أسباب الشعور بالألم بعد التمرين.. وسبل العلاج منه

main image
صورتان
أسباب الشعور بالألم بعد التمرين.. وسبل العلاج منه

أسباب الشعور بالألم بعد التمرين.. وسبل العلاج منه

الألم بعد التمارين.. كل ما يجب أن تعرفه

الألم بعد التمارين.. كل ما يجب أن تعرفه

هل شعرت بالألم عند البدء في ممارسة نشاط جديد أو الدخول إلى مرحلة متقدمة من التمارين أصعب من الروتين العادي؟ بالتأكيد نعم، فهذا الألم الناتج عن التمارين يصيب كل الرياضيين بغض النظر عن مستوى لياقتهم، فهو أمر طبيعي إذن، ولا يدوم طويلاً، كما أنه علامة على تحسن لياقتك.

لماذا؟

عندما تقوم العضلات بمجهود أكبر من المعتاد أو عند زيادة مدة التمرين أو حدته، يحدث تلف في بعض الألياف العضلية التي لا ترى بالعين المجردة، مما يتسبب في التهاب العضلات أو تصلبها. ومن الأخطاء الشائعة أن هذا الألم له علاقة بعملية بناء حمض اللاكتيك، على الرغم من أنه لا يتدخل فيه حدوث هذا الألم.

تعاني من النحافة؟ هكذا تزيد وزنك

يؤثر على من؟

يصيب هذا الألم كل من يمارس الرياضة، حتى أولئك الذين يمارسون التمارين منذ سنوات، ومن بينهم الرياضيون المحترفون، إلا أنه قد يؤدي إلى خمود جذوة الحماس التي تكون لدى المبتدئين في ممارسة التمارين؛ من أجل الحصول على جسم رياضي سليم، لكن من المفيد أن يعلم هؤلاء أن هذا الألم يقل تدريجياً مع اعتياد العضلات على بذل المجهود أثناء التمارين، وأن هذا الألم يعد جزءاً من عملية التكيف التي تقوم بها العضلات والتي تؤدي إلى تحسن في القدرة على التحمل وزيادة القوة.

ما الأنشطة التي تسببه؟

جميع أنواع الأنشطة التي لست معتاداً عليها يمكن أن تؤدي إلى التهاب العضلاب، خصوصاً تلك الحركات التي تجعل العضلات تنقبض وهي ممتدة، مثل نزول السلالم أو الركض والجري على شيء منحدر أو حركات النزول في تمارين الضغط والقرفصاء.

كم يدوم؟

قد يدوم الألم لمدة 3-5 أيام بعد التمرين، ويتراوح بين ألم خفيف إلى حاد، ويجب أن تعرف أن هذا النوع من الألم قد لا يحدث سوى بعد يوم أو يومين من تاريخ التمرين، فلا يجب أن تخلط بينه وبين أي نوع آخر من الألم مثل الذي تصببه الإصابة.

لا تقم بهذا الخطأ القاتل أثناء ممارسة تمارين الكتف! (فيديو)

العلاج

لا يوجد طريق واضح بسيط لعلاج هذا الألم، كما أنه لا يوجد طريق أثبت كفاءة بنسبة 100% في علاجه، لكن استخدام قطع الثلج والتدليك وأدوية مضادة للالتهاب مثل الأسبرين والإيبوبروفين يمكن أن تساعد كثيراً في التخفيف من الألم. ولا يتطلب هذا النوع من الألم عادة أن تذهب إلى الطبيب، لكن عليك استشارته إن لاحظت تورماً واضحاً أو أصبح البول داكناً أو إذا كان الألم لا يطاق، وقد يكون لعصير البطيخ دور مهم في العلاج.

الوقاية

من أفضل الطرق لتجنب الإصابة بألم ما بعد التمارين أن تبدأ أي نشاط بدني بداية خفيفة وتعتمد على التدريج، مما يتيح وقتاً للعضلات للتكيف مع النشاط الجديد، ولا دليل على أن الإحماء قبل التمرين يمنع هذا الألم، إلا أن الإحماء يقلل احتمالية الإصابة ويحسن الأداء.

للاعبي كمال الأجسام.. اعتزلوا التمارين أو الكافيين! (صور)

هل أتمرن مع وجود الألم؟

يمكنك أن تمارس التمارين وأنت تشعر بهذا الألم من الجلسة السابقة، على الرغم من أن التمرين قد يكون غير مريح، وربما يختفي الألم أثناء ممارسة التمارين لكنه سيعود مجدداً بعد أن تبرد العضلات، أما إذا كان الألم يصعّب ممارسة التمارين فمن الأفضل أن تتوقف عدة أيام حتى يزول، أو يمكنك التركيز على تمارين لا تؤثر على العضلات التي تعاني من الألم.

هل سأظل أشعر به دائماً؟

هذا الألم يعد تكيفاً من العضلات على النشاط البدني الجديد، ففي المرة التالية التي تمارس فيها نفس التمارين أو تتمرن بنفس الشدة، فستشعر بألم أقل وسرعة في التعافي منه، فنوبة واحدة من التهاب العضلات لها تأثير واقٍ جزئياً يقلل الإصابة به لأسابيع أو شهور تالية.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من لياقة