ودع الخمول.. هكذا تجعل أول ساعة عمل الأكثر إنتاجية

main image
9 صور
تناول الفطور قبل الذهاب الى العمل

تناول الفطور قبل الذهاب الى العمل

استغلال أول ساعة عمل ينعكس إيجاباً على نهارك كاملاً

استغلال أول ساعة عمل ينعكس إيجاباً على نهارك كاملاً

خطط لنهارك بذكاء وبطريقة منطقية

خطط لنهارك بذكاء وبطريقة منطقية

قم بإنجاز عملك خلال مدة زمنية محددة

قم بإنجاز عملك خلال مدة زمنية محددة

قم بالعمل على ما يشغل بالك أكثر من غيره

قم بالعمل على ما يشغل بالك أكثر من غيره

إيقاف إشعارات هاتفك ضرورة ملحة

إيقاف إشعارات هاتفك ضرورة ملحة

حاول تأجيل موعد تناول القهوة

حاول تأجيل موعد تناول القهوة

استمع لموسيقى لا تعرف كلماتها

استمع لموسيقى لا تعرف كلماتها

التفكير الإبداعي يكون في قمته خلال فترة الصباح

التفكير الإبداعي يكون في قمته خلال فترة الصباح

ساعة العمل الأولى يمكنها أن تكون نقطة تحول في نهارك ويمكنها أن تمر مرور الكرام. لهذه الساعة أهمية كبرى لأنها تؤثر على إنتاجيتك وتركيزك خلال النهار بشكل كبير.
 
إن تمكنت من استلام زمام الأمور، فنهارك سيمر بشكل رائع، وإن قررت القيام بمحادثة بسيطة مع زميل عمل وتناول فنجان من القهوة، فالساعة الأساسية هذه ستمر بلمح البصر وتؤثر سلباً على نهارك. 
 
فكيف يمكنك أن تجعل ساعتك الأولى الأكثر إنتاجية؟ 
تناول الفطور قبل الذهاب الى العمل
 
لا تنتظر حتى تصل إلى المكتب لتناول الفطور. الجلوس أمام الكمبيوتر وأنت تتناول الطعام بالتأكيد لا يعني أنك ستبدأ بالعمل مباشرة، بل ستبدأ بإضاعة الوقت. تناول الطعام والعمل معادلة غير فعالة، لأنك تكون في حالة من الاسترخاء الفكري، كما أن انشغالك بكل التفاصيل الأخرى كالنكهة والمضغ وغيرها من الأمور تشتت تركيزك بشكل كبير. 
 
خطط لنهارك بذكاء
 
 
اللوائح وتحديد ما عليك القيام به ليست مؤثرة كما يخيل إليك. شطب الأمور التي أنجزتها من اللائحة تمنحك دفعة معنوية، لكنها لا تنعكس إيجاباً على الإنتاجية، خصوصاً أنه عند وضع اللوائح تضيع الأولويات. للتخطيط الذكي يجب أن تكون الأهداف الطويلة الأمد في رأس اللائحة، ثم الأهداف اليومية. الأهداف اليومية يجب أن تكون محددة وواقعية ويمكن إنجازها ضمن إطار زمني معقول.
 
بطبيعة الحال هذه اللائحة لن تقوم بوضعها خلال ساعة الصباح الأولى، بل في الوقت المخصص لوضع اللوائح على أن تصبح لاحقاً دليلك اليومي لمعرفة بما عليك البدء به فوراً. لكن ما يمكنك القيام به خلال الصباح هو تعديلها إن تطلب الأمر ذلك، وبما أنك تملك صورة كاملة وشاملة عن مهامك فالتعديلات هذه لا تتطلب سوى بضع دقائق. 
تحديد الوقت 
 
 
عليك أن ترغم نفسك على العمل من دون انقطاع لمدة ٥٠ دقيقة، على أن تكون الدقائق الـ١٠ المتبقية هي فترة الراحة. التقنية هذه مفيدة جداً لأنه يمكنك التحكم برغبة الالتهاء بالأمور الأخرى. مثلاً تشعر برغبة في الاطلاع على مواقع التواصل، الساعة ستذكرك  بأنه عليك تأجيلها لـ٢٠ دقيقة مثلاً. يفضل الاستعانة بعداد هاتفك أو بأخرى منفصلة لأن التذكير «البصري» هذا يجعلك تلتزم بما عليك القيام به. 
 
ابدأ بالجزئية التي تشغل بالك 
 
 
في أي وظيفة هناك تلك المهمة التي ما تنفك تؤجلها لأنك تدرك أنها صعبة أو مزعجة أو أن إنجازها سينهكك. إبدأ بتلك المهمة صباحاً لأنك أولاً ستدرك حين تبدأ بالعمل عليها أنها ليست مزعجة بالقدر الذي كنت تظنه، ثانياً ستخلصك من التوتر ومن التفكير بها طوال الوقت. وحين تتخلص من مصدر القلق والإزعاج سيسير يومك بسلاسة. 
إيقاف إشعارات هاتفك 
 
 
خلال مطالعتك لمواقع التواصل الاجتماعي فإن الدماغ يفرز الدوبامين، وبالتالي يحفز مركز المكافأة في الدماغ. أحياناً لا تتضمن الإشعارات ما يثير اهتمامك أو ما هو هام، لكن مجرد الاطلاع عليها أو التفكير بضرورة الاطلاع عليها فأنت تدخل نفسك في حلقة دائمة من الملهيات. لا تضع هاتفا في وضعية الصامت، بل قم بإيقاف الإشعارات بشكل كامل. يمكنك الاطلاع عليها في وقت آخر لكن الساعة هذه يجب أن تمنحها تركيزك الكامل. 
 
تأجيل موعد تناول القهوة
 
 
الكافيين وسيلة فعالة جداً للمحافظة على طاقتك خلال ساعة العمل وتحديداً الساعة الأولى، لكن المشكلة تكمن في أنك ستشعر بالتعب حين يبدأ مفعولها بالزوال.
 
لو افترضنا أنك تشرب القهوة فور استيقاظك ثم تقوم بروتينك الصباحي المعتاد وحين تصل إلى المكتب يكون قد مر ساعة ونصف أو ساعتان على الأقل على تناول فنجان قهوتك حينها ستلجأ إلى كوب آخر وعوضاً عن أن يكون الهدف من القهوة منحك الطاقة، فأنت تضاعف معدلات التوتر لأنك تضاعف كمية الكافيين. قم بتأجيل تناول قهوتك للموعد الذي تشعر بأنك بحاجة ماسة لهذه الطاقة. 
الاستماع للموسيقى.. بشروط
 
 
بعض الزملاء يفضلون الانخراط في محادثات مطولة خلال الساعة الأولى من العمل، ناهيك عن أن الجو العام صباحاً يكون عبارة عن ضجيج وصخب وحركة دائمة يمكنها أن تشتت تركيزك بسهولة. قم بعزل نفسك عن محيطك من خلال الاستماع للموسيقى، شرط عدم اختيار تلك التي تعجبك أو التي تعرف كلماتها، لأن تركيزك سينصب على الاستمتاع  بها. حاول اختيار الموسيقى التي لها تأثيرها المهدئ كصوت أو العصافير أو الضوضاء البيضاء.
 
التفكير الإبداعي 
 
 
خلال فترة الصباح تكون المناطق المعنية بالتفكير المنطقي في الدماغ غير فعالة بشكل كبير. ما يعني أنك تكون في حالة من عدم الاكتراث إلى حد ما يجعلك تخرج بأفكار مبدعة. استغل تلك الفترة للخروج بأفضل الأفكار والحلول. صحيح أنك قد تكون تشعر بالتعب صباحاً، لكن دماغك يكون في حالة من النشاط الكامل حين يتعلق الأمر بالتفكير الإبداعي. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات