أو جزء منه عن طريق وكلاء لهذه الشركات قبل بناء العقار، إلا أن المستثمر السعودي فوجئ بعدم الحصول على المتفق عليه في العقد.
 
وأوضحت مصادر أنه يوجد في تركيا عدة شركات لمستثمرين سعوديين يعملون في البيع والشراء في المجال العقاري، ومكاتبهم معروفة لدى القنصلية السعودية في تركيا، ولديها معلومات عامة عن تلك المكاتب والمؤسسات والشركات المعترف بها، وأن القنصلية السعودية سبق أن حذرت من التعامل مع مكاتب عقار أو مؤسسات غير معروفة.
ويتفاوض الضحايا مع عدة مكاتب للمحاماة في مدينة جدة للترافع عنهم أمام المحاكم التركية، ورفع قضايا ضد تلك المكاتب الوهمية من أجل المطالبة باسترداد المبالغ المالية التي سلبت منهم، وكذلك بعض مؤسسات العقار التي خدعت آخرين ببيعهم شققاً غير المتفق عليها.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال