لأول مرة في التاريخ ..فتاة محجبة نجمة غلاف مجلة جنسية أمريكية! (صور)

main image
في واقعة غير متوقعة على الإطلاق وغير مقبولة ظهرت فتاة مسلمة ومحجبة على غلاف أشهر مجلة جنسية تظهر نجمات الغلاف فيها شبه عاريات، وأحيانا عاريات لكن هذه المرة كسرت نور تاجوري - 22 عاماً - المتعارف عليه لتظهر لأول مرة نجمة غلاف على مجلة "بلاي بوي".
وظهرت الصحافية الأميركية المسلمة نور تاجوري في مقابلة مع مجلة "بلاي بوي"، وأطلّت وهي محجبة وترتدي سترة جلدية وجينز وبلباس كامل ومحتشم يغطي جسدها.
 
 
وقالت نور: إن هدفها من الظهور مع مجلة "بلاي بوي" هو أن تصبح أول مذيعة أميركية مسلمة ترتدي حجاباً في التلفزيون الأميركي، وتقدّم نور قصصاً مصوّرة على Newsy وهي شبكة أميركية لإنتاج مقاطع الفيديو الإخبارية القصيرة.
 
تؤمن تاجوري أن خبراتها كامرأة مسلمة جعلتها صحافية أفضل، وقالت لمجلة بلاي بوي: "كوني امرأة محجبة ساهم في اكتسابي تلك الثقة"، وأضافت: "أعلم كيف تستغل القصة في الإعلام، كما أدرك ما معنى أن يُساء تمثيلك في الإعلام".
 
 
وأكدت أنه "من العدالة أن يتم تمكين الناس ليكتسبوا الثقة، وهو ما يساهم في تنوير حياة الآخرين وأحياناً في إنقاذها"، مشدّدة على أن رسائل التهديد والكراهية "لا تهمها مع دعم المقربين لها".
وعن ارتداء الحجاب على التلفزيون، أوضحت أن "الأمر بسيط ويمدّها بالقوة ويساعد على فعل ما أريد تحقيقه"، مؤكدة أن "ارتدائي لغطاء رأس لن يجعلني أقدم القصة بطريقة مختلفة".
 
 
وقالت لصحيفة "واشنطن بوست": إن ارتداءها غطاء الرأس لن يؤثر على تقديمها للأخبار، وأضافت "ارتدائي لغطاء رأس، لن يجعلني أقدم القصة بطريقة مختلفة".
 
وتخلت المجلة الجنسية Playboy عن نشر الصور العارية بعد أن توقفت في أكتوبر/تشرين الماضي عن عرض صور النساء العاريات تماماً، وذلك ضمن سعيها لإعادة تصميم المجلة بما يتناسب مع تغير أذواق الجمهور، وهو ما زاد من شعبيتها 4 أضعاف على الإنترنت.
ومن أشهر النجمات اللاتي تصدرن غلاف مجلة "بلاي بوي": مارلين مونرو وكيم كاردشيان وباميلا أندرسون وناعومي كامبل.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة