للرياضيين.. هكذا يجب أن تعمل معدتك في أول أيام العيد

main image
صورتان
للرياضيين.. هكذا يجب أن تعمل معدتك في أول أيام العيد

للرياضيين.. هكذا يجب أن تعمل معدتك في أول أيام العيد

للرياضيين ..هكذا يجب أن تعمل معدتك في أول أيام العيد

للرياضيين ..هكذا يجب أن تعمل معدتك في أول أيام العيد

بعد انتهاء شهر رمضان المبارك، وانتهاء جميع المظاهر والشعائر الخاصة بهذا الشهر الفضيل، تستعد البلدان العربية والإسلامية لاستقبال عيد الفطر السعيد بخبز الحلويات والمأكولات الشهية.

وعلى الرغم من مظاهر الفرحة؛ فإن هناك عدة كوارث غذائية نرتكبها في حق أجسادنا والجهاز الهضمي بشكل عام، وخاصةً بالنسبة للرياضيين الذين يعانون الأمرين في أول أيام عيد الفطر ورجوع الحياة إلى طبيعتها.

ففي شهر رمضان المبارك تكون كفاءة عملية الهضم والجهاز الهضمي، بالإضافة إلى جميع أجهزة الجسم الحيوية، في أحسن حالاتها على الإطلاق، فالله سبحانه وتعالى لم يشرع الصيام من أجل الإحساس بالفقراء والمساكين فقط، بل من أجل صحتنا أيضاً.

لذلك في التقرير التالي سوف تتعرف إلى بعض النصائح المهمة التي سوف تجعلك تحافظ بقدر ما تستطيع على صحتك وسلامة عملية الهضم لديك في أول أيام الإفطار.

1- لذيذة ولكن! 

بالتأكيد يعتبر الكعك والحلويات هي السمة البارزة لاحتفالات البلاد العربية بالعيد السعيد، ولكن بوصفك رياضياً عليك الحذر من تناول هذه المأكولات اللذيذة والضارة فيالوقت نفسه؛ فالممنوع مرغوب. 

فبسبب اعتياد معدتك في رمضان على نمط غذائي معين؛ لا يمكنك أن تطلق لنفسك العنان في تناول الطعام في أول أيام عيد الفطر، حتى لا تصاب بالإسهال والتقلبات الهضمية المزعجة. 

لذلك في ما يخص تناول الكعك، ليس هناك أي ضرر من تناول كعكتين يومياً، ولكن بشرط ممارسة الرياضة وشرب الكثير من المياه، فيجب أن تدرك أن تلك الكعكة الصغيرة اللذيذة تحتوي على 250 سعرة حرارية من أصل 2000 سعرة يجب أن تتناولها يومياً. 

 

2- القليل من المشي 

قم بتعويد نفسك على ممارسة رياضة المشي يومياً بعد انتهاء شهر رمضان لمدة لا تقل عن الـ30 دقيقة يومياً؛ فبسبب الصيام الطويل تُصاب المعدة والقناة الهضمية بالخمول، ما يحعلها كسولاً في امتصاص الفوائد الغذائية من الطعام.

ويقوم المشي بتنشيط القناة الهضمية، ويجعلها أكثر قدرة على عدم تخزين الدهون، وتحسين قدرتها على امتصاص الفوائد الغذائية من الطعام، الذي تتناوله خلال الوجبات الغذائية اليومية. 

3- توقف عند الـ9!

حاول أن تكون الساعة التاسعة هي الساعة التي تتوقف فيها عن تناول الأطعمة، خاصةً في أول الأيام بعد انتهاء شهر الصوم المبارك، وبكل تأكيد يمكنك تناول الفاكهة ومنتجات الألبان منزوعة الدسم ليلاً؛ لتزود جسمك بالفيتامينات اللازمة لجسمك. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من لياقة