8 أفكار لاستغلال أمثل للوقت في رمضان

main image

يختلف شهر رمضان المبارك عن غيره من شهور العام، والذي يسعى فيه المسلم إلى استغلال يومه فيما يعود عليه بالأجر والثواب، إلا أن البعض ليس لديه المعلومات الكافية عن الأنشطة، التي تمكنه من فعل الخير في هذا الشهر الكريم.

ولتسهيل الأمر، إليك هذه الأنشطة التي إذا اتبعتها ستتمكن من الحصول على الأجر والثواب، بجانب استمتاعك وحصولك على الترفيه الذي تنشده.

1- المساعدة في إفطار فئات من المحتاجين والفقراء، وذلك بتقديم سفرات رمضانية لكسب الأجر والثواب، وتدخل على الفقير الفرحة والسرور والأجر.

2- تخصيص أوقات لتلاوة القرآن وعمل خطة لختمه قدر المستطاع، سواء عبر قراءة أجزاء بعد الصلاة، أو قبل الإفطار أو وقت قيام الليل.

3- المسارعة على صلاة التراويح وعمل مجموعات لخلق روح المسابقة للأجر والثواب، ففيه يكون التشجيع والمعاونة.

4- لا مانع من المساهمة في توزيع بعض عبوات اللبن والعصير والتمر على إشارات المرور، وذلك لمن يدركه الأذان في الطرقات، وبذلك تكسب أجر تفطير صائم.

5- عمل بعض مجالس الذكر التي قد تطرح فيها بعض الأحاديث الشريفة، أو مناقشة تفسير آيات للقرآن الكريم.

6- الحرص على زيارة الأقارب والتجمعات الأسرية التي تدعم الجانب الأسري والاجتماعي، فشهر رمضان تقوى فيه روابط الأسرة والعلاقات.

7- الحرص على توزيع الصدقات، والمساعدات لمن يحتاج من الأقارب، فالأقربون أولى بالمعروف.

8- لا مانع من عمل بعض المجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تتضمن المعاونة والمنافسة على الطاعات والسنن، واختيار طرح قصص وأذكار وأدعية لكسب الأجر.

هذه فئة من الشباب الذين أنعم الله عليهم بالهداية والصلاح، فيما توجد فئات مختلفة منهم يضيعون نهار رمضان في متابعة المسلسلات، ويسهرون كثيراً، وينامون لأوقات متأخرة نهاراً، وبذلك يفقدون روح رمضان والأجر العظيم في أيامه ولياليه المباركة.

سمات

المزيد من تطوير الذات