رسائل عاطفية مؤلمة يريد كل مَن فقد والديه أن تعرفها (صور)

main image

بالتأكيد هما كل شيء جميل ورائع في الحياة ومهما توالت المواضيع التي تصفهم بأروع الكلمات والعبارات لن تعطي للوالدين أقل القليل من فضلهما عليك فبموتهما تنتهي الحياة بكل ما تحمله الكلمة من معنى لتفقد جمالها ورونقها في نظر من فقد والديه.

بعد الإنجاب مباشرة.. هكذا عليك أن تعامل زوجتك

فالأب هو السند والقائد والمظلة التي يحتمي في ظلها جميع أفراد الأسرة مهما بلغ بهم العمر من كِبر أما الأم فتحت قدميها توجد الجنان وعلى الرغم من أن الموت حق على كل الكائنات الحية إلا أن مجرد التفكير في خسارة أحد الوالدين أو كليهما يجعل عينيك تسبحان في الدموع فهي خسارة لا تعوض مهما حدث لك من أمور مفرحة.

لذلك في التقرير التالي سوف تتعرف على أهم الرسائل الإنسانية التي يريدك من فقد والديه أن تعرفها عن قضاء سنوات العمر الباقية وهما لا يتواجدان في حياتك على عكس ما اعتدت دائماً.

1- جميع الذكريات مؤلمة

بالتأكيد الجميع لديه الكثير من الذكريات التي تجمعه بوالديه أثناء الطفولة أو في المراحل المختلفة من الشباب، وبالطبع في كل اجتماع عائلي تكون تلك الذكريات هي المادة الدسمة لهذا الاجتماع لما تحمله من مواقف كوميدية محرجة في بعض الأحيان. 

ولكن يختلف إحساس من فقد والديه عندما يتذكر الماضي فالحنين والاشتياق لوالديه هو أول ما سيشعر به وربما البكاء فكل تاريخ كانت الأسرة تجتمع به في الماضي تحت ظل الأب والأم سيصبح ذكرى مؤلمة لذلك إذا كنت لا تعيش مع والديك في الوقت الحالي حاول بقدر المستطاع أن لا يمر يوم دون أن تتواصل معهما حتى ولو كان هذا التواصل عبر الهاتف. 

هكذا تجعل زوجتك تشعر أنها الأكثر حظاً بين نساء الأرض

2- الأعياد والمناسبات حزينة

حتى ولو لم يظهر الشعور بالحزن عليك بشكل خارجي فإنك بالتأكيد تذكر الطقوس العائلية التي كان يمارسها جميع أفراد الأسرة في المناسبات المختلفة سواء في شهر رمضان المبارك أو في عيدي الفطر والأضحى فهذه الذكريات ستظل محفورة في ذاكرتك مدى الحياة. 

3- انتبه من الغيرة!

بدون قصد سوف يشعر أصدقاؤك ممن فقدوا والديهم بالغيرة وبعض الحزن لفراقهم مهما تقدم بك وبأصدقائك العمر لذلك حاول أن لا تتحدث كثيراً عن والديك أمامهم احتراماً لمشاعرهم. 

المسألة ليست سهلة.. تعلم تربية أطفالك بهذه القواعد

4- الصدمات تختلف

مثلما خلق الله سبحانه وتعالى البشر مختلفين عن بعضهم البعض في المظهر الخارجي خلقهم أيضاً مختلفين على الجانب العاطفي لذلك إذا كان صديقك فقد والديه أو أحدهما حديثاً ولم تجده متأثراً على الإطلاق فاعلم أن عقله يرفض تصديق الأمر وأنه في صدمة كبيرة تفوق درجة استيعابه.

لذلك لا تقم بتوجيه أي أسئلة إليه حالياً تتعلق بعدم تأثره عند فقدان أحد الوالدين سواء كان هذا الأمر على  سبيل المزاح أم لا.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة