أكثر أماكن الترفيه رعباً في العالم

main image
4 صور
جزيرة الدمى المكسيكية

جزيرة الدمى المكسيكية

جزيرة السموم ألنويك

جزيرة السموم ألنويك

معبد كارني ماتا

معبد كارني ماتا

جزر أيزو

جزر أيزو

اعتدنا التنزه في أماكن تقليدية مثل الحدائق والفنادق والأماكن السياحية، والتي نحظى فيها بكل وسائل الراحة والرفاهية، ولكن هل فكرت يوماً في تغيير ذلك؟! إذا قررت ذلك فعليك الذهاب لأحد تلك الأماكن الأربعة التي تعد الأكثر رعباً وخطورة في العالم.

1- جزيرة الدمى المكسيكية

تعد من أكثر الجزر رعباً في العالم، والتي تقع في دولة المكسيك، والسبب وراء وصفها بـ«جزيرة الدمى» يكمن في وجود «دمى» مصلوبة ومعلقة على أغصان جميع الأشجار التي توجد على تلك الجزيرة.

وتلك الواقعة تعود لعشرات السنين تحديداً في عام 1950، بعد غرق فتاة صغيرة أثناء وجودها على القارب برفقة والدها ووالدتها وكان في يديها دمية، وبعد الواقعة بسنوات قام رجل بالتشاجر مع أسرته وقرر السكن في تلك الجزيرة المهجورة إلا أنه ظهر له في أحد الأيام طفلة صغيرة تحمل دمية، ومنذ حينها بدأ الرجل بالقيام بتعليق الدمى على الأشجار؛ حتى أصيب بالجنون وتوفي في نهاية الأمر.

2- جزيرة السموم ألنويك

تقع تلك الحديقة في مدينة «نورثمبير لاند» البريطانية، ويظهر من اسم الحديقة السبب في وصفها بأنها أحد أكثر الحدائق خطورة على مستوى العالم، حيث تحتوي تلك الحديقة على مجموعة من النباتات التي تعد الأكثر سمية وخطورة.

وبمجرد النظر إلى بوابة الحديقة سوف تصاب بالخوف، حيث تظهر بوابات الحديقة السوداء وقد رسم عليها «جمجمة»؛ تعبيراً عن وجود خطر، وكتب عليها «هذه النباتات تستطيع أن تقتل».

3- معبد كارني ماتا

إن كنت من الأشخاص الذين يصابون بالاشمئزاز بمجرد النظر إلى الفئران فعليك الابتعاد تماماً عن هذا المعبد، يقع معبد «كارني ماتا» في ولاية «راجاستان» الهندية، والذي بني لعبادة «الجرذان»، حيث يضم أكثر من 20 ألف جرذ.

وتلقى الجرذان معاملة تشبه معاملة الملوك داخل المعبد؛ حيث يوجد عمال كل دورهم ووظيفتهم هو إطعام تلك القوارض والعمل على راحتها وتنظيف المعبد، كما أن هناك من يعبدون تلك الديانة يحرصون دائماً على اصطحاب أشهى الوجبات لتقديمها للجرذان.

4- جزر أيزو: 

في تلك الجزيرة اليابانية لن تستطيع الخروج من منزلك إلا بعد ارتداء هذا القناع الذي يحمي من الغازات السامة، وإلا سوف تتعرض للمرض والمحاسبة القانونية.

ويحتوي الهواء في جزر «أيزو» على نسبة عالية من الكبريت السام، والذي تفرزه الأرض بشكل مستمر بسبب البراكين التي تشتهر بها تلك الجزر؛ لذلك لا يستطيع السكان فيها الخروج من منازلهم دون ارتداء أقنعة التنفس.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات