توقف عن التصرف هكذا حين تتوتر.. لأنك تبدو غير كفء

main image
12 صور
توقف عن التصرف هكذا حين تتوتر.. لأنك تبدو غير كفء

توقف عن التصرف هكذا حين تتوتر.. لأنك تبدو غير كفء

تصرفات تقوم بها عندما تتوتر تجعلك غير كفء

تصرفات تقوم بها عندما تتوتر تجعلك غير كفء

مراقبة هاتفك

مراقبة هاتفك

قضم الأظافر

قضم الأظافر

تتفادى التواصل البصري

تتفادى التواصل البصري

فرك يديك ببعضها البعض

فرك يديك ببعضها البعض

الإجابة بـ «هذا سؤال جيد»

الإجابة بـ «هذا سؤال جيد»

التصرفات الخاطئة في التوقيت الخاطئ

التصرفات الخاطئة في التوقيت الخاطئ

تقطيب الحاجبين

تقطيب الحاجبين

إصدار الاصوات قبل وخلال الكلام

إصدار الاصوات قبل وخلال الكلام

الجز على الاسنان

الجز على الاسنان

الحديث بسرعة بالغة

الحديث بسرعة بالغة

 
أحياناً نميل الى التصرف بشكل لا يعبر عن شخصيتنا حين نكون في مواقف معينة، كمقابلة عمل، أو لقاء شخصية هامة تعني لنا الكثير أو خلال محاولتنا القيام بعمل ما هام جداً.
 
عادة نشعر بالحرج من أنفسنا لكن ما هو أسوأ من الحرج هو أن هذه التصرفات دليل واضح على أننا غير مستعدين للموقف الذي نحن فيه. التعرف على هذه التصرفات هو أول خطوة للتخلص منها، فإن كنت تعرفها فهذا أمر جيد، وفي حال لم تكن تعرفها فسنقوم بذكرها في موضوعنا هذا. 
 
 
قضم الأظافر
 
 
من العادات الشائعة جداً عند الرجال، وهي أكبر دليل على التوتر. العادة السيئة هذه ليست منفرة فحسب لكنها تجعل صورتك عند الآخرين مهزوزة. فإن كنت تسعى لترك الانطباع القوي والمؤثر فقد قمت بنسف حظوظك للتو.
 
مراقبة هاتفك 
 
 
الشخص الذي لا يمكنه التوقف عن معاينة الهاتف أو ساعته يبلغ الآخر بأنه يشعر بالملل. وللأسف هي عادة شائعة أكثر مما يخيل إليكم، البعض قد يخيل إليه بأن النظر إلى هاتفه خلال تواجده مع شخص ما دليل على أنه رجل هام مشغول، وعليه أن يبقي عينيه على هاتفه لكن التأثير مغاير تماماً.
 
 
تتفادى التواصل البصري
 
 
تفادي التواصل البصري يفسد وبشكل كلي فرصك في ترك الانطباع المؤثر؛ لأن ذلك يدل على أنك غير مستعد على الإطلاق للموقف الذي أنت فيه، أو بأنك غير مهتم، أو غير صادق وحتى متعجرف. عليك الحرص على التواصل البصري معظم الوقت؛ لأنه سيجعلك تبدو واثقاً من نفسك كما يوحي للآخرين بأنك صادق. 
 
فرك يديك ببعضها البعض
 
 
صحيح أن هذه الحركة لها تأثيرها المهدئ للشخص المتوتر لكنها تشتت تركيز الشخص الآخر كلياً. الحركات هذه تجعله لاشعورياً يركز عليها وبالتالي لا يسمع كلمة مما تقوله. إن كنت لا تعرف ما عليك فعله فبيدك أفضل حل وهو وضعها على ركبتيك . 
 
الإجابة بـ «هذا سؤال جيد»
 
 
حين تجيب هكذا بعد كل سؤال يطرح عليك بشكل عام وخلال مقابلات العمل بشكل خاص، وكأنك تقول له: «أنا شخص غير مميز على الإطلاق». الأمر نفسه ينطبق على كلمة «نقطة جيدة» التي ما تنفك ترددها حين يتحدث مديرك معك . ستبدو وكأنك من النوعية التي توافق مديرها على كل شيء، وهذه النوعية تصنف بأنها لا تملك رأياً خاصاً بها. 
 
 
التصرفات الخاطئة في التوقيت الخاطئ
 
 
الضحك بصوت مرتفع أو إصدار أصوات غريبة خلال لحظات الصمت في مكان العمل دليل على أنك شخص غريب لا يعرف متى عليه الصمت. أحياناً تتم هذه الأمور تحصل عن طريق الصدفة لكنها تحدث وتضعك في موقف محرج. لذلك عليك الانتباه لكل تصرف تقوم به، والتأكد بأن التوقيت مناسب.
 
تقطيب الحاجبين 
 
 
الأمر هذا لا يجعلك تبدو بشكل مخيف فحسب، لكنه ايضاً يجعلك تبدو أقل ذكاء. الدراسات تؤكد أن الذين يبتسمون يبدو أكثر ذكاء ويجعلون الآخرين يثقون بهم. تدرب على تعابير وجهك إن كنت تقوم بذلك بشكل لاإرادي عندما تتوتر. 
 
 
إصدار الأصوات قبل وخلال الكلام 
 
 
الجميع يعرف شخصاً يقول «آآآ» بين كل كلمتين. العادة هذه ليست مزعجة، ويمكنها أن تثير غضب الآخرين فحسب، بل تجعلك تبدو وكأنك لا تملك أدنى فكرة عما تقوله. أيضاً لا تقم تحت أي ظرف من الظروف بتكرار الكلمة الأخيرة من جملة محدثك..هذه الآلية تجعلك تبدو وكأنك تشعر بانعدام الأمان وبالتالي يظن الآخر أنك ضعيف الشخصية. 
 
الجز على الأسنان
 
 
غالبية البشر تقوم بذلك حين تتوتر، وهذا النمط يجعلك تبدو وكأنك تعاني من غضب مزمن. الغضب يعني انعدام الكفاءة؛ لأنه سيمنعك من التفكير بطريقة سليمة. في كل مرة تشعر بأنك تقوم بالجز على أسنانك خذ نفساً عميقاً؛ كي تريح عضلات الوجه. 
 
الحديث بسرعة بالغة
 
 
بالإضافة إلى كونها عادة تمنع الآخرين من فهم ما تقوله فهي تظهرك بأنك غير كفؤ، وخارج عن السيطرة. عندما تتمكن من إيجاد التناغم المثالي بين نبرة الصوت وسرعة حديثك فأنت ترغم الآخرين على الاستماع، وحين تقوم بذلك فأنت شخص يمكنه التماهي معه.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات