" لصوص الأراضي" أحدث طرق النصب بواسطة "الواتس أب" بالسعودية

main image

 

حذرت لجنة مراقبة الأراضي وإزالة التعديلات من التعامل مع فئة ظهرت مؤخراً، أطلقت عليها "لصوص الأراضي"، والتي تقوم بترويج مخططات وهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي في أنحاء مختلفة في جدة.

وكشفت اللجنة أن لديها قاعدة معلومات جغرافية متكاملة عن المواقع كافة في مختلف أنحاء المحافظة، تمكنها من معرفة تواريخ وزمن التعدي، وذلك بعد انتشار رسائل عن مخططات يسوقها أفراد بأسعار متفاوتة لا تتجاوز 50 ألف ريال لمساحات تصل إلى 900 متر جنوب وشرق المحافظة، تصدت لها اللجنة وأزالتها.

وقال رئيس اللجنة المهندس سمير باصبرين: "إن اللجنة ترصد كل ما يتم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي رصداً دقيقاً ومتواصلاً عن تسويق مخططات وهمية، إذ يتم فوراً الوقوف على مواقعها واستدعاء أصحابها؛ للوقوف على ما بحوزتهم من وثائق تخول لهم التصرف فيها والإحداث عليها".

كما أكد أن اللجنة باشرت إزالة العديد من المخططات الوهمية بعد تلقيها معلومات حول هذه العمليات التسويقية، التي اتضح أنها مخططات وهمية لا يملك أصحابها مستملكات شرعية تخول لهم التصرف فيها، كما أن العديد من أصحابها ومن يدعي ملكيتها يرفض مراجعة اللجنة خوفاً من المساءلة، ولعدم وجود ما يبرر تصرفه شرعاً ونظاماً، وفقاً لما ذكرته "مكة" اليوم.

وأضاف: "إن مستوى الوعي وصل إلى مراحل متقدمة لدى المواطنين بعد الحملات الكبيرة والمكثفة للقضاء على ظاهرة التعديات التي أولتها إمارة منطقة مكة المكرمة ومحافظة جدة اهتماماً بالغاً، وتحظى بمتابعة متواصلة من المسؤولين".

وقال: "لا يمكن إغفال أي محاولة تعدٍّ أو احتيال على المواطنين"، مشيداً بتواصل المواطنين مع اللجنة التي أشار إلى أنها تتلقى بلاغات واستفسارات عن مخططات يتم استحداثها أو تسويقها لمعرفة نظاميتها قبل شرائها، وبذلك يضمن المواطن عدم التورط بمثل هذه الحيل.

وأزالت اللجنة مخططات وهمية في جنوب المحافظة وشرقها كانت معدة للتسويق؛ إذ عمد بعض المعتدين إلى وضع مواقع بيع متحركة و"كرفانات" لاستقبال الراغبين في الشراء بعد نشر رسائل عبر "واتس أب"، ومواقع التواصل الاجتماعي للترويج لها.

ويدَّعي أصحاب المخططات المزيفة قربها من المخططات السكنية المعتمدة، وقرب وصول التيار الكهربائي إليها، وبذلك استطاعوا جذب العديد من المواطنين ومحاولة التحايل عليهم، ولكنها في الحقيقة تقع في مواقع بين مكة وجدة، أو جنوب المحافظة وفي مناطق وعرة من المستحيل وصول الخدمات إليها.

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال