الخطايا التدريبية في فصل الصيف (صور)

الخطايا التدريبية في فصل الصيف

الخطايا التدريبية في فصل الصيف! (صور)

تقوم بما يحلو لك وتترك الباقي!: من الأشياء الغريبة التي قد تراها داخل الصالة الرياضية ممارسة بعض اللاعبين لتمارين معينة فقط بسبب حبهم لها وإهمال التمارين الباقية فمثلاً تجد بعض اللاعبين يقومون بالتركيز على عضلات البايسيبس في الذراعين و إهمال عضلة الترايسيبس ظناً منهم بأنها عضلة غير مهمة أو لا تعطي جاذبية. بالطبع لن يمنحك القيام بهذا الأمر سوى جسد غير متناسق وجعل عضلات معينة فقط تتحمل كل الضغط والمجهود البدني وهو الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى تمزقها وضياع ضخامتها إلى الأبد.

لا تكتفي بما تحقق: والمقصود بهذه الجملة هو أن لا تكتفي بحجم الأوزان الحديدية التي تستطيع رفعها بل احرص دائماً على زيادة قوة تمارينك خاصة في فصل الصيف فالحرارة وارتفاع درجات الحرارة كافيان من أجل مساعدتك لحريق المزيد من الدهون المتراكمة في جسدك، ومنحك عضلات صافية بلا دهون. ولكن قبل زيادة قوة تمارينك عليك أن تتأكد أنك تحصل على 3 ليترات من المياه على الأقل خلال اليوم لتعويض ما تفقده من مياه وأملاح معدنية.

أغمض عينيك!: لا تتوقف أهمية النوم على حصول جسمك على الراحة فقط، فالنوم أحد العوامل الأساسية التي تؤثر على حجم وقوة العضلات وحالاتك النفسية، فعند حصولك على فترة وفيرة ومتواصلة من النوم لا تقل عن الـ8 ساعات يومياً، يقوم جسمك بإفراز هرمون النمو والذكورة بانتظام. ويتحكم هرمونا النمو والذكورة في حجم وقوة كتلتك العضلية بشكل مباشر، كما يساهم النوم في تحسين حالتك المزاجية وتجنب الإصابة بالتقلبات المزاجية، كما يساعدك على زيادة معدل عملية حرق الدهون بداخل الجسم خاصةً تلك المتراكمة حول جدار المعدة.

الملل: بالتأكيد يجب أن تقوم بتغيير برنامجك التدريبي كل فترة زمنية فهذا من الأمور الأساسية التي تخدع بها عضلاتك ليزيد حجمها وكتلتها ولكن عليك أن تفرق بين تغيبر البرنامج وبين الشعور بالملل من البرنامج. فلكي تقوم بتغيير البرنامج عليك الالتزام لمدة 12 أسبوعاً على الأقل ببرنامجك الحالي قبل الالتزام بتمرينات أخرى.

كمية الطعام: مثلما تختلف التمارين الرياضية من حيث كثافتها وقوتها في فصل الصيف والشتاء عليك أن تعلم أن كمية الطعام التي تتناولها مختلفة أيضاً ففي الشتاء وبسبب البرودة يتناول لاعبو كمال الأجسام والرياضيون سعرات حرارية أكثر من تلك التي يتناولونها في الصيف لبث الدفء في الجسم. أما في فصل الصيف فعليك أن تقلل من الكاربوهيدرات التي تحصل عليها وتزيد من عدد البروتينات على عكس فصل الشتاء، ففي الحرارة لن تحتاج عضلاتك إلى كمية كبيرة من الطاقة الناتجة عن حرق الكربوهيدرات بل ستحتاج إلى المزيد من البروتينات.

بالتأكيد يعتبر فصل الصيف هو فصل الحركة والنشاط لجميع المخلوقات بما فيهم البشر بشكل عام والرياضيون بشكل خاص الذين يقومون بتغيير وتبديل برامجهم الرياضية التي تتناسب مع حرارة هذا الفصل.

اجعل الجزء العلوي من جسمك ينبض بالإثارة بتلك التمارين (فيديو)

وبكل تأكيد تختلف الطقوس الرياضية من حيث الطعام وكميته ونوعية التمارين الرياضية بحسب اختلاف فصول السنة وبالحديث عن تغيير العادات الرياضية هناك بعض الخطايا لا تغتفر يقع فيها لاعبو كمال الأجسام في فصل الصيف تساهم في تدمير الكتلة العضلية التي بذلوا الكثير من الجهد من أجل تكوينها طوال العام.

لذلك سيعرض لك التقرير التالي الخطايا التدريبية والعادات الحياتية للرياضيين بشكل عام وللاعبي كمال الأجسام بشكل خاص والتي تؤدي إلى تدمير عضلات أجسامهم في فصل الصيف.

1- تقوم بما يحلو لك وتترك الباقي!

من الأشياء الغريبة التي قد تراها داخل الصالة الرياضية ممارسة بعض اللاعبين لتمارين معينة فقط بسبب حبهم لها وإهمال التمارين الباقية فمثلاً تجد بعض اللاعبين يقومون بالتركيز على عضلات البايسيبس في الذراعين وإهمال عضلة الترايسيبس ظناً منهم بأنها عضلة غير مهمة أو لا تعطي جاذبية.

بالطبع لن يمنحك القيام بهذا الأمر سوى جسد غير متناسق وجعل عضلات معينة فقط تتحمل كل الضغط والمجهود البدني وهو الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى تمزقها وضياع ضخامتها إلى الأبد.

مع حر الصيف.. مشروبات خاصة بالرياضيين فقط! (صور)

2- لا تكتفي بما تحقق

والمقصود بهذه الجملة هو ألا تكتفي بحجم الأوزان الحديدية التي تستطيع رفعها، بل احرص دائماً على زيادة قوة تمارينك خاصة في فصل الصيف، فالحرارة وارتفاع درجات الحرارة كافيان من أجل مساعدتك لحريق المزيد من الدهون المتراكمة في جسدك ومنحك عضلات صافية بلا دهون.

ولكن قبل زيادة قوة تمارينك عليك أن تتأكد أنك تحصل على 3 ليترات من المياه على الأقل خلال اليوم لتعويض ما تفقده من مياه وأملاح معدنية .

3- أغمض عينيك!

لا تتوقف أهمية النوم على حصول جسمك على الراحة فقط، فالنوم أحد العوامل الأساسية التي تؤثر على حجم وقوة العضلات وحالاتك النفسية، فعند حصولك على فترة وفيرة ومتواصلة من النوم لا تقل عن الـ8 ساعات يومياً؛ يقوم جسمك بإفراز هرمون النمو والذكورة بانتظام.

ويتحكم هرمونا النمو والذكورة في حجم وقوة كتلتك العضلية بشكل مباشر، كما يساهم النوم في تحسين حالتك المزاجية وتجنب الإصابة بالتقلبات المزاجية، كما يساعدك على زيادة معدل عملية حرق الدهون بداخل الجسم خاصةً تلك المتراكمة حول جدار المعدة.
4- الملل
 
بالتأكيد يجب أن تقوم بتغيير برنامجك التدريبي كل فترة زمنية، فهذا من الأمور الأساسية التي تخدع بها عضلاتك ليزيد حجمها وكتلتها ولكن عليك أن تفرق بين تغيبر البرنامج وبين الشعور بالملل من البرنامج.
 
فلكي تقوم بتغيير البرنامج عليك الالتزام لمدة 12 أسبوعاً على الأقل ببرنامجك الحالي قبل الالتزام بتمرينات أخرى.
 
5- كمية الطعام
 
مثلما تختلف التمارين الرياضية من حيث كثافتها وقوتها في فصل الصيف والشتاء عليك أن تعلم أن كمية الطعام التي تتناولها مختلفة أيضاً ففي الشتاء، وبسبب البرودة يتناول لاعبو كمال الأجسام والرياضيون سعرات حرارية أكثر من تلك التي يتناولونها في الصيف لبث الدفء في الجسم.
 
أما في فصل الصيف فعليك أن تقلل من الكربوهيدرات التي تحصل عليها، وتزيد من عدد البروتينات على عكس فصل الشتاء، ففي الحرارة لن تحتاج عضلاتك إلى كمية كبيرة من الطاقة الناتجة عن حرق الكربوهيدرات، بل ستحتاج إلى المزيد من البروتينات لكي تزداد قوة وضخامة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة