أسئلة أساسية: هل تعرف لماذا نبكي؟

أسئلة أساسية: هل تعرف لماذا نبكي؟

البكاء والضحك فعلان متناقضان، لكنها يشتركان في أنهما تعبير عن مكنون الإنسان بطريقة تعجز الكلمات عنها، كما أنهما من أشد صفات الإنسان التصاقاً به. وعلى مدار السنين، أجريت العديد من الأبحاث للتعرف على الأسباب التي تدفع الفرد للبكاء في موقف معين.

وإضافة إلى المشاهدات اليومية، أكدت العديد من الدراسات أن الرجال يبكون بنسبة أقل من النساء، حتى إن ذلك أصبح قاعدة لا نقاش فيها.

وقد أشار عالم النفس وليام فري في دراسة عام 1982 إلى أن النساء في المتوسط يبكون 5.3 مرات كل شهر، بينما لم تتعد عدد مرات بكاء الرجال عن 1.3 مرة شهرياً.

ماذا يحدث إذا فتحت عينيك أثناء العطس؟ وحقائق أخرى غريبة

وفي المتوسط، عندما تبكي المرأة يدوم بكاؤها حوالي 5-6 دقائق، أما الرجل فلا يستمر في البكاء أكثر من 2-3 دقائق.

ومن المثير أن البكاء عند الأطفال لا يختلف بحسب الجنس، فكل الرضّع يبكون بنفس الطريقة وللأسباب ذاتها، سواء كانوا ذكوراً أو إناثاً.

ومن الواضح أن عوامل وراثية تلعب دوراً في التفرقة بين الرجال والنساء فيما يخص البكاء؛ إذ أشارت بعض الدراسات إلى أن الناس يبكون أكثر في المجتمعات التي يكون البكاء فيها مقبولاً اجتماعياً، حسبما يوضح عالم النفس الهولندي «أد فينجرهوتس» من جامعة تلبرج، مشيراً إلى أن المستوى الاجتماعي يؤثر على البكاء، حيث الثراء يجعل المرء أكثر حرية في التعبير عن نفسه ومشاعره، ولذلك يبكي الأثرياء أكثر من الفقراء.

ما هو «العماص» ولماذا تغسل وجهك عند الاستيقاظ؟

ومن ناحية أخرى، يقول «فينجرهوتس»: إن هرومون التستوستيرون يلعب دوراً في التأثير على البكاء، موضحاً أن مرضى سرطان البروستاتا، الذين يعالجون بأدوية تقلل مستوى التستوستيرون، يبكون بنسبة أكثر.

الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يبكي لأسباب عاطفية. (كان هناك إشارات إلى أن الأفيال تبكي حداداً وحزنا على أقرانها، ولكن الأدلة على ذلك لم تكن قوية).

على ماذا يدل ارتجاف العين؟

لكن السؤال الأهم الآن هو: لماذا نبكي أصلاً؟ والإجابة في غاية البساطة: لا أحد يعرف.

نحن لا نعرف لماذا نبكي من الألم الجسدي، أو لماذا نبكي من الصدمة العاطفية، أو لماذا نبكي من السعادة، أو لماذا نبكي من الحزن، أو لماذا نبكي حين نحب.

الإنسان كائن اجتماعي، وربما يكون البكاء طريقته في التعبير عما يدور بعقله من مشاعر عميقة. ربما، ولكن هذا مجرد تخمين.

تقنيات تجنبك الإحراج الاجتماعي في أي موقف

احتمال آخر هو «التنفيس». أجرى «فينجرهوتس» تجربة لاختيار مدى مصداقية هذه الفكرة، واستنتج أن البكاء بالفعل قد يكون عاملاً للتنفيس عن النفس عند التعرض لمشاعر كثيفة، مؤكداً أن الناس يشعرون بتحسن في المزاج بعد البكاء.

أجريت التجربة على مجموعة من المتطوعين، بحيث يُسمح لهم بمشاهدة فيلمين من الأفلام المليئة بالمشاعر التي تدفع إلى البكاء. وطُلب من المتطوعين تسجيل حالتهم المزاجية قبل مشاهدة الفيلمين، ثم بعد المشاهدة مباشرة، ثم بعدها بـ20 دقيقة، ثم بعدها بساعتين.

وكانت النتائج كالتالي: الأشخاص الذين لم يبكوا خلال مشاهدة الفيلمين، لم يسجلوا أي تغير في حالتهم المزاجية بعد الفيلم عن قبله. أما الذين بكوا أثناء المشاهدة، فكان هناك تغير واضح في مزاجهم بعدها. والتغير كان نحو الأحسن، ما يعني أن البكاء لعب دوراً مهماً في تحسين المزاج.

علامات تقول إنك لابد أن تغير حياتك الآن

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات