ما العلاقة بين إشارات المرور وبطاقات الإنذار والطرد في كرة القدم؟

main image

بالطبع يعتبر مشاهدة مباراة لكرة القدم بين أي فريقين في العالم دون مشاهدة إخراج الحكم لبعض البطاقات الصفراء أو الحمراء أمراً مستبعداً بل مستحيلاً، فإثارة كرة القدم وجنونها تجعل العنف يسير على خط موازٍ لقطار المتعة التي يشعر بها جميع جمهور كرة القدم. 

الإصابة لم تمنع رونالدو من اصطياد إحدى الجميلات! (فيديو)

ومنذ اختراع كرة القدم في مدارس إنجلترا عام 1857 وإنشاء فريق شيفلد يونايتد الإنجليزي عام 1868 كأول نادٍ لكرة القدم في العالم وقوانين تلك اللعبة تتغير باستمرار حتى يومنا هذا. 

فلقد تم ابتكار قانون منع الحارس من مسك الكره العائدة من لاعبيه عام  1867، ثم تم إقرار قانون مبدأ التسلل في عام  1872 أما في عام 1878 فتم إزالة الشريط القماشي الذي يحدد علو المرمى بقضيب معدني، وهو ما يعرف الآن باسم العارضة.

وحتى الصافرة التي يستخدمها الحكام في كرة القدم لم تكن موجودة سوى في عام 1885 على يد الحكام البريطانيين، ولكن لا يزال هناك الكثير من عشاق كرة القدم يظنون أن البطاقات الملونة كانت موجودة منذ بداية كرة القدم . 

6 لاعبين مرشحون للرحيل عن ريال مدريد الموسم القادم !

ولكن إذا كنت تظن أن هذا الأمر صحيح فأنت مخطئ، ففكرة البطاقات الملونة بدأت تلمع في ذهن الأستاذ الجامعي البريطاني أستون الذي دخل عالم التحكيم الكروي عام 1960 وأسند إليه تحكيم أول مباراة دولية في كأس العالم عام 1962 وبالتحديد المباراة النارية التي جمعت بين منتخب شيلي وإيطاليا.

فلقد كادت أن تتسب الصحافة الإيطالية بوقوع حرب بين البلدين بعد أن طعنت شرف النساء في تشيلي بأنهن سيئات السلوك، ويلهثن وراء المال، وهو الأمر الذي حول تلك المباراة التي انتهت بخسارة إيطاليا بنتيجة 2-0 إلى معركة للدفاع عن الشرف فلقد تدخلت قوات الشرطة 3 مرات لفض النزاعات بين اللاعبين على أرض الملعب . 

وبعد أن ذاق أستون الأمرين في تلك المباراة أخذ يفكر في حيلة ما تمكن الحكام من السيطرة على الأمور خصوصاً بعد عودة حالات الشغب بين اللاعبين في المباراة التي جمعت بين منتخب إنجلترا ونظيره الأرجنتيني . 

أبشع 5 أحذية رياضية في عالم كرة القدم! (صور)

وخلال عودة أستون من عمله في أحد الأيام رأى إشارات المرور الإلكترونية، وهي تشير إلى اللون الأحمر الذي يعني التوقف والأصفر الذي يدل على التحذير، وفي تلك اللحظة قرر الحكم البريطاني المخضرم إدخال تلك التعديلات عندما كان رئيساً للجنة الحكام في الفيفا في عام 1970.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة