صور.. الحلوى السعودية في رمضان.. هل من منافس؟!

المعصوب

الحنيني

العريكة-بالقشطة

القطايف

المراصيع

أم علي

الكنافه

دبيازة

اللقيمات

تتميز المائدة في رمضان بالحلويات الشهية والمتنوعة التي تزينها، وتعد الموائد السعودية كغيرها من موائد الدول العربية الأخرى، لا تخلو من أصناف مختلفة من الحلويات، وسنقدم في السطور التالية أشهر الحلويات السعودية التي اشتهرت بها كل منطقة من مناطقها:

أهل القصيم:

من أبرز الحلويات السعودية "الكليجة"، وتعود لمنطقة أهل القصيم، وعمرها أكثر من ثلاث مئة سنة، وتتكون من الطحين والسمن والسكر، وتحشى بالهيل والسكر والقرفة والزنجبيل.

المنطقة الشمالية والوسطى:

تشتهر المنطقة الشمالية والوسطى بـ"الحنيني"، وتتكون من التمر المهروس والخبز المصنوع من دقيق القمح.

 أهل الشمال:

"المراصيع" وتتكون من رقائق الخبز، وتقدم مع العسل.

أهل الجنوب:

يشتهر أهل الجنوب بـ "العريكة"، وهو عبارة عن خبز بر يفرك باليدين ويوضع في إناء يخرم من منتصفه ليصب فوقة السمن والتمر والعسل.  

ومن حلويات أهل الجنوب "المعصوب"، ويطلق عليها المرسى، وهي خبز مفتت يخلط مع الموز والسمن والعسل، والبعض يضيفون إليه القشطة، وهو من الأطباق المميزة لديهم.

المنطقة الغربية:

"الدبيازة" هي من حلويات المنطقة الغربية، ومن مكوناتها قمر الدين وبعض المكسرات.

كما توجد أيضًا بعض أنواع الحلويات التي يختلف إقبال الناس عليها من مختلف مناطق السعودية:

مفروكة جوز الهند، ولقمة القاضي التي يسميها البعض لقيمات وتشتهر في وادي الدواسر، بالإضافة إلى المهلبية والكريم كراميل، ويقدم بأشكال مختلفة حسب الرغبة، وكذلك أنواع الكلاج المختلفة والبسبوسة، ويطلق عليها البعض اسم الهريسة وعيش السرايا، وبعض من أنواع البقلاوة، ومن الأطباق الشهيرة طبق يطلق عليه اسم أم علي، وهو مكون من الرقاق والمكسرات والحليب، وهو طبق مصري الأصل، وقد لاقى إقبالًا كبيرًا من قبل الشعب السعودي.

أطباق مرغوبة من الشعب السعودي:

توجد بعض الأطباق التي دخلت على الشعب السعودي خصوصًا وأنّ السعودية دولة يقيم بها العديد من الشعوب العربية، ومنها:

"القطايف" التي تعد حلوى رمضانية بجدارة ابتكرها المصريون، وتعود إلى العصر الفاطمي، حيث كان صناع الحلويات يتنافسون لتقديم كل ما هو طيب من الحلويات، وهي فطيرة محشوة بالمكسرات وتقدم بشكل جميل في صحن كبير ليقطفها الضيوف، ولذلك سميت "قطايف" وقد تقدم طازجةً أو مقليةً أو مشويةً حسب الرغبة.

ومن أشهر الحلويات الرمضانية "الكنافة"، ويذكر أنّ صانعي الحلويات في الشام هم من اخترعوها وابتكروها وقدموها إلى معاوية بن أبي سفيان، وهو أول خلفاء الدولة الأموية، كطعام للسحور لتمنع عنه الجوع الذي كان يشعر به في نهار رمضان، وتقدم إما بالقشطة، أو الجبنة، أو المكسرات، وتعتبر من الحلويات الأشهر في الولائم السعودية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

استلقى بجانبه.. كيف أنقذ حراس عرين الأسد رجلاً من بين أنيابه (فيديو)

اللعب مع الأسد، جملة رغم وقعها الموسيقي إلا أنها خطيرة في الحالة الآتية، حيث حاول رجل اقتحام عرين أسد في حديقة حيوان هندية، وجلس بجواره واستلقى بجانبه، فماذا حدث له؟ أسد يفترس شخصًا بسبب خلاف...