مثل السمك دون ماء.. لاعبون تركوا أنديتهم وعادوا إليها (فيديو)

main image
صورتان
شيفشينكو

شيفشينكو

مثل السمك دون ماء ..لاعبين لم يستطيعوا ترك أنديتهم فعادوا إليها مرة أخرى ( فيديو)

مثل السمك دون ماء ..لاعبين لم يستطيعوا ترك أنديتهم فعادوا إليها مرة أخرى (فيديو)

لا يختلف بعض لاعبي كرة القدم كثيراً عن السمك الذي لا يستطيع العيش خارج المياه لفترة طويلة فهناك بعض اللاعبين الذي يمتلكون حباً لأنديتهم يفوق أي شيء في الحياة لدرجة أنهم لا يستطيعون اللعب بمستواهم المعروف عنهم إذا انتقلوا إلى أندية أخرى في فترة احتراف سواء للإعارة أو بيع نهائي.

سحر الأولد ترافولد يفوز على أموال ريال مدريد في صفقة بوجبا!

و في التقرير التالي سوف تتعرف على أشهر حالات التي عاد فيها اللاعبون مرة أخرى إلى أنديتهم التي شهدت انطلاق تألقهم في عالم كرة القدم بعد رحلات احتراف قصيرة لم يكتب لها النجاح الكبير. 

1- ماريو جوتزه

بالتأكيد الجميع يتذكر صاحب هدف المباراة النهائية الوحيد الذي أهدى المانشافت لقب كأس العالم للمرة الرابعة في التاريخ على حساب الأرجنتين فعلى الرغم من أن جوتزه حقق المجد مع منتخب بلاده إلا أنه لم يحقق ربع ذلك النجاح على صعيد الأندية.

فبعد مسيرة رائعة مع بروسيا دورتموند الألماني أغراه العملاق البافاري ليترك فريقه الأصفر وينتقل إلى بايرن ميونخ إلا أن جوتزه لم يحالفه التوفيق مع بايرن ميونخ ليعود مرة أخرى إلى صفوف فريقه القديم الذي شهد أجمل فترات مسيرته الكروية. 

2- دروجبا

هو بالتأكيد رمز من رموز نادي تشيلسي الانجليزي على مر العصور فالفيل الإيفواري كان مرعباً لجميع دفاعات الفرق الأوروبية في جميع المسابقات الذي شارك فيها البلوز ولا يوجد حارس مرمى لم يذق طعم المرارة بسبب دروجبا الذي يعد من أقوى مهاجمي القارة الإفريقية على مر العصور.

ولقد ترك ديديه دروجبا الفريق ليخوض تجربة احترافية في صفوف جالاتا سراي التركي قبل أن يعود لمدة موسم واحد برفقة جوزيه مورونيو إلى نادي البلوز تشيلسي.

رونالدو لبيريز: لا تقلق؛ سوف أعتزل الكرة في ريال مدريد!

3- كاكا

هو معشوق الجماهير الميلانية بجانب أساطير النادي مالديني ونيستا وجاتوزو وإنزاجي فكاكا كان اللاعب الذهبي في جيل ميلان المرعب الذي سطا على الألقاب الأوروبية في التسعينيات وأوائل الألفينيات.

وبعد رحيله من الميلان إلى قلعة السنتياجو بيرنابيو برفقة الميرنجي بمبلغ 65 مليون يورو عام 2003 عاد مرة أخرى إلى الميلان ولكن هذه المرة بلا مقابل.

4- شيفشينكو

عملاق ميلاني اَخر لا يقل جماهيرية وشعبية في قلوب الميلانيستا في كل أرجاء العالم عن كاكا الكبير فلقد رحل اللاعب الأوكراني عن صفوف الميلان عام 2006 إلى نادي تشيلسي ليخوض تجربة إنجليزية فاشلة ويقرر العودة إلى الميلان مرة أخرى قبل أن يعتزل في دينمو كييف ناديه الأصلي.

بعد فضيحة ميسي.. نجم ريال مدريد يمثل أمام القضاء

5- تيري هنري

أفضل لاعب في تاريخ نادي الأرسنال الإنجليزي بكل تأكيد فهو سطر مجداً شخصياً له في تاريخ الجانرز لم يصل إليه أي لاعب على الإطلاق وبعد رحلة احترافية في برشلونة تمت إعارته مرة أخرى إلى فريقه السابق ليسجل هدفاً خلال إحدى المباريات التي شارك فيها كبديل في اَخر 15 دقيقة من عمر اللقاء ليتسبب في دخول مشجعي الفريق في حالة هيستيرية من الفرح مثل ما كان يفعل في الماضي.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أخبار الرياضة