كيف تطيل عمر إطارات سيارتك؟.. «النتيروجين بدل الهواء»

main image
بالتأكيد تعتبر إطارات السيارات من أهم الأجزاء المكونة لأجزاء السيارة بجانب المحرك، سواء كان محرك سيارتك قوياً أم لا أنت في النهاية تقود جسماً معدنياً على طرق من الأسفلت، ولا يفصلك عن هذا الطريق سوى زوجين مطاطيين يمتلئان بالهواء أو النيتروجين فقط  . 
لذلك بالتأكيد يجب عليك أن تعتني بإطارات سيارتك مثلما تعتني بتغير زيت المحرك أو حتى الاعتناء بنظافة الهيكل الخارجي لها، فالإطارات المهملة من أسرع الطرق التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المميتة . 
 
لذلك في التقرير التالي سوف تتعرف على أهم الخطوات التي سوف تساعدك في الحفاظ على عمر إطارات سيارتك لأطول فترة ممكنة وذلك للحفاظ على سلامتك وسلامة سيارتك .
 
1- التأكد من الملصق 
 
 
في جميع سيارات العالم الحديثة تحرص الشركات المصنعة لتلك السيارات على وضع ملصق عند فتحة ملء البنزين أو عند باب السائق أو في صندوق السيارة الخلفي . 
 
ويحتوي هذا الملصق الهام على النسبة الصحيحة لحجم ضغط الهواء بداخل الإطارات عند تنوع حجم ووزن الحمولات المختلفة بداخل السيارة أوعدد الأشخاص بداخلها. 
 
2- كل أسبوعين 
 
 
على الرغم من التكنولوجيا الكبيرة التي طرأت في مجال صناعة الإطارات؛ لتكون أكثر أمانا ً ومتانة إلا أننا نجد أن إطارات سيارتنا يتسرب منها بعد كل فترة زمنية .
 
ويرجع هذا الأمر إلى  تسرب هواء من خلال الغشاء العازل داخل الإطار، الذي يسمح بتسريب جزيئات الهواء ببطء؛ لذلك يفضل أن تقوم بفحص  ضغط الهواء في الإطارات كل أسبوعين على الأقل .
3- الهواء والصيف 
 
 
يعتقد معظم قائدي السيارات أن ضخ كمية أقل من ضغط الهواء بداخل إطارات السيارات في فصل الصيف هو الوسيلة الأكثر أماناً من أجل المحافظة على عمر الإطارات وضمان أقصى درجات السلامة . 
 
وفي الحقيقة ليست هذه هي الوسيلة المثالية من أجل ضمان سلامة الإطارت التي تحتاج إلى نسبة أعلى من ضغط الهواء في فصل الصيف، على عكس المتوقع بسبب تمددها من درجة الحرارة المرتفعة . 
 
لذلك بأي حال من الأحوال لا تهمل أن تتفحص الملصق الخاص بسيارتك والذي يحتوي على ضغط الهواء المناسب بالنسبة لإطارات سيارتك في حرارة فصل الصيف 
4- النيتروجين أفضل!
 
 
يتكون الهواء الداخل للإطارات من عدة أجزاء وهي   1% بخار ماء وغازات أخرى،  ونسبة التسرب الخاصة بها في الإطار  تكون أسرع 250 مرة من النيتروجين ونسبة  21% أوكسجين  ونسبة التسرب الخاص به في الإطار والبلف تكون أكبر 3-4 مرات من النيتروجين، بالإضافة إلى 78% نيتروجين،  وهو أكبر جزء من أجزاء الهواء في الإطار،  وهو جاف وغير قابل للاشتعال.
 
وبسبب حجمه الكبير فهو أقل جزء من أجزاء الهواء القابلة للتسرب واختراق الإطار من الجزء الذي يتم منه تعزيز الإطار بالهواء؛  لذلك فإن النيتروجين يظل  لفترة أطول في الإطار بالمقارنة مع المواد الأخرى.
وينصح معظم صانعي الإطارات المطاطية في العالم باستخدام غاز النيتروجين كبديل أفضل للهواء  للأسباب التالية :
 
- تقليل استهلاك الوقود والحفاظ على البيئة  مع الحفاظ على ضغط الإطار المناسب الموصى به من قبل صانع السيارة يعمل على تقليل المقاومة واحتكاك الإطارات بالطريق، مما يعمل على خفض جهد السيارة، وبالتالي تقليل استهلاك الوقود.
 
- إطالة عمر الإطار، فعندما يتفاعل الأوكسجين مع المواد المكونة للإطار يسبب الأكسدة التي  تجعل المطاط يضعف وتتسبب لمكونات الإطار بعدم التماسك وتفقدها قوتها، بالإضافة إلى أنه عند السرعة ودرجات الحرارة العالية والضغط الكبير يتفاعل الأكسجين مع البطانات الداخلية للإطار والحزام الداخلي ويسبب التآكل،  أما النيتروجين فلا يسبب أياً من هذا لعدم تأثره بالمسببات السابقة.
 
- يقلل من انفجار الإطار بسبب حفاظه على الضغط، يعمل النيتروجين على تقليل حدوث انفجار الإطار،  حيث أثبتت الدراسات أن 95% من حوادث انفجار الإطارات سببها زيادة الضغط.
 
- يقلل من حدوث انتفاخ الإطار الجانبي  بسبب حدوث اصطدام بين الأجزاء الحديدية التي يثبت عليها الإطار والأرض، وبالتالي يحدث قطع وانفصال في مكونات الإطار الجانبية، ويتخللها هواء، مما يسبب حدوث هذا الانتفاخ ويزيد من مخاطر حدوث ذلك ضغط الهواء الزائد، لذلك مع وجود النيتروجين وثبات الضغط يقل حدوث هذا الانتفاخ.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من سيارات ومحركات