التلاعب بالأنف والعطس.. حقائق «مثيرة» عن طريقة عمل الجسم

يحتوي جسم الإنسان على العديد من العجائب والغرائب التي لا حصر لها، ومن بينها الإفرازات المتنوعة التي يفرزها، سواء كانت سائلة كالعرق أو لزجة كشمع الأذن، إضافة إلى الغازات التي يخرجها والبقايا التي تتجمع في مناطق مختلفة من الجسم.

وفي البحث عن بعض الأسرار الدقيقة في جسم الإنسان، اتضح أن هناك حقائق مثيرة حول بعض الأمور التي يعتبرها معظمنا «مثيرة للاشمئزاز»، ولكن أغلبها ضروري للحفاظ على الجسم. هل سألت نفسك يوماً مثلاً: لماذا يفرز الجسم العرق؟ لماذا يوجد شمع في الأذن؟ لما يتلاعب معظم الناس بأنوفهم؟

ما هو مثلث الموت في الوجه؟ وكيف تتعامل معه؟

إليك بعض هذه الحقائق التي توضح طريقة عمل الجسم.

1- إخراج الريح يزداد أثناء الطيران

لا تقلق؛ لست وحدك، كل الناس يفعل ذلك. الطيران يجعل الفرد يخرج الريح بنسبة أكبر. والسبب هو أن تغير الضغط يؤدي إلى انتفاخ البطن، حيث تتمدد كمية الهواء الصغيرة بداخلها. وليس هناك مخرج آخر لهذه الغازات سوى ما يحدث. هذه الحالة تعتبر مشكلة كبيرة للطيارين، حيث يشكو 60 بالمائة منهم من مشاكل خاصة بانتفاخ البطن.

وفي وقت معين، كانت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) تشعر بالقلق بسبب هذه الظاهرة، حيث أشارت ورقة بحثية عام 1969 إلى أن زيادة تركيز «الغازات البشرية» داخل المركبة الفضائية قد يؤدي إلى كرة نارية قد تكون مميتة داخل الكابينة.

على ماذا يدل ارتجاف العين؟

2- التلاعب بالأنف

التلاعب بالأنف يعتبر أمراً مثيراً للاشمئزاز، وربما يكون مضراً، ولكنه شائع جداً، إذ يعترف أكثر من 91 بالمائة من الناس أنهم يقومون بحك الأنف باليد. وقد يكون السبب هو التكاسل عن استخدام المناديل الورقية.

وبالنسبة للبعض، يعتبر هذا السلوك سلوكاً قهرياً لا إرادياً. وهناك امرأة تبلغ من العمر 53 عاماً عانت من «التلاعب بالأنف المزمن» بدرجة شديدة، لدرجة أنها ثقبت الحاجز الأنفي والجيوب الأنفية. ولكن في الحالات العادية، لا يؤدي هذا السلوك إلى أضرار مرضية.

3- الزغب عند السرة

تجمع الزغب عند السرة لا يحدث عند كل الناس. فالأشخاص الذين يملكون شعراً أقل في منطقة البطن لا تتجمع هذه البقايا بكثرة عندهم. وقبل إزالة هذا الغبار أو الوبر المتراكم عند السرة، عليك أن تعرف أن أنه قد يساعد في الحفاظ على نظافتها، وبالتالي على صحتك؛ لأنه يحميها من البكتريا.

هل سمعت عن سرطان القلب؟ لماذا لا يوجد هذا النوع من السرطان؟

4- شمع الأذن

هناك نوعان من شمع الأذن: الرطب والجاف، وكل واحد منهما له رائحة مميزة. وتحديد أي نوع منهما تملكه يعتمد على الجينات الوراثية. ووظيفة هذا الشمع هي الترطيب أو التزييت، إضافة إلى الاعتقاد بأنه يمنع الحشرات من المرور إلى داخل الرأس، والبعض يعتقد أنه يعمل كمضاد حيوي.

5- العرق

من وظائف العرق أنه يحافظ على حرارة الجسم، كما يساعد في إخراج بعض المواد الضارة. فمثلا 7 بالمائة من إفراز الفرد من اليوريا يتم إخراجه عبر العرق.

وقد يكون العرق أداة مهمة في التواصل؛ حيث إن رائحة عرق الأشخاص في الحالات الانفعالية القوية تكون مميزة- الخوف الشديد يعتبر مثالاً جيداً- وهذه الرائحة يمكن أن تؤثر على الأشخاص من حولنا. وربما يكون أسلافنا القدامى قد استفادوا من هذه الميزة.

حافظ على «لياقة» عقلك بهذه التمارين السهلة

6- العطس

العطس عند التعرض إلى ضوء ساطع ليست ظاهرة معروفة فحسب، بل حالة شهيرة وعرف عنها الإنسان الكثير من المعلومات منذ زمن طويل.

وبالطبع لا يخضع كل الناس لهذه الظاهرة. وبالنسبة لمن يتعرضون لها، فهي ليست ذات خطورة، إلا في مواقف معينة، مثل قيادة السيارة في نفق مظلم.

7- العماص (مادة لزجة تفرز في العين)

العماص من المواد اللزجة التي تفرزها العين، وتعتبر من أكثر الإفرازات غموضاً. وقد يبدو أنها غير ذات فائدة على الإطلاق، لكنه اتضح أنه يتناغم بشدة مع حاجات أجسام الثدييات.

هذه المادة الزيتية اللزجة تمنع الدموع من أن تنهمر باستمرار، وتساعد في بقاء العين رطبة بالدرجة الكافية طول الوقت.

آلام الأسنان مختلفة.. ماذا يعني كل واحداً منها؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

مشروبات لذيذة تزيد الخصوبة لدى الرجال

القدرة الجنسية لدى الرجال تشكل هاجسًا وخوفًا كبيرًا لدى بعضهم، فمنهم من يبحث دائمًا عن الأمور التي تعمل على زيادة قدرته الجنسية وتزيد السائل المنوي وزيادة خصوبة الرجل. وقد يلجأ البعض إلى الحلول...