شاب سعودي يثبت أن الإعاقة ليست عائقاً أمام النجاح

main image
صورتان
القويضي يتجاوز الإعاقة بإبداعات «فخارية»

القويضي يتجاوز الإعاقة بإبداعات «فخارية»

الشاب محمد القويضي

الشاب محمد القويضي

تحدى الشاب محمد القويضي الإعاقة بإبداع أعمال لافتة من الفخار "الفخار وسيلتي لتحدي الإعاقة عشقته منذ الصغر" هكذا تحدث القضيبي الذي أوضح أنه عاشق للتراث.
وقال : "صقلت موهبتبي بالالتحاق  بنادي المنصورة في الأحساء، عام 1426هـ، و اكتشفت أنَّ شيئًا ما راسخٌ في ذهني، وأريدُ الوصول إليه، وكنتُ أطمحُ إلى صنع عمل تراثيٍّ، من إبداعي، وصنع يدي".
 
وتابع: «لم أدرس الابتدائيَّة، وإنَّما التحقتُ بالصف الأول المتوسط، مباشرة؛ بعد اجتيازي اختبار تحديد المستوى، لأنَّني لم ألتحقْ بالتعليم النظاميِّ منذ طفولتي؛ بسبب الإعاقة، إلاَّ أنَّ إصراري على التعلُّم جعلني أحصل على فرصتي»، لافتًا إلى أنَّه حضر عددًا من الدورات التدريبيَّة لصناعة الفخار، وشعر تجاه ذلك بعشق خاص.
وعن طريقته في صناعة الفخار، أوضح القويضي، أنَّه يعمل باليدين فقط، دون دولاب اللف، أو الأجهزة الأخرى؛ لأنَّ أعماله لا تحتاج ذلك؛ بسبب أنَّه يعمل بنماذج مختلفة، وذات تصاميم معقَّدة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال