تعرف على المميزات الجديدة في «أندرويد إم»

main image

بالرغم من عدم مرور أكثر من عام على إصدار لولي بوب من نظام التشغيل أندرويد، وأن عدد مستخدميه بالكاد تجاوز 10%، فقد أعلنت شركة جوجل مؤخراً عن الإصدار الأحدث من نظام تشغيلها، والتي أسمته أندرويد إم (Android M). وأجرت الشركة عدة تغييرات على النظام الجديد، وأضافت إليه بعض المميزات الجديدة، وهذه بعض منها:

1-  من التعديلات التي أجرتها الشركة على النظام الجديد فكرة تصريح التطبيقات، فلن تصلك كل هذه الرسائل التي تطلب منك تصريحاً للقيام بعمل ما، بل ستعطي الإذن مرة واحدة فقط في بداية الاستخدام، فعلى سبيل المثال إذا كنت سترسل رسالة صوتية عبر تطبيق واتساب، فسيكون عليك إعطاء التصريح للتطبيق باستخدام الميكروفون في المرة الأولى، ولن يسألك أي تطبيق آخر عن هذا التصريح مرة أخرى، ونفس الأمر يسري على استخدام الكاميرا أو التعرف على موقعك الجغرافي، إلا أنه سيكون لك الحق في تغيير هذه الإعدادت لاحقاً بحيث تعطي الإذن لبعض التطبيقات وتمنع بعضها الآخر.

2- وقد أجريت العديد من التحديثات الكبرى في المساعد الرقمي Google Now في نظام أندرويد إم، فستكون الخدمة أكثر قدرة على فهم حالتك، بما فيها التطبيق الذي تستخدمه والمحتوى الذي تشاهده، فإذا استقبلت مثلاً رسالة على تطبيق فايبر، فستقرأ الخدمة الرسالة الواردة، التي قد تعرض عليك إضافة تذكير خاص بجزء من الرسالة أو تقترح عليك تطبيقاً يساعدك في تنفيذ محتوى الرسالة.

3- وأيضاً سيأتي أندرويد إم مزوداً بخاصية التعرف على بصمة اليد، دون الحاجة لأي تطبيقات إضافية، ولن يُترك الأمر للشركة المصنعة للهاتف لتطوير هذه الخاصية.

4- وأضافت جوجل لنظامها الجديد خدمة أندرويد باي (Android Pay)، المختصة بالدفع الإلكتروني، وهي على غرار خدمة أبل باي.

5- إذا كنت من مستخدمي تطبيق فيسبوك باستمرار، فغالباً أدركت أنك عندما تنقر للذهاب إلى رابط جديد، فإن الرابط يفتح داخل التطبيق، ولا تحتاج إلى متصفح من طرف ثالث، والجديد أن أندرويد إم سيمكن كل التطبيقات من العمل بنفس الطريقة، مع الاحتفاظ بالواجهة المعتادة لمتصفح جوجل كروم.

6- ومن أهم التحديثات التي أضافتها جوجل خاصية "الغفوة" (Dozing) التي تقلل استهلاك الطاقة إلى أقصى قدر ممكن، عن طريق إدخال الهاتف في وضع "الغفوة" التي توقف جميع التطبيقات الخلفية، عندما تجد جميع المستشعرات أن الهاتف لا يعمل لفترة طويلة، إلا أنك ستكون قادراً على استقبال المكالمات والرسائل، وكذلك لن يتعطل عمل المنبه.

7- يدعم أندرويد إم الجيل الجديد من USB-C الذي تصل سرعة الشحن فيه إلى خمسة أضعاف الشحن العادي.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا