أخطاء شائعة ترتكبها عند تنظيف الأسنان.. اكتشف الطريقة المثالية

main image
8 صور
لا ترتكب هذه الأخطاء الشائعة عند تنظيف أسنانك

لا ترتكب هذه الأخطاء الشائعة عند تنظيف أسنانك

مدة تنظيف الأسنان يجب ألا تقل عن دقيقتين

مدة تنظيف الأسنان يجب ألا تقل عن دقيقتين

تنظيف الأسنان بعنف وقساوة مضر جداً

تنظيف الأسنان بعنف وقساوة مضر جداً

لفرشاة يجب أن تشكل زاوية ٤٥ مع الأسنان

لفرشاة يجب أن تشكل زاوية ٤٥ مع الأسنان

شعيرات فرشاة الأسنان يجب ان تكون ناعمة

شعيرات فرشاة الأسنان يجب ان تكون ناعمة

حجم الفرشاة يجب أن يتناسب مع حجم الفم

حجم الفرشاة يجب أن يتناسب مع حجم الفم

يجب تبديل فرشاة الأسنان كل ٣ أشهر

يجب تبديل فرشاة الأسنان كل ٣ أشهر

تنظيف الأسنان بالخيط ضروري جداً

تنظيف الأسنان بالخيط ضروري جداً

غسل الأسنان ليس بالمهمة الصعبة، فمنذ طفولتنا نقوم بها، وبالتالي أصبحت أقرب إلى عادة ننفذها بشكل آلي.

وهنا تكمن المشكلة؛ لأن أي أمر يتحول إلى طقس روتيني فإن العقل لا يوليه أهمية تذكر؛ لأن الآلية محفوظة والأخطاء أيضاً محفوظة، وعليه فنحن نرتكبها مرة تلو الأخرى من دون انتباه.

نظافة الأسنان أمر هام جداً فهي لا تمنحنا ابتسامة رائعة فحسب، بل ضرورية لصحتنا فهي تحمينا من أمراض القلب والشرايين؛ لأننا نقوم بالتخلص من البكتيريا والجراثيم، كما أنها تحمي الدماغ من خلال التخلص من الجراثيم الملتصقة باللثة، والتي يمكنها أن تنتقل إلى الدماغ.

أيضا نظافة الأسنان مفيدة جداً للجهاز الهضمي، وتقلل نسبة التهابات الحنجرة والرئتين ناهيك عن كونها تحمينا من التسوس. 

لذلك فائدة تنظيف الأسنان بشكل مثالي تتجاوز ابتسامة رائعة ورائحة فم منعشة. فما هي هذه الأخطاء الشائعة التي نقع ضحيتها بشكل دائم؟ 

فيديو| كيف تتعامل مع المشاكل النفسية في الحياة الزوجية والعمل؟

مدة التنظيف قصيرة جداً

مدة تنظيف الأسنان يجب ألا تقل عن دقيقتين، لكن الغالبية الساحقة تنتهي من قبل دقيقة واحدة.

قامت إحدى الدراسات بالمقارنة بين المدة التي يظن البعض أنهم يمضونها خلال تنظيف أسنانهم وبين المدة الفعلية. ولدى سؤالهم أكدت الغالبية أنها تنظف أسنانها لبضع دقائق على الأقل، لكن حين تم مراقبة الوقت اتضح أن المدة لم تتجاوز الدقيقة. لذلك الانتباه للمدة أمر ضروري جداً.

تنظيف الأسنان بعنف 

البعض يظن أنه يقوم بعمل جيد حين ينظف أسنانه بقساوة باعتبار أن ذلك سيساعده على تنظيفها بشكل أفضل.

في الواقع القساوة هذه تضر أكثر مما تنفع. الهدف من تنظيف الأسنان هو إزالة البلاك. والبلاك هو طبقة لزجة رقيقة تحتوي على البكتيريا، ويمكن إزالتها بسهولة.

التنظيف بعنف يمكن أن يؤذي اللثة، ويجعلها تنحسر ما يكشف بعضاً من جذور الأسنان، وهكذا تصبح تعاني من الألم في كل مرة تتناول فيها أي طعام ساخن أو بارد، كما أنك تصبح أكثر عرضة للإصابة بتسوس الأسنان.

أعراض ارتفاع السكر في الدم.. تعرف عليها للوقاية من مخاطرها

الزاوية الخطأ

نعم الجميع يدرك أن تنظيف الأسنان بشكل مستقيم أو أفقياً أو عامودياً مقاربة خطأ، ومع ذلك ما زالوا يعتمدون الطريقة نفسها.

الفرشاة يجب أن تشكل زاوية ٤٥ مع الأسنان؛ كي تتيح للشعيرات تنظيف البلاك بشكل مثالي. أفضل طريقة هي من خلال تحريك الفرشاة بشكل دائري.

أما في حال كنت تستخدم فرشاة كهربائية، فالغالبية مصممة بطريقة تمكنها من الوصول إلى الأماكن التي يصعب عادة الوصول إليها من دون حاجة لتحريكها بشكل دائري. 

شعيرات الفرشاة صلبة 

خطأ شائع قائم على مبدأ أن الشعيرات الصلبة يمكنها أن تنظف الأسنان أفضل من الشعيرات الناعمة.

الخيار يجب أن يكون دائماً الشعيرات الناعمة أو الناعمة جداً؛ لأنها توفر إمكانية تنظيف الأسنان من دون إلحاق الأذى بها، كما يمكنها أن تنظف المنطقة التي تقع بين اللثة والأسنان من دون جرحها. 

لكل من يشعر بأنه يشيخ قبل أوانه.. هذه هي الأسباب الحقيقية

رأس الفرشاة كبير جداً

حجم الفرشاة يجب أن يتناسب مع حجم الفم، اختيار النوعية التي تملك رأساً كبيراً بغض النظر عن حجم فمك خيار خطأ.

عليك أن تختار فرشاة يمكنك تحريها بسهولة تامة داخل فمك. حتى ولو كنت تملك أسناناً كبيرة الحجم، الفرشاة الصغيرة الحجم يمكنها أن تصل بسهولة إلى المناطق التي يصعب عادة الوصول إليها وتنظيفها بشكل مثالي. 

الاعتماد على الفرشاة نفسها لوقت طويل 

في كل مرة تستخدم فيها الفرشاة فإن الشعيرات تلتوي، وتتباعد عن بعضها البعض. حين تصبح الفرشاة بهذه الحالة فإن الشعيرات لا تتلامس مع الأسنان ما يعني أنك عملياً لم تنظف أسنانك. يجب تبديل فرشاة الأسنان بأخرى جديدة كل ٣ أشهر على الأقل. 

هل تشعر بخدر في الأطراف.. احذر فهذا مؤشر لأمراض خطيرة

لا تعتبر تنظيف الأسنان بالخيط ضرورياً 

أهمية تنظيف الأسنان بالخيط توازي أهمية تنظيفها بالفرشاة. وتنظيف الأسنان بالفرشاة فقط لا يكفي؛ لأنها لا يمكنها أن تصل إلى الفراغات الصغيرة بين الأسنان.

الخيط يقوم  بهذه المهمة، ويزيل البلاك من تلك المناطق وبالتالي يحمي اللثة، ويقلل من نسبة الإصابة بالتسوس، ويساعد على التخلص من رائحة الفم الكريهة.

بعض الدراسات وجدت أن التنظيف بالخيط يمكنه أن يحمي من أمراض القلب والسكري والجهاز التنفسي؛ لأن بقاء تلك البكتيريا يمكنه أن يجعلها تنتقل إلى أماكن أخرى.

جفاف الفم.. حالة بسيطة بعواقب وخيمة

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل