عندما يستقوى البشر على الحيوان.. اعتداءات شنيعة وقوانين تحمي (فيديو)

main image
11 صور
الحيوانات افضل صديق للانسان

الحيوانات افضل صديق للانسان

قانون دول مجلس التعاون الخليجي لحماية الحيوانات

قانون دول مجلس التعاون الخليجي لحماية الحيوانات

البعض يطالب بمنع إقتناء الحيوانات المفترسة وتدجينها

البعض يطالب بمنع إقتناء الحيوانات المفترسة وتدجينها

القانون المصري لا يتناسب مع حجم المشكلة

القانون المصري لا يتناسب مع حجم المشكلة

قانون لبنان الحديث مفصل

قانون لبنان الحديث مفصل

القانون الاميركي والكندي صارم جداَ

القانون الاميركي والكندي صارم جداَ

قانون الاتحاد الاوروبي عام ولكل دولة عقوباتها

قانون الاتحاد الاوروبي عام ولكل دولة عقوباتها

تعذيب الحيوانات وتجويعها تصرف وحشي

تعذيب الحيوانات وتجويعها تصرف وحشي

الاعتداءات على الحيوان موجودة في كل دول العالم

الاعتداءات على الحيوان موجودة في كل دول العالم

الجمعيات تحاول ما بوسعها للمساعدة على حماية الحيوانات

الجمعيات تحاول ما بوسعها للمساعدة على حماية الحيوانات

«بوسعنا أن نحكم على عظمة أي أمة ومدى تقدمها الأخلاقي إذا نظرنا إلى الطريقة التي تعامل بها حيواناتها» مهاتما غاندي. 
 
تختلف النظرة إلى الحيوانات وإلى الطريقة التي يجب التعامل معها بين شعب وآخر وبين شخص وآخر. فئة تعتبر أنه لا أهمية لها وبالتالي يمكنها التعامل معها كما تشاء، وفئة تعتبرها روحاً جميلة تستحق كل العناية والحب. 
 
الشريعة الإسلامية تؤكد على معنى الرفق بالحيوان وتحث على العناية به. ومع ذلك ما ينفك البعض وخصوصاً في العالم العربي يستقوون على حيوانات ضعيفة بلا حيلة فيعذبون ويقتلون، ما دفع بالدولة ومن سنوات عديدة الى وضع القوانين تعاقب هؤلاء وتحمي الحيوانات. 
دول مجلس التعاون الخليجي
 
 
القانون يشمل جميع أنواع الحيوانات من طيور وزواحف وبرمائيات وأسماك، ويشترط على ملاك الحيوانات والقائمين على رعايتها: 
- توفير المنشآت المناسبة والظروف المعيشية الضرورية لإيواء الحيوانات.
- توفير العدد الكافي من العاملين المؤهلين.
 - معاينة الحيوانات وتفقد أحوالها مرة واحدة على الأقل في اليوم.
 - عدم إطلاق سراح أي حيوان يعتمد بقاءه على الإنسان.
- متابعة الحالة الصحية للحيوانات وعرضها على الطبيب البيطري.
 
ووفق القانون يحق للموظفين المخولين الدخول لأي منشأة، أما للمنازل فيتعين الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية. العقوبات تتراوح بين الغرامات والتشهير، الغرامة تبدأ بـ٥٠ ألف ريال، وقد تصل إلى ٤٠٠ ألف في حال تكرارها ويحق للسلطات التشهير  بالمسيء من خلال نشر الخبر في صحيفتين محليتين على نفقة المذنب. 
مصر
 
 
قوانين الرفق بالحيوان في مصر لا تتناسب مع حجم المشكلة، وهناك الكثير من الجدل حولها خصوصاً وأن جمعيات الرفق بالحيوان تحاول الحصول على صيغ أوضح وأكثر صرامة. ورغم أنها مذكورة في ٣ قوانين وفي استفتاء يناير ٢٠١٤ لكن لا توجد عقوبة تجرم قتل الحيوانات بشكل عام بل تعاقب فقط من يسيء معاملة الحيوانات المملوكة للغير، وتلك التي تستخدم للنقل والزراعة أو المهددة بالانقراض.. ما يعني أن الحيوانات الضالة غير محمية بأي قانون. 
 
العقوبات تتراوح بين السجن لستة أشهر وعام وغرامة لكنها تصبح أقسى في حال تم قتل الحيوانات ليلاً لتصبح العقوبة السجن من ٣ إلى ٧ سنوات مع الأشغال الشاقة. 
 لبنان
 
 
صدر قانون حماية الحيوانات عام ٢٠١٥ رغم أن أول قانون صدر عام ١٩٣٣ إلا أنه لم يكن يتماشى مع المتغيرات التي طرأت على نمط الحياة. العقوبات تتراوح بين السجن  لشهر أو سنة وغرامة تتراوح بين مليون إلى ١٠ ملايين ليرة وتتضاعف في حال تكرار المخالفة. 
 
القانون مفصل بشكل دقيق للغاية، وهو يتناول أدق التفاصيل التي تتعلق بكل ما من شأنه أن يلحق الضرر بالحيوان سواء لناحية سوء التغذية أو الضرب، وحتى استعمال المهدئات بشكل روتيني خلال النقل. القانون يحدد شروط التعامل مع الحيوانات لحدائق الحيوانات ومراكز بيعها والحيوانات الأليفة في المنازل. 
 
القانون الأميركي والكندي 
 
 
القانون هذا عام لكن لكل ولاية مجموعة من قوانينها الخاصة التي تختلف وتتنوع لناحية الصرامة. تم توقيع قانون «أنيمال ولفير اكت» عام ١٩٦٦ وهو القانون الفدرالي الوحيد الذي ينظم آلية معاملة الحيوانات لغرض الأبحاث العلمية، العرض، النقل والبيع. 
 
سوء معاملة الحيوان يعاقب بغرامة ١٠٠٠ دولار والسجن لعام، وفي حال تم تكرارها فيتم محاكمة وإدانة المتهم وتغريمه ٥٠٠٠ دولار والسجن ١٨ شهراً وفي بعض الحالات يمنع على  هؤلاء اقتناء أو التعامل مع أي حيوان طوال حياتهم.
الاتحاد الأوروبي 
 
 
القانون هذا يتطرق إلى كل ما يتعلق بتأمين حياة صحية للحيوانات سواء لناحية الغذاء والألم والأمراض وحرية التصرف، كما يتطرق وبشكل دقيق جداً إلى حقوق الحيوانات المستخدمة للتجارب العلمية، بالإضافة إلى الحيوانات الزراعية.
 
العقوبات تختلف باختلاف الدول، فمثلاً في فرنسا العقوبة هي السجن لعامين وغرامة ٣٣٦٧٩ دولاراً. أما في المانيا فالعقوبة هي السجن لثلاثة أعوام مع عقوبة مالية تعتمد على حجم المخالفة. في السويد العقوبة مالية مع منع المسيء من امتلاك أي حيوان مدى الحياة. إيطاليا تعاقب بالسجن لفترة تتراوح بين  ٣ أشهر و٣ سنوات مع غرامة مالية. 
 
أبشع الاعتداءت 
 
-مصر: تم ربط كلب بعامود وضربه ثم طعنه بأسلحة بيضاء. قتل قطط وكلاب لسنوات طويلة بالسم في نادي الجزيرة؛ لأنها تزعج الاعضاء.
 
-السعودية: قتل الكلاب الضالة للتسلية، دهس الكلاب عمداً وبوحشية، قتل ثعلب في الصحراء بعادم السيارة. 
 
-إنكلترا: وضع القطط في المايكرويف ثم إغراقها في الماء وهي حالات تكررت في أكثر من منطقة.
 
أستراليا: خطف كلب وتصوير عملية قطع أطرافه وأنفه قبل قتله.
 
-مالطا: امرأة أطلقت النار على رأس كلبة ٤٠ مرة، ومع ذلك لم تمت فقامت بدفنها حية. 
 
أميركا: امرأة قامت بتعذيب وقتل ٤٢ كلباً أمام أطفالها. المرأة كانت تضع شريطاً لاصقاً على أفواه وأنوف الحيوانات، وترغم أطفالها على مشاهدتهم يموتون.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات