طرق التخلص من حموضة المعدة

main image
بحة مزمنة في الصوت أو سعال مزمن أو ضيق في التنفس، أعراض قد يظن المرء للوهلة الأولى أنها تعود إلى الإصابة بأمراض في الجهاز التنفسي، لكنها قد تكون من أعراض الإصابة بحرقة المعدة أو الارتجاع المريئي، ففي نهاية المريء توجد العضلة العاصرة السفلى التي تفتح وتغلق عندما يمر الأكل، وتساهم في عودة مرور المحتويات الحمضية من المعدة إلى المريء.
 
وعندما لا تؤدي هذه العضلة وظيفتها كما ينبغي، تظهر أعراض الارتجاع المريئي والحرقة في المعدة، حيث تبقى فوهة المعدة مفتوحة قليلاً، وهكذا تتسرب العصارة الهضمية إلى المريء، وتأخذ الغازات طريقها إلى الأعلى، ثم تتسرب الجزيئات العدوانية والأصباغ الصفراء إلى القصبة الهوائية ومنها إلى الرئتين، وعندما يصعد الهواء الممزوج بالعصارة الهضمية إلى منطقة الحلق تبدأ نوبة السعال.
 
ويمكن للارتجاع المريئي إذا لم يعالج، وتم إهماله على مر سنوات طويلة أن يتسبب في الإصابة بالأورام على سبيل المثال.
 
وينصح أخصائي الجراحة العامة وجراحة الأوعية الدموية وجراحة الصدر والرئة والجراحات القلبية الدكتور مهدي القادري في حديث مع عربية (DW) بعدم إهمال هذه الأعراض، وينصح بالنصائح التالية :
 
1 - يجب أن يقوم المرء بتفادي الأكل في أوقات متأخرة من الليل.
 
2 - مع تنظيم أوقات وجبات الطعام وتجنب المقالي والقهوة والعصائر والتدخين، فهذه كلها عوامل تساهم في إفراز المعدة لكميات كبيرة من الأحماض.
 
3 - إذا تفاقم الأمر فيمكن اللجوء إلى العمل الجراحي، حيث يؤدي الارتجاع المريئي المزمن إلى التهاب المريء، ويمكن أن تكون هذه الالتهابات حادة لتصل حدّ التقيّح، وقد تؤدي إلى السرطان لدى بعض المصابين.

سمات

المزيد من صحة الرجل