لهذا كانت أولمبياد هتلر الأكثر إثارة على الإطلاق (صور )

لهذا كانت أولمبياد هتلر الأكثر إثارة ! (صور )

قتل رمز السلام : كانت الألعاب الأوليمبية التي أقيمت في برلين مختلفة في كل شيء، فبدلاً من إطلاق سراح الحمام الأبيض؛ تعبيراً عن السلام، أطلق الجنود النازيون، بعد عدة ثوان فقط، النار على الحمامات البيضاء في حفل الافتتاح، وهو الأمر الذي جعل الرياضيين يتمنون انتهاء تلك الدورة الرياضية من قبل أن تبدأ!

التطور التكنولوجي بعيداً عن حفل الافتتاح المريب والتصرفات المرسلة التي توحي بالبطش والعنف، كانت دورة برلين عام 1936، هي أولى الدورات الرياضية على الإطلاق التي يتمكن البشر من نقلها على الهواء مباشرة عبر أجهزة التلفاز.

العار الكروي: أدى إهمال الزعيم النازي لرياضة كرة القدم في بلاده والاهتمام الأكبر بالألعاب القتالية لأنها السبيل الوحيد في تنمية جيل من الشباب يتمتع بالكثير من القوة، إلى هزيمة تاريخية فاضحة أمام المنتخب البريطاني، ففي لقاء الافتتاح تمت هزيمة المنتخب النازي بـ9 أهداف مقابل لا شيء، وهو الأمر الذي جعل هتلر يستشيط غضباً؛ ليهدد لاعبي المنتخب الألماني بالموت.

الفن رياضة: على الرغم من مظهره القوي وتعطشه الدائم للدماء، إلا أن زعيم النازية كان يعشق الفن، وخصوصاً الرسم، فلقد كان يمضي الكثير من وقته في رسم لوحات فنية لا تتوافق على الإطلاق مع ما يقوم به على الطبيعة من قتل ودمار. ولأول مرة أصر هتلر على إدخال فن النحت والرسم كإحدى الرياضات الأوليمبية على دورة برلين عام 1936، وبالطبع كانت المرة الأولى والأخيرة التي يتم فيها هذا الدمج الغريب بين الرياضة والفن.

بالتأكيد هو الحاكم الأكثر جنوناً وبطشاً في تاريخ ألمانيا، وربما البشرية كلها، فهتلر الذي أراد احتلال العالم؛ لتصبح دول العالم تابعة لألمانيا أو للجنس الأسمى في الوجود، كما يعتقد. 

مصارعات لم يساعدهن جمالهن في النجاح بـ WWE (صور)

فهتلر كان يعتقد أن الألمان هم أنقى السلالات البشرية على الإطلاق، ومن ثم باقي أنحاء أوروبا، ثم دول العالم الثالث، وصولاً إلى الكلاب، وأخيراً اليهود، والغريب في الأمر أنه وعلى الرغم من كل تلك المعتقدات الخاصة بالنازية، تم إسناد تنظيم أولمبياد عام 1936 لبرلين في واحدة من  أكثر دورات الألعاب الأوليمبية جنوناً. 

1-  شعلة الأخوة والسلام!

على الرغم من القمع والبطش وعمليات التطهير العرقي داخل ألمانيا النازية، إلا أن المضحك في الأمر أن الشعلة الأوليمبية التي يتم إشعالها قبل انطلاق الألعاب الأوليمبية مباشرة، هي اختراع نازي؛ للتعبير عن الأخوة والتعاون والسلام، على حد وصف هتلر في ذلك الوقت. 

2- قتل رمز السلام

كانت الألعاب الأوليمبية التي أقيمت في برلين مختلفة في كل شيء، فبدلاً من إطلاق سراح الحمام الأبيض؛ تعبيراً عن السلام، أطلق الجنود النازيون، بعد عدة ثوان فقط، النار على الحمامات البيضاء في حفل الافتتاح، وهو الأمر الذي جعل الرياضيين يتمنون انتهاء تلك الدورة الرياضية من قبل أن تبدأ!

نجوم لم يتقبلوا فكرة الاعتزال فلعبوا الكرة في دوريات غريبة (فيديو)

3- التطور التكنولوجي

بعيداً عن حفل الافتتاح المريب والتصرفات المرسلة التي توحي بالبطش والعنف، كانت دورة برلين عام 1936، هي أولى الدورات الرياضية على الإطلاق التي يتمكن البشر من نقلها على الهواء مباشرة عبر أجهزة التلفاز.

4- أول ظهور لأديداس!

لن يصدق الجميع أن شركة أديداس العالمية للمنتجات الرياضية ظهرت لأول مرة في أولمبياد برلين الغريبة، ولكن تحت اسم داسلر، فلقد قدمت تلك الشركة العريقة أول حذاء مخصص لألعاب القوى، وهو مصمم من جلد القفازات الشتوية العادية، ونعله مزود بمسامير معدنية تحافظ على الثبات. 

5- العار الكروي

أدى إهمال الزعيم النازي لرياضة كرة القدم في بلاده والاهتمام الأكبر بالألعاب القتالية لأنها السبيل الوحيد في تنمية جيل من الشباب يتمتع بالكثير من القوة، إلى هزيمة تاريخية فاضحة أمام المنتخب البريطاني، ففي لقاء الافتتاح تمت هزيمة المنتخب النازي بـ9 أهداف مقابل لا شيء، وهو الأمر الذي جعل هتلر يستشيط غضباً؛ ليهدد لاعبي المنتخب الألماني بالموت.

ميسي في 10 معلومات.. «مرضه وعلاقته بإسرائيل» (فيديو)

6- الفن رياضة!

على الرغم من مظهره القوي وتعطشه الدائم للدماء، إلا أن زعيم النازية كان يعشق الفن، وخصوصاً الرسم، فلقد كان يمضي الكثير من وقته في رسم لوحات فنية لا تتوافق على الإطلاق مع ما يقوم به على الطبيعة من قتل ودمار. 

ولأول مرة أصر هتلر على إدخال فن النحت والرسم كإحدى الرياضات الأوليمبية على دورة برلين عام 1936، وبالطبع كانت المرة  الأولى والأخيرة التي يتم فيها هذا الدمج الغريب بين الرياضة والفن.

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع رياضة

هل تم تسريب اسم الفائز بالكرة الذهبية 2019؟

صورة انتشرت بشكل كبير خلال الدقائق الماضية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، زعم المغردون أنها تسريباً للقائمة النهائية لجائزة الكرة الذهبية لعام 2019.صحيفة إيطالية تكشف الفائز بالكرة...

نتيجة مباراة السعودية وباراجواي (فيديو)

انتهت مباراة السعودية وباراجواي بالتعادل السلبي دون أهداف التي أُقميت على أرضية إستاد الأمير فيصل بن فهد «الملز» أمس الثلاثاء في إطار استعدادات المنتخب السعودي لتصفيات كأس العالم 2022....