أن تعرف حلمك أصعب من تحقيقه.. إليك طريقة معرفة شغفك

main image

ما هي أحلامك في الحياة؟ وهل ستحققها فعلاً؟ بالتأكيد تريد أن تحققها، ولكن هل تعمل على ذلك؟ ما هي فرصك في تحقيقها؟ 10 بالمائة؟ 50 بالمائة؟ وكيف تحدد إذا كانت فرصك لتحقيق الحلم جيدة أم أن حلمك سيبقى إلى الأبد مجرد حلم؟

وهناك الكثير من الأشخاص الذين يستطيعون الحديث بجرأة عن أحلامهم، بينهما هناك آخرون لا يحبون ذلك، أو لا يستطيعون ذلك، إذ إن كثيراً من الناس لا يعرفون ما هي أحلامهم على وجه الدقة، هم فقط يعرفون أنهم يريدون أن يصبحوا شيئاً ذا قيمة في المستقبل.

5 أشياء لا ينساها السعداء أبداً.. اهتم بها

الصور الحقيقية والخاطئة عن الحلم

هناك كثير من الخلط لدى معظم الناس حول مفهوم «الحلم» الذي نتحدث عنه. خذ مثلاً بعض الأمثلة:

- أحلام اليقظة: مجرد تشتيت عن العمل.

- الكوابيس: عبارة عن قلق يؤدي إلى الخوف وعدم أخذ خطوات جدية للنجاح.

- الأحلام المثالية: كيف سيصبح العالم إذا كنت مسؤولاً عنه.

عقلك أفضل صديق لك.. لن تصدق كيف يقنعك بأنك الأفضل دائماً

- الأحلام الرومانسية: بأن شخصاً ما سيجعلك سعيداً.

- أحلام العمل: الاعتقاد بأن النجاح في حياتك المهنية سيجعلك سعيداً دائماًً.

ولكن ما هو التعريف الحقيقي للحلم؛ كي يكون حلماً قابلاً للتنفيذ؟

الحلم هو صورة ملهمة للمستقبل تملأ عقلك وقلبك وتدفعك لفعل أي شيء لتحقيقه. الأحلام الحقيقية سلعة غالية تدفعنا للأمام وتشجعنا على اتخاذ خطوات جدية لتحقيقها.

ولا يلزم أن يكون الحلم الحقيقي شيئاً خيالياً وكبيراً جداً، فقد يكون حلماً بسيطاً. المهم هو أن الحلم يجب أن يكون شيئاً أكبر مما أنت عليه الآن.

كيف تتوقف عن التفكير السلبي؟

5 أسباب لعدم معرفة الناس لأحلامهم

1- تثبيط الآخرين

قد يفصح أحد الناس عن حلمه، ولكنه يواجه كثيراً من التخذيل والتثبيط، فيفقد الثقة بالنفس، وينتهي به الحال بلا أحلام.

2- الفشل والإحباط

الإحباط هو الفجوة بين التوقع والواقع. وعندما يفشل المرء في شيء، فقد يقول لنفسه إنه لن يكرره أبداً. فإذا فشل في تحقيق حلم، فإنه يتخلى عن جميع أحلامه.

عليك التخلي عن هذه الأشياء حتى تستطيع السيطرة على حياتك

3- الرضا بالقليل

بعض الناس يقنع بما في يديه ولا يحاول تحسين نفسه، وبالتالي لا يمتلك أي أحلام. لكن الواقع هو أن الذي يقنع بمستوى متوسط، فإنه يهبط إلى مستوى أدني منه مع الوقت.

4- قلة الثقة بالنفس

الإفصاح عن أحلامك لشخص آخر يحتاج كثير لكثير من الشجاعة والثقة بالنفس. وتحقيق هذا الحلم يحتاج إلى مزيد من الشجاعة والجرأة والثقة.

12 حيلة لتصبح قوي الشخصية وواثقاً من نفسك

5- قلة الخيال

الخيال هو التربة الخصبة التي ينمو فيها الحلم. وبدون خيال خصب فلن يوجد شخص ذو أحلام.

للتعرف على حلمك وإمكانية تحقيقه، اسأل نفسك هذه الأسئلة:

1- هل لدي حلم بالفعل؟

2- هل هذا الحلم هو حلمي أنا فعلا؟

3- هل أري حلمي بوضوح تام؟

كيف تصبح شخصاً غريباً وصاحب كاريزما مميزة

4- هل حلمي يدفعني للعمل ويحثني على بذل المجهود؟

5- هل أمتلك إستراتيجية واضحة للوصول لحلمي؟

6- هل أنا مستعد لدفع الثمن مهما كان مقابل تحقيق حلمي؟

7- هل أتحرك باتجاه حلمي الآن ولست واقفا في مكاني؟

الطموح والسعادة نقيضان.. فكيف تخلق التوازن بينهما؟

8- هل العمل على تحقيق حلمي يجعلني أشعر بالرضا والارتياح؟

9- هل حلمي يفيد الآخرين؟

10- هل أعتمد على نفسي لتحقيق حلمي ولا أنتظر الصدفة تلعب دورها؟

إذا أجبت بصدق وبعد تفكير عميق عن هذه الأسئلة، وكانت إجاباتك كلها بنعم، فتأكد أنك على الطريق الصحيح لتحقيق أحلامك وأن فرصك في الوصول إلى حلمك كبيرة جداً.

وفي النهاية عليك أن تعلم أن الناس نوعان في هذه الحياة: الواقعيون والحالمون. الواقعيون يعرفون إلى أين يذهبون، أما الحالمون فقد ذهبوا هناك بالفعل.

هل ستصبح شخصا عظيماً؟ هذه الصفات تحدد مصيرك

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات