كيف تحارب الكسل ولا تحرم نفسك من الراحة؟

كيف تحارب الكسل ولا تحرم نفسك من الراحة؟

الكسل من أكبر العوائق التي تقف في طريق الإنجاز، وله أسباب كثيرة منها الشخصية والنفسية. فقد يكون الرجل ذكياً ولديه أفكار إبداعية؛ لكنه لا يستطيع تنفيذها بسبب الكسل والتسويف.

حدد أهدافك لكل أسبوع مع تحديد مقدار الوقت الذي تريده لإنجاز كل هدف، إضافة إلى تحديد موعد إنجازه بدقة، وألزم نفسك بهذا الموعد. واحرص على ترك فترات راحة كافية لاستعادة النشاط.

عليك القيام ببعض الأعمال القليلة، فليست كل الأعمال ضرورية، وربما يجب عليك أن تراجع الأمور التي تلزم بها نفسك، وأن تفكر جدياً في أن تقول "لا" عند الحاجة إذا طُلب منك شيء؛ لئلا تتورط في أعمال ليست مفيدة لك.

اهتم برتيب الأولويات: ضع الأهم على رأس القائمة لإنجازه أولا، فإن تبقى وقت فيمكنك القيام بشيء أقل أهمية وهكذا.

الكسل من أكبر العوائق التي تقف في طريق الإنجاز، وله أسباب كثيرة منها الشخصية والنفسية. فقد يكون الرجل ذكياً ولديه أفكار إبداعية؛ لكنه لا يستطيع تنفيذها بسبب الكسل والتسويف.

ولأن لكل مشكلة حل، فإليك بعض النصائح التي تساعدك في التخلص من الكسل والبدء في العمل في الوقت المحدد.

1- قوائم المهام وحدها لا تصلح

إذا كنت تكتب قوائم بالمهام التي تود إنجازها خلال الأسبوع القادم، فليس معنى هذا أنك وصلت إلى مراحل من التخطيط تضمن لك النجاح في تنفيذ ما تريد؛ فقوائم المهام ما هي إلا بداية تحتاج إلى ما يتممها.

اقرأ أيضا: المبدعون يمتلكون هذه الصفات.. هل أنت منهم؟

ولهذا عليك جدولة كل ما تريد القيام به بتحديد الوقت الذي ستنجزه فيه؛ لأن الجدولة تجبرك على مواجهة حقيقة كم الوقت المتاح لديك وكم الوقت الذي تريده لتنجز أمورك.

إذا حدثت أمر طارئ فلا تقلق بشأن جدول أعمالك، وعليك تغييره ليتلاءم مع الظروف التي تمر بها. نعم الأمور تتغير، لكن يجب أن يكون لديك خطة وإلا سيضيع منك الوقت هباءً.

إذن، حدد أهدافك لكل أسبوع مع تحديد مقدار الوقت الذي تريده لإنجاز كل هدف، إضافة إلى تحديد موعد إنجازه بدقة، وألزم نفسك بهذا الموعد. واحرص على ترك فترات راحة كافية لاستعادة النشاط.

اقرأ أيضا: أفضل جدول زمني لتحقيق السعادة في أسبوع واحد

2- صمم خطة طويلة الأجل

أظنك تتفق معي أن آخر شيء يحتاجه عالمنا هو الكثير من التفكير الخاص بالمدى القريب. فلن تنجح أبداً إذا نظرت للحظة الراهنة وحسب. بل عليك الموازنة بين أن تعيش اليوم بكل ما فيه وأن تخطط للغد.

وعليك أن توسع الأفق أكثر؛ لتصل إلى مرحلة التخطيط  للشهر ثم التخطيط للسنة بأكملها. فالأمر بسيط، ولن تحتاج سوى ساعة واحدة صباح كل يوم سبت؛ لتحدد ما تريد إنجازه على مدار الأسبوع.

اقرأ أيضا: أصحاب هذه الملامح يتقاضون رواتب أعلى من غيرهم

وفي بداية كل شهر أيضاً احرص على النظر للأمام وتحديد أهدافك. أما بداية السنة فهي تحتاج إلى وقفة طويلة نسبياً لتحديد الأهداف ووضع الخطط لتنفيذها. ولا تنسَ أن تدون خططك؛ فبدون التدوين لن تبقى لك خطة.

هذه الخطط تساعدك على رؤية الطريق أمامك واضحاً، كما تساعدك في تقييم نفسك بعد عدة أشهر، لترى هل أنجزت شيئاً ذا قيمة أم لا.

3- أفعال قليلة لكن ممتازة

ربما تفكر في أنك لديك الكثير من المهام التي تود إنجازها ولا تملك الوقت الكافي لذلك، وربما تكون على حق، فليس من المناسب أن تقضي اليوم بأكمله في العمل وإنجاز المهام.

وبدلاً من ذلك، عليك القيام ببعض الأعمال القليلة، فليست كل الأعمال ضرورية، وربما يجب عليك أن تراجع الأمور التي تلزم بها نفسك، وأن تفكر جدياً في أن تقول "لا" عند الحاجة إذا طُلب منك شيء؛ لئلا تتورط في أعمال ليست مفيدة لك.

اقرأ أيضا: العصف الذهني.. 9 طرق لابتكار أفكار جديدة

حضور اجتماع وكتابة تقرير وإرسال إيميل وإنجاز بعض مهام العمل الأخرى، ومشاهدة مبارة كرة قدم، والذهاب للنادي الاجتماعي أو إلى السينما، والجلوس مع الأصدقاء، والتنزه مع الأسرة، وزيارة أحد الأقارب، ومتابعة مواقع التواصل الاجتماعي، والذهاب إلى الجيم، والانفراد بالنفس قليلاً. هل تستطيع أن تقوم بكل هذه الأشياء في يوم واحد؟ بالطبع لا. عليك إذن أن تنجز بعض الأعمال القليلة ولكن بصورة ممتازة. فاحرص على انتقاء الأعمال المفيدة، ولا تلزم نفسك بشيء لا تريده.

وأيضا: اكتشف.. هل أنت رجل ناضج وأقرب للنجاح من غيرك؟

4- ركز على الأهم

كما سبق، ليست كل الأعمال متساوية في الأهمية، فهناك غالباً نوعان من الأعمال: أحدهما سطحي، لا تستخدم فيه مواهبك وقدراتك، مثل إرسال إيميل أو حضور الاجتماعات المتكررة، والنوع الآخر عميق ويدفعك إلى الأمام عن طريق تنمية مواهبك وقدراتك إلى أقصى درجة ممكنة وينتج نتائج قيّمة.

اقرأ أيضا: عادات صباحية تحول حياتك للأفضل

والمشكلة أن معظم الناس يركزون على النوع الأول السطحي، مما يشعرهم بأنهم في غاية الانشغال بلا تحقيق نتائج ملموسة، فاعلم أن هذه الأعمال السطحية تجنبك الطرد من العمل، لكن الأعمال العميقة تدفعك لتنال ترقية، لذلك فهي تستحق التركيز عليها أكثر من غيرها.

اهتم برتيب الأولويات: ضع الأهم على رأس القائمة لإنجازه أولاً، فإن تبقى وقت فيمكنك القيام بشيء أقل أهمية وهكذا.

5- كافئ نفسك

كلما حققت شيئاً كنت تريده، احرص على مكافأة نفسك. المكافأة قد تكون راحة لبضع دقائق أو شراء شيء تحتاجه أو مشاهدة فيلم تحبه. عليك إذن أن تساوم نفسك مثل: لن أشاهد الفيلم إلا إذا أنهيت كتابة التقرير أولاً، أو لن أخرج من البيت حتى أذاكر 3 ساعات. أيضا وجّه الشكر إلى نفسك، فالحديث مع النفس له فوائد تحفيزية كبيرة.

اقرأ أيضا: الحديث مع النفس بصوت مرتفع..ميزة أم جنون؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

ما هو التفكير الناقد؟.. وإستراتيجية لتطبيقه على المواقف الحقيقية

يمكن وصف التفكير الناقد بأنه عملية عقلية مهمة يجريها الشخص بشكل يومي وتكون مصاحبة للإنسان، وهو عبارة عن سلسلة من النشاط الذهني للدماغ عند تعرضها لمثير عن طريق إحدى الحواس الخمسة، وهو متطلب رئيسي...

كيف تحقق أهدافك في المستقبل؟.. أهم مهارات التفكير يجب عليك اكتسابها

لا يوجد شخص لا يملك مهارات تفكير، ولكن لا يستخدمها الجميع بفعالية، مع مرور الوقت طوّر البشر مهارات التفكير، وتمكنوا من تطوير قدراتهم على اتخاذ القرارات، وحل المشكلات والخروج من الأزمات.  ...

طرق فعالة لإدارة الخلافات في عملك

تُعد الخلافات في العمل من أكثر العوامل المؤثرة على الكفاءة الإنتاجية للشركة أو المؤسسة، إذ إن كثرتها قد تتطور إلى نزاعات وعدم تكيف الموظفين فيما بينهم، ومن ثم يؤثر على عطائهم. ويجب على المدير أن...