لماذا شعر الرأس دائماً أطول من شعر الجسم؟

main image

الشعر الذي ينمو في الرأس يختلف عن الشعر في باقي أجزاء الجسم من حيث الطول، ففي الغالب يكون شعر الجسم أقصر من شعر الرأس. وكلاهما له طول معين لا يتخطاه، وهذا الحد الأقصى يختلف من شخص لآخر.

والعامل الأهم في تحديد طول الشعر هو الجينات الوراثية، التي تعتبر بمثابة الوصفة التي يتكون على أساسها شكل الجسم.

ولكي تتعرف على الفرق في طول شعر الرأس عن شعر الجسم، لابد من معرفة بعض الحقائق المهمة عن طريقة نمو الشعر نفسه.

علاج تساقط الشعر بحرقه بالنار.. تقليد أعرق صالونات الحلاقة في ميلانو

الشعر، سواء في الرأس أو الجسم، له دورة نمو ثابتة، بمعنى أنه يمر بعدة مراحل متتابعة بدءاً من النمو وحتى الموت والتساقط.

وأحد هذه المراحل هي مرحلة التنامي، وفيها تبدأ الجذور البروتينية الموجودة أسفل بصيلات الشعر بجعل الخلايا تتراكم لتكون هيكل الشعرة، ثم تبدأ الشعيرات الدموية في فروة الرأس بتغذية البصيلات، ما يسمح لها بالانقسام لتكوين خلايا جديدة.

هذه هي المرحلة التي ينمو فيها الشعر ويزداد طوله، وكلما طالت المرحلة زاد طول الشعر. لكن مرحلة التنامي ليست دائمة، بل يأتي وقت يتوقف فيه الشعر عن النمو حتى وإن لم يتم قصه. ومدة المرحلة تختلف من شخص لآخر ويُعتقد أن الجينات هي التي تحدد ذلك.

تجنب هذه العادات لتقليل احتمالية الصلع وتساقط الشعر

كم مرة عليك غسل شعرك وفق نوعه وطوله؟

مرحلة التنامي قد تستمر من 2-6 سنوات، الأمر الذي يفسر لماذا ينمو شعر البعض بدرجة كبيرة جداً، بينما شعر البعض الآخر لا ينمو إلا إلى درجة معنية ويتوقف بعدها حتى وإن تركوه بدون حلاقة.

ونعود الآن إلى السؤال الأساسي: لماذا شعر الجسم أقصر عادة من شعر الرأس؟ الإجابة هي أن شعر الجسم يملك دورة حياة أقصر، أي أن مرحلة التنامي لدية تقاس بالأسابيع فقط، وليس بالسنوات كما في حالة شعر الرأس.

تعرف على أحدث موضة قصات شعر الرجال المستوحاة من Mr Robot

وبعد انتهاء مرحلة التنامي، تبدأ مرحلة التراجع، حيث يرسل الجسم إشارات إلى البصيلات كي تتوقف عن تغذية الشعر، وبالتالي يتوقف بناء الخلايا الجديدة، ويتم دفع الشعرة إلى الأمام باتجاه السطح الخارجي للجلد، تمهيداً لسقوطها وبداية مرحلة التنامي لشعرة جديدة تحل محلها، علماً بأن الإنسان العادي يفقد نحو 100 شعرة يومياً بشكل طبيعي مهما كان عمره.

جدير بالذكر أن شعر الإنسان كله لا يمر بنفس المرحلة في نفس الوقت، بمعنى أن بعض الشعر يكون في مرحلة التنامي (90 بالمائة من الشعر)، وبعضها يكون في مرحلة التراجع (3 بالمائة من الشعر)، ويكون جزء آخر في مرحلة التساقط.

4 طرق فقط قادرة على علاج تساقط الشعر والصلع

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من السيد الأنيق