الحيوانات تسيطر على مقالب رمضان 2016.. وهذه أخطر المشاهد (فيديو)

main image

اعتمدت بعض برامج المقالب على إرهاب النجوم الذين وقعوا ضيوفاً لها، على استخدام الحيوانات المفترسة والمخيفة، وذلك كي يصلوا بالنجوم إلى أقصى مراحل الخوف.

قناع رامز وأسود هاني.. تكشف فبركة برامج المقالب

ففي هذا العام استخدم هاني رمزي ببرنامج "رامز في الأدغال" ثلاثة أسود كي يرهب ضيوف برنامجه، بينما استخدم محمد الصيرفي مجموعة متنوعة من الحيوانات المفترسة والحيوانات السامة، كان من بينها الأسود والفهود والنمور والأفاعي والعقارب.

ونظراً إلى أن تلك الحيوانات تظل حيوانات مفترسة مهما كانت درجة تدريبها، فهناك العديد من المواقف الخطيرة التي مر بها النجوم أثناء تعرضهم لتلك المقالب، التي اعتبرها الكثير من المشاهدين مواقف سخيفة واستفزازية وتمتهن كرامة الإنسان، فيما رأى البعض أن الفنانين الذين يتعرضون لتك المواقف هم أصحاب الحق في الاعتراض وأنهم يقبلون بعرض تلك الحلقات في مقابل المال، فليس من حق أحد أن يتعاطف معهم.

وفي هذا الموضوع رصدنا أخطر اللقطات التي مر بها النجوم أثناء تصوير تلك الحلقات، والتي شاركت فيها الحيوانات الضارية.

ويعتبر برنامج "أبو المقالب" من أكثر البرامج التي تعرض فيها النجوم والضيوف لخطر حقيقي، وذلك لتعرضهم المباشر للأسود دون أى فواصل أو حواجز، وشهد البرنامج العديد من الهجمات التي قامت بها الأسود على الضيوف والتي مثلت هجمات حقيقية وخطيرة، كادت أن تقتل الضيوف من الخوف.

وفي الفيديو التالي تم جمع أخطر الهجمات التي قامت بها الأسود على ضيوف برنامج "أبو المقالب" الذي يقدمه المنتج محمد الصيرفي، والذي أثار جدلا واسعا لخطورة ما تعرض له النجوم في تلك التجربة المرعبة.

شاهد| أكثر مشهد استفزازي في برنامج «الصدمة»

بينما على صعيد آخر، وقع ما لم يكن يتوقعه أحد ببرنامج "هاني في الأدغال" الذي يقدمه الفنان هاني رمزي، وذلك في حلقة الفنان سليمان عيد، وذلك بعد أن تمكن الأسد من فتح السلك الفاصل بينه وبين الفنان سليمان عيد.

والغريب أن أحدا لم يتدخل كما ظهر في الحلقة لإنقاذ الفنان، ولم يقم القناصة الذين يعرضهم هاني في كل حلقة للتأكيد على أن ضيوفه في أمان، وأنهم مستعدين للتدخل لإطلاق النار أو المهدئات على الأسد إذا خرج الأمر عن السيطرة، ورغم أن تلك الواقعة تعد خروجا عن النص وعن السيطرة، إلا أن أحدا لم يحرك ساكنا.

واضطر الفنان سليمان عيد ضحية المقلب أن يدافع عن حياته ويتحرك ويقوم بإغلاق الباب الفاصل مرة أخرى، كي يمنع الأسد من الدخول إلى العربة وتمزيقه إربا، ولكن بيقى السؤال، لماذا لم يتحرك أحد لإنقاذ الفنان، هل أصابت الصدمة الجميع أم أن الأسد بالنسبة لهم أقيم من الإنسان، أم أن الأسد غير خطير ومنزوع الأنياب والمخالب، لذا لم يكن هناك داعي للتدخل.

أفشل حلقات برنامج «رامز بيلعب بالنار».. فما السبب؟ (فيديو)

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير