كيف تتعامل مع الشخص المتوتر أو العدائي؟

كيف تتعامل مع الشخص المتوتر أو العدائي؟

كيف تتعامل مع الشخص المتوتر أو العدائي؟

من الطبيعي أن نصادف في حياتنا نوعيات مختلفة من الأشخاص، تلك النوعيات سيكون من بينها شخصيات معادية في أسلوبها وهجومية في ردود أفعالها، والتي تعتبر من أصعب الشخصيات في التفاهم معها.

يتزايد العدوان لدى بعض الأشخاص عند شعورهم بالحاجة للدفاع عن أنفسهم أو مصالحهم، ويكون ذلك في كثير من الأحيان على حساب الآخرين، ويمكنك تصنيف الشخصيات العدائية لعدة أنواع:

ثلاثة أشكال للبصمة حلل بها شخصية أي رجل

أشخاص يقاطعونك أو يرفعون أصواتهم لمنعك من الحديث، آخرون لا يسمحون لك بعرض وجهة نظرك أو منحك الفرصة للتدخل، وأشخاص يشعرونك بأنهم يتدخلون في شؤونك ويعبرون حدودك، وآخرون عندما تتفاعل معهم تشعر بالتوتر.

وللأسف لا نستطيع أن نتفادى هؤلاء الأشخاص، لذا يجب أن نجد طريقة يمكننا أن نتعامل بها معهم، دون أن نخسرهم ودون أن نشعر بأنه تم الاعتداء على شخصياتنا، ولتحقيق التوازن في التعامل مع أصحاب تلك الشخصية، اتبع الخطوات التالية:

بدايات غير متوقعة لكبريات الشركات.. «نوكيا باعت الأحذية»! (صور)

حافظ على هدوئك:

إن محاربة النار بالنار لن يزيد الأمور إلا اشتعالاً، ولن يهدئها على الإطلاق، وسيزيد من عدائية وغضب الآخرين، ولكن اتخاذ بعض الخطوات الهادئة قد يغير الأمر، لذا حاول أن تقوم بتلك الأشياء حتى تحافظ على هدوئك.

خذ نفساً عميقاً وتنفسه بهدوء، قم لتناول كوب من الماء أو الإمساك بهاتفك لمحاولة تغيير حالة التوتر التي تشعر بها، أو حاول أن تفكر كم ستندم إذا قلت الأشياء التي تفكر فيها وقت الغضب.

تعامل مع الأمور على قدرها:

حاول أن تتعامل مع المواضيع والمشكلات التي تثار بينك وبين الأشخاص العدائيين على قدرها، ولا تنجرف معهم في توترهم أو عصبيتهم، بل حاول دائما أن تتعامل على قدر الأمور.

وحاول أن تستخدم الجمل الطويلة خلال حديثك والتي تعتمد على فتح مجالات للتفاهم والحوار، كالأمثلة التالية:

- ليس هناك داعٍ للتوتر، سنقوم بحل المشكلة/ سنجد طريقة أخرى/ سنمر من الأزمة.

- هل من الممكن أن تخفض من صوتك؟

- اعذرني، هل من الممكن أن أطرح أمراً أعتقد أنه مهم قد يساعدنا على حل المشكلة؟

- أنا مقدر أن هذا الأمر قد يكون مزعجاً بالفعل.

إذا قمت بتلك الأمور مبكراً، فقد تستطيع السيطرة على الأمر، وتمنح أيضاً الشخص العدائي أمامك الفرصة لاسترجاع تركيزه ووعيه ومنح فرصة لعقله للتفكير في الأمور.

اكتشف ما يدل عليه نومك عاري القدمين أو مرتدياً جوربين

التعاطف:

حاول أن تضع نفسك في مكان الشخص الذي أمامك الذي أظهر التوتر أو العدائية، فكما قلنا من قبل إن العدائية تأتي في كثير من الأحيان كصورة طبيعية لدفاع البعض عن أنفسهم أو شعورهم بتهديد مصالحهم.

لذا حاول أن تستشف أو تستنبط ما يلي:

- ما الذي من الممكن أن يخسره الشخص الآخر؟ (المال أو الوقت أو الأصدقاء أو العائلة أو السمعة أو الكرامة).

- ما الذي سأشعر به لو تم وضعي في نفس مكان هذا الشخص؟

- هل هناك أمر يمر به هذا الشخص في حياته يجعله يشعر بالتوتر والخوف مما يدفعه للعدائية لهذه الدرجة؟

التركيز:

حاول دائماً أن تقوم بالتركيز على المشكلة التي تحاول معاجلتها مع الشخص العدائي أو المتوتر أمامك، وذلك لأن المشاعر في كثير من الأحيان تجعل الإنسان غير قادر على رؤية الحلول العملية للمشكلة.

حلل الشخصيات بأربع علامات من خط اليد

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

مئات من مديري التوظيف فحصوا آلاف السير الذاتية.. وهذه نصيحتهم للحصول على الوظيفة

إعداد سيرة ذاتية تساعدك على الحصول على الوظيفة التي تحلم بها يتطلب بذل الكثير من الجهد حتى تبدو جذابة، وهناك حكمة تقليدية تقول إن سيرتك الذاتية لا ينبغي أن تزيد على صفحة واحدة فقط، على الأقل هذا ما...

تخاف من المستقبل؟ افعل هذه الأشياء لكي تكون سعيداً كلما تقدم بك العمر

نظراً لأن الناس باتوا يعملون عدد ساعات أطول، فإنهم أصبحوا يشعرون بالارهاق، ويفتقدون الشعور بالراحة النفسية والجسدية، ولا يستطيعون التفكير بطريقة هادئة، ما جعلهم أكثر قلقاً بشأن المستقبل.الشعور...